عاجل

  • السنوار: ننتظر اليوم نتيجة فحص اثنين من أفراد الأمن المصابين بفيروس كورونا

  • السنوار: أحد مصابي فيروس كورونا بغزة من أفراد الأمن تعافى بشكل كامل

جامعة زايد تنظم فعاليات تدريبية للتوعية بالبيئة والمحافظة على الصحة والسلامة

جامعة زايد تنظم فعاليات تدريبية للتوعية بالبيئة والمحافظة على الصحة والسلامة
رام الله - دنيا الوطن
تحت شعار " حافظ على سلامتك وسلامة الآخرين "، نظم مركز تطوير الحرم الجامعي بجامعة زايد يوماً للبيئة والصحة والسلامة، بالتعاون مع نحو 40 من الدوائر والجهات الحكومية والمؤسسات ذات الصلة في القطاعين الحكومي والخاص.  

وافتتح السيد صادق الملا الرئيس التنفيذي للشؤون الإدارية والمالية بالجامعة فعاليات الحدث، التي أقيمت في يومين منفصلين بكل من فرعيها في أبوظبي ودبي، بحضور ممثلي الجهات والدوائر المشاركة وأعضاء الهيئتين الإدارية والتدريسية والطلبة.

 وركزت الفعاليات على التوعية والتعليم والبيانات العملية وأفضل الممارسات في مجالات حماية البيئة والتخلص من النفايات، والاستدامة والصحة والتغذية والسلامة والتطورات التكنولوجية المتصلة بها والتأهب للطوارئ والتعامل الأمثل معها ومكافحة الحرائق والوقاية منها والمحافظة على الطاقة والمياه، والتقدم الذي تم إحرازه في التقنيات والابتكارات ذات الصلة.

وقال الملا إن هذا هو الحدث السنوي الرابع للصحة والسلامة البيئية الذي يقام في كلا الحرمين الجامعيين (أبوظبي ودبي) بنجاح كبير، وذلك بفضل مشاركة شركائنا من القطاعين العام والخاص والحرص على المساهمة في تحقيق أهدافنا المشتركة في رفع مستوى الوعي في مجتمع جامعة زايد.

وأضاف أن هذا الحدث نشّط تجربة التعلم المعرفي في مجال البيئة الصحة والسلامة مع مجموعة متنوعة من العروض والفعاليات والمسابقات والأنشطة الترفيهية، ولذا أثار اهتمام الطلبة والموظفين وأشعل حماسهم للتعرف التجريبي المباشر على مختلف التطورات التكنولوجية في مجال البيئة والصحة والسلامة، التي عرضتها هيئات الشرطة والدفاع المدني والمؤسسات البلدية وخدمات الإسعاف وهيئة الطرق والمواصلات والهيئات الرياضية والمركز الوطني للأرصاد الجوية والسلطات الزراعية والأزمات وهيئات إدارة الكوارث ومختلف شركات القطاع الخاص الرائدة.

وأكد الملا أن الجامعة تحرص دائماً على الالتزام بإدارة وصون الصحة والسلامة البيئية لطلبتها وموظفيها، منوهاً إلى أهمية المشاركة المجتمعية للجامعة في هذه المبادرات التي تسعى لتحسين المعرفة العامة لأسرتها الأكاديمية والإدارية ودعم الحفاظ على صحتهم وسلامتهم باتباع أفضل المعايير الدولية التي تهدف إلى توفير بيئة عمل صحية وآمنة للعمل والدراسة في كلا الحرمين بأبوظبي ودبي.

من جهتها، قالت ريهام هويدي مديرة إدارة تطوير وخدمات الحرم الجامعي: "ينظم هذا الحدث سنوياً بهدف زيادة الوعي وتبادل المعرفة وغرس ثقافة البيئة والصحة والسلامة بين الموظفين والطلبة وأعضاء الهيئة التدريسية، الذين يتطلعون باستمرار إلى الاستفادة وتعلم أشياء جديدة من الفعاليات والعروض المختلفة، ونحن نسعى دائماً لتوفير الوعي حول أفضل الممارسات والمعايير التنظيمية في مجالات البيئة والصحة والسلامة وتوليد الوعي وخلق الوعي في مجتمع الجامعة بالجوانب البيئة والصحة والسلامة وأهميتها في أي نظام إداري، ونقل المعرفة بالمعلومات عن التقدم التكنولوجي في هذا المجال، وأخيراً وليس آخراً المشاركة في تحفيز المجتمع لتبني هذه الممارسات والالتزام بها على المستوى الوطني".

وأوضحت أن عملية الإعداد لهذا الحدث بدأت قبل موعده بعدة أشهر بالتخطيط الدقيق لكل التفاصيل. وإلى ذلك تعمل جامعة زايد بدأب نشر الوعي بالبيئة والصحة والسلامة على مدار العام وتطوير برامج مستمرة للتعلم الذاتي والتحريض.