عاجل

  • جيش الاحتلال: مقاتلات الجيش أغارت على بنية تحتية تابعة لحركة حماس شمال القطاع

"الفلاح" تشرع في تجهيز مخيم الفلاح "2" لإيواء النازحين السوريين والفلسطينيين بإدلب

"الفلاح" تشرع في تجهيز مخيم الفلاح "2" لإيواء النازحين السوريين والفلسطينيين بإدلب
رام الله - دنيا الوطن
شرعت جمعية الفلاح الخيرية بتجهيز مخيم الفلاح" 2 " ضمن سلسلة مخيمات الفلاح لايواء النازحين السوريين والفلسطينيين في ادلب وذلك برعاية الهيئة الخيرية الفلسطينية العالمية.

ويأتي هذا العمل بعد انتهاء الجمعية من تجهيز مخيم الفلاح "١ "وذلك للغرض نفسه.

وفي هذا السياق اوضح د. رمضان طنبورة رئيس جمعية الفلاح الخيرية في فلسطين أن تجهيز مخيم الفلاح" ٢ " يأتي كخطوات أولية لإيواء النازحين في هذه الظروف المناخية الصعبة وفي ظل تفاقم معاناتهم.

وأكد أن انشاء هذا المخيم جاء بدعم من أهل الخير جزاهم الله خيرا الذين هبوا لتلبية نداء الواجب وتواصلوا معنا على الفور بالفزعة لتقديم يد العون عبر جمعية الفلاح الخيرية في فلسطين ورعاية الهيئة الخيرية الفلسطينية العالمية.

وشدد طنبورة على أن موجة البرد القارس وسقوط الثلوج التي تكسو الخيام المهترئة تدعونا جميعا للتكاثف من أجل توفير مقومات الحياة لهم في ظل الظروف الجوية السيئة وتساقط الثلوج على سوريا.

وأضاف طنبورة بأن الحملة مستمرة فقد قامت الجمعية في وقت سابق بتوزيع المازوت والبطانيات الشتوية في مخيم عرسال في لبنان.

وشكر "أهل الخير الذين لم يتوانوا للحظه واحدة في تقديم المساعدات للمنكوبين والمحرومين".

وكانت جمعية الفلاح الخيرية في فلسطين قد قامت مؤخرا بتوزيع الخيام بكامل مستلزماتها على اللاجئين الفلسطينيين والسوريين في ريف ادلب بسوريا كخطوات سريعة لنجدة النازحين من الثلوج والبرد القارس وذلك بدعم أهل الخير وبرعاية الهيئة الخيرية الفلسطينية العالمية.

من جانبهم عبر عدد من النازحين عن تقديرهم للجهود التي تبذلها جمعية الفلاح الخيرية ممثلة برئيسها د. رمضان طنبورة، واستمرارها في تفقد أحوال النازحين ومد يد العون لهم، في ظل غياب الكثير من المؤسسات الخيرية.

ومن الجدير بالذكر ان جمعية الفلاح الخيرية وبرعاية الهيئة الخيرية الفلسطينية العالمية وبتبرع من أهل الخير قامت بتلبية نداءات الاستغاثة في مخيم عرسال والبقاع في لبنان وقامت بتوزيع المازوت والبطانيات الشتوية على النازحين من
الفلسطينيين والسوريين.