عاجل

  • منظمة العمل الدولية: أزمة فيروس (كورونا) ستؤدي إلى فقدان 12 مليون عامل لوظائفهم بأوروبا

  • منظمة العمل الدولية:أزمة فيروس (كورونا) ستؤدي إلى فقدان خمسة ملايين عامل لوظائفهم بالدول العربية

  • منظمة العمل الدولية:أزمة (كورونا) ستؤدي إلى إلغاء 195 مليون وظيفة بالنصف الثاني من 2020

  • منظمة العمل الدولية: أزمة فيروس (كورونا) سوف تسبب خسائر مدمرة في ساعات العمل والوظائف

  • منظمة العمل الدولية: الاقتصادات المتقدمة وتلك النامية تواجه على حد سواء كارثة بسبب (كورونا)

  • منظمة الصحة العالمية: الفرصة لا تزال سانحة لإحتواء فيروس (كورونا) في الشرق الأوسط

للتعامل مع العائدين من الصين.. الكيلة تُعلن تجهيز مركز للحجر الصحي بأريحا

للتعامل مع العائدين من الصين.. الكيلة تُعلن تجهيز مركز للحجر الصحي بأريحا
مركز للحجر الصحي في أريحا
رام الله - دنيا الوطن
جهزت وزارة الصحة الفلسطينية، مركزاً للحجر الصحي في محافظة أريحا والأغوار، للتعامل مع المسافرين القادمين من الصين، والدول التي انتشر فيها فيروس (كوفيد 19) والذي عرف سابقاً بفيروس (كورونا) المستجد.

وقالت الدكتورة مي الكيلة، وزيرة الصحة، في بيان صحفي: "إن المركز جرى تجهيزه اليوم الخميس، لاستقبال المسافرين القادمين من الدول التي انتشر فيها الفيروس، لعمل الحجر الصحي عليهم وفق تعليمات منظمة الصحة العالمية لمدة 14 يوماً"، بحسب ما جاء على موقع الوكالة الفلسطينية الرسمية.

وأكدت الكيلة أهمية تظافر جميع الجهود من كافة شرائح المجتمع؛ للحيلولة دون وصول الفيروس إلى فلسطين، مجددة التأكيد أن فلسطين لا تزال خالية حتى اليوم من أي إصابة بفيروس (كوفيد 19).

وتابعت: إن طواقم الوزارة العاملة على (معبر الكرامة) وفي مركز الحجر، مستعدة للتعامل مع جميع الحالات المشتبه بإصابتها، حيث تم إجراء فحوصات للعديد من المرضى، وجميعها كانت سلبية، أي أنها خالية من الفيروس.

وأوضحت وزيرة الصحة، أن الوزارة ستظل على تواصل مع جمهور المواطنين؛ لتزويدهم بكافة المعلومات والمستجدات حول الفيروس، وطرق تجنب الإصابة به.

في السياق ذاته، دعا مدير عام الرعاية الصحية الأولية، الدكتور كمال الشخرة، خلال تفقده المركز، جمهور المواطنين إلى استقاء المعلومات والإرشادات الخاصة بفيروس (كوفيد 19) من المصادر الرسمية والمتمثلة في وزارة الصحة، مؤكداً أن ما نشر عن وجود حالات إصابة بهذا الفيروس في فلسطين، هي مجرد إشاعات.

يشار إلى أن توصيات منظمة الصحة العالمية للوقاية من هذا المرض، هي التوصيات المعتادة للعامة، التي تهدف إلى الحدّ من التعرض للأمراض ونقلها، بما في ذلك النظافة الشخصية ونظافة الجهاز التنفسي والممارسات الغذائية الآمنة، وغسل اليدين بالصابون والماء أو فرك اليدين بمطهر كحولي، وتغطية الفم والأنف بمنديل عند السعال أو العطس، وتجنب ملامسة أي شخص مصاب بأعراض زكام أو تشبه الأنفلونزا بدون وقاية، وتجنب التقبيل، وطلب الرعاية الطبية في حال الإصابة بحمى وسعال وصعوبة في التنفس.

التعليقات