جامعة بوليتكنك فلسطين تستقبل وزير العمل الفلسطيني

جامعة بوليتكنك فلسطين تستقبل وزير العمل الفلسطيني
رام الله - دنيا الوطن
استقبلت جامعة بوليتكنك فلسطين في مقر المركز الوطني الفلسطيني للسلامة والصحة المهنية وزير العمل الفلسطيني د. نصري أبو جيش ووكلاء الوزارة،  حيث كان في استقبال الوفد الضيف عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية رئيس مجلس رابطة الجامعيين رئيس مجلس أمناء جامعة بوليتكنك فلسطين لأستاذ احمد سعيد بيوض التميمي، وعضو مجلس رابطة الجامعيين الأستاذ رفعت طهبوب، وممثل منظمة العمل الدولية أ. منير قليبو، ورئيس بلدية الخليل الأستاذ تيسير أبو سنينة،  ورئيس ملتقى رجال الاعمال السيد عامر العسيلي،  ونائب رئيس غرفة تجارة وصناعة محافظة الخليل الأستاذ نضال المحتسب، ورئيس الجامعة الأستاذ الدكتورعماد الدين الخطيب، ونائب رئيس الجامعة لشؤون خدمة المجتمع الدكتور محمد غازي القواسمي، ونائب رئيس الجامعة لشؤون التخطيط والتنمية المهندس أيمن سلطان، ورؤساء الأقسام الإدارية والاكاديمية إضافة الى رؤساء الدوائر في الوزارة، ومدراء مؤسسات المجتمع المحلي.

حيث رحب التميمي بالوفد وبيّن العلاقة المُتميّزة ما بين جامعة بوليتكنك فلسطين ووزارة العمل الفلسطيني من خلال المركز الوطني الفلسطيني للسلامة و الصحة المهنية، واكّد التميمي على ضرورة تفعيل دور المركز الوطني الفلسطيني للسلامة والصحة المهنية في الانخراط مع كافة المؤسسات الصناعية و الحكومية في تطوير منظومة السلامة والصحة المهنية  خاصة في ظل إقرار الحكومة  قرار بقانون اللجان الوظيفية للسلامة والصحة المهنية، وتشكيل لجان السلامة في كافة المؤسسات الصناعية والحكومية.

وبيّن الوزير أبو جيش أهميّة توثيق العلاقة ما بين المؤسسات الشريكة و إيجاد دور مُميّز وفعّال للمركز الوطني من خلال وزارة العمل الفلسطينية، وأكّد على اهتمام الوزارة بالتشريعات الخاصة بالسلامة والصحة المهنية والعمل على تنفيذها على مستوى الوطن، وأكّد على اهتمامه بتوسيع المركز ليصل الى كافة محافظات الوطن.

 وقال قليبو بأنّ " الإنسان أغلى ما نملك" وأكّد على ضرورة الاهتمام في سياسة السلامة والصحة المهنية على مستوى الوطن والإهتمام بكافة شرائح المجتمع وضرورة تكافل الجهود في الضفة الغربية وغزة من أجل الارتقاء بواقع السلامة والصحة المهنية وإيجاد جيل ينعم بالسلامة والصحة المهنية وحماية البيئة.

وأشاد أبو سنينة بأهميّة التعاون والشراكة مع جامعة بوليتكنك فلسطين وكافة المؤسسات، وأشار إلى اهميّة تطبيق برامج وأنظمة السلامة والصحة المهنية في المنشآت الخاصة والعامة للوصول الى التقليل من الإصابات والأمراض المهنية وتقليل التكاليف الناجمة عن الخسائر والإصابات وزيادة الإنتاجية من خلال توفير بيئة عمل آمنة للعاملين.

كما بيّن الخطيب أهميّة الاستفادة من كافة الخبرات الموجودة لدى المركز الوطني الفلسطيني وتفاعلها مع المجتمع المحلي، وأكّد على أهميّة دعم تطوير سياسات وزارة العمل، وقال "نحن أول جامعة سبّاقة بإعتماد دبلوم متوسط في السلامة والصحة المهنية من اجل الارتقاء بهذه الثقافة وتوعية المجتمع المحلي بكافة أطيافه"، وتطرق الخطيب الى نسبة الاصابات في مواقع العمل المُختلفة والتي تتطلب الالتزام بتعليمات واجراءات السلامة بكافة المواقع.

وأشاد نائب رئيس غرفة تجارة وصناعة محافظة الخليل الأستاذ نضال المحتسب بأهمية العمل الجماعي مع كافة المؤسسات الشريكة والعمل على تأهيل كوادر مُتخصصة تعمل على رسم سياسة السلامة والصحة المهنية في المنشآت الصناعية، حيث تعتبر محافظة الخليل عاصمة الإقتصاد الفلسطيني ويتوفر بها عدد كبير جداً من المصانع بحاجة الى تأهيل أمور السلامة والصحة المهنية.

وأكّد العسيلي على ضرورة التنسيق المشترك ووضع التفاهمات من اجل الارتقاء بثقافة السلامة لكافة المشتركين في ملتقى رجال الاعمال ودور المركز بأهميّة تظافر الجهود للتعاون المشترك في موضوع السلامة والصحة المهنية.

وقدم مدير المركز الوطني الفلسطيني للسلامة والصحة المهنية المهندس نافذ الشعراوي نبذه عن أهداف وإنجازات المركز الوطني للسلامة والصحة المهنية مؤكداً على ضرورة تفعيل العلاقة ما بين المركز ووزارة العمل الفلسطينية، وقد رافق الشعراوي الوفد بجولة الى مختبرات المركز الوطني، حيث قام طاقم المركز بعرض المعدات والأجهزة الموجودة في هذه المختبرات التي تعتبر الأولى من نوعها على مستوى الوطن.