عاجل

  • الشرطة: مقتل مواطن على يد شقيقه خلال شجار بخانيونس

  • البطنيجي: نؤكد على مواصلة إغلاق الأسواق الأسبوعية ومنع أي تجمعات للمواطنين

الشيخ: القيادة الفلسطينية لن تُساوم على مخصصات الأسرى والشهداء تحت أي ظرف

الشيخ: القيادة الفلسطينية لن تُساوم على مخصصات الأسرى والشهداء تحت أي ظرف
حسين الشيخ
رام الله - دنيا الوطن
أكد عضو اللجنة المركزية لحركة (فتح)، حسين الشيخ، على أن القيادة الفلسطينية، لن تساوم على مخصصات الأسرى والشهداء تحت أي ظرف، وبأن دفع هذه المستحقات واجب وطني وأخلاقي وليس خاضعاً لاعتبارات الابتزاز الانتخابي والسياسي الإسرائيلي.

جاء ذلك، خلال لقاء وفد من مجلس إدارة نادي الأسير الفلسطيني، وكادر من نادي الأسير من جميع المحافظات، وعلى رأسهم قدورة فارس، رئيس النادي مع الشيخ في مكتبه.

وتمحور اللقاء المهم حول الكثير من القضايا المهمة التي يتعرض لها أبناء شعبنا الفلسطيني، وتداعيات (صفقة القرن) المشؤومة والمرفوضة من كل الشعب الفلسطيني، وما يتعرض له أسرانا البواسل في سجون الاحتلال من عمليات قمع وتنكيل، خاصة بعد أن بدأت إدارة السجون بتنفيذ توصيات ما يسمى وزير الأمن الداخلي جلعاد اردن، بجملة من الإجراءات العقابية بحق أسرانا البواسل.

ورحب الشيخ بوفد نادي الأسير الفلسطيني، وما يمثله من منظومة دفاعية عن الحركة الأسيرة، مستعرضاً آخر التطورات السياسية والميدانية، وقرار الحكومة الإسرائيلية الأخير باقتطاع مخصصات الأسرى والشهداء، مؤكداً على قرار السيد الرئيس والقيادة الفلسطينية. 

وأكد على الرفض الفلسطيني المطلق لما يسمى (صفقة القرن) الأمريكية انطلاقاً من المواقف والثوابت الفلسطينية المبدئية، التي تؤكد على إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة، على حدود عام 1967 والقدس الشرقية عاصمة أبدية لها.

بدوره، قدم فارس شرحاً مفصلاً عن أوضاع الحركة الأسيرة، وما يتعرض له الأسرى من قمع وتنكيل، ومؤكداً أن الحركة الأسيرة تدعم كل توجهات القيادة الفلسطينية، وعلى رأسهم الرئيس الفلسطيني، في مواقفه التاريخية الرافضة لـ (صفقة القرن) المشؤومة، وأن كادر نادي الأسير الفلسطيني في كل محافظات الوطن، جاهز ميدانياً لمواجهة تداعيات (صفقة القرن) التزاماً بتوجهات سيادة الرئيس، الذي وقف في وجه الولايات المتحدة الأمريكية، وصفقة ترامب.

وأثنى فارس على موقف الرئيس برفض قرصنة رواتب عوائل الأسرى والشهداء من أموال عائدات الضرائب الفلسطينية، وأن رواتب الأسرى والشهداء خط أحمر، مؤكداً على ضرورة الوقوف إلى جانب القيادة الفلسطينيية؛ لمواجهة التحديات والمؤامرات، وخاصة (صفقة القرن) مطالباً الجميع بالتوحد خلف الرئيس.

وفي نهاية الاجتماع، أكد الجميع على الوقوف في وجه القرارات الأمريكية التصفوية للقضية الفلسطينية، ودعم مواقف الرئيس عباس التاريخية، بمواجهة السياسة الأمريكية الظالمة لحقوق شعبنا الفلسطيني.

التعليقات