عاجل

  • السنوار:نعمل على أن يبقى قطاع غزة خاليًا من المرض وحتى الآن نجحنا بتحقيق الهدف

  • السنوار: أدعو المواطنين لتقليص النفقات لنعطي أنفسنا قدرة لمواجهة الأزمة لأطول مدة

"هيونداي موتور" تطور منصة كهربائية بالكامل لسيارات المستقبل

"هيونداي موتور" تطور منصة كهربائية بالكامل لسيارات المستقبل
أعلنت مجموعة هيونداي موتور اليوم عن تعاقدها مع شركة "كانو" Canoo الأمريكية لصناعة السيارات الكهربائية عن تعاونهما لتطوير منصة مركبة كهربائية (EV) تعتمد على تصميم القاعدة الرئيسية للمركبة أو ما يعرف بلوح التزلج المملوكة لشركة كانو، وذلك للاستخدام في السيارات التي تصنعها هيونداي مستقبلاً.

بمقتضى هذا التعاون؛ تقوم شركة كانو بتقديم خدمات هندسية للمساعدة في تطوير منصة متكاملة تعمل بالكهرباء قابلة للاستخدام التطوير من قبل هيونداي وحسب مواصفاتها.

ومن جهتها تتوقع هيونداي أن تسهم هذه المنصة في تسهيل عملية تطويرها للمركبات الكهربائية، فضلا على خفض التكلفة لتصبح هذه المركبات تنافسية السعر، بدءًا من المركبات الكهربائية الصغيرة الحجم (EVs) إلى المركبة المدمجة المتعددة الأغراض المستقلة (PBV) - التي تلبي احتياجات العملاء المتنوعة.

تقدم شركة كانو، ومقرها في لوس أنجلوس وتتخصص في توفير مكونات المركبات الكهربائية EVs من خلال خدمة الاشتراك فقط، منصة للتزلج (القاعدة الرئيسية) تشتمل على أهم مكونات المركبة، مع التركيز القوي على التكامل الوظيفي لهذه المكونات مع أي مركبة، مما يعني أنه يمكنه القيام بأكبر عدد ممكن من الوظائف. وحرص التصميم على التقليل من حجم لوح التزلج ووزنه وإجمالي عدد أجزائه، مما يوفر مساحة أكبر في المقصورة الداخلية للمركبة، ويخفض من قيمة تكلفة المركبة الكهربائية. بالإضافة إلى ذلك، فإن لوح التزلج الذي صممته كانو عبارة عن وحدة قائمة بذاتها يمكنه الاستخدام مع أي تصميم للمقصورة.

وتتوقع هيونداي أن وجود منصة قابلة للتكييف بالكامل مع أي تصميم كالذي طورتها شركة كانو سوف تسهم في إحداث عملية توحيد وتطوير مركباتها الكهربائية، بالإضافة إلى تبسيط خط تجميع المركبات كذلك، والتي ستؤدي بدورها إلى تقليل التكلفة أمام المستهلكين، والاستجابة السريعة لمتطلبات السوق المتغيرة وتفضيلات العملاء.

تضاعف هيونداي موتورز من استثماراتها، بعد هذا التعاون، لتصل إلى 87 مليار دولار أمريكي في الأعوام الخمسة المقبلة، بما يعزز نمو أعمالها في المستقبل، وكجزء من هذه الحملة، تخطط هيونداي لاستثمار 52 مليار دولار أمريكي في التقنيات المستقبلية المتطوة حتى عام 2025، كما تهدف لأن تشكل المركبات الصديقة للبيئة 25 ٪ من إجمالي مبيعاتها بحلول عام 2025.

وكانت هيونداي قد أعلنت مؤخراً عن خططتها لتطوير المركبات الكهربائية المدمجة المتعددة الأغراض المستقلة PBVsالمعتمدة تماماً على الكهرباء. وطرحت هيونداي هذا النوع من المركبات كركيزة أساسية لاستراتيجيتها لحلول التنقل الذكية في مؤتمر CES 2020 في يناير.

وقال ألبرت بيرمان، رئيس ورئيس قسم الأبحاث والتطوير، في مجموعة هيونداي موتور: "أعجبتنا السرعة والكفاءة التي طورت بها شركة كانو منصة EV المبتكرة، وستكون شريكنا الهندسي في رحلتنا التي نهدف بها أن نصبح رواد صناعة التنقل المستقبلية، وسنتعاون مع مهندسي كانو لتطوير مفهوم منصة فعّال من حيث التكلفة وجاهزة للاستخدام على نطاق واسع في مختلف المركبات".

وصرح أولريش كرانز، المسؤول عن شركة كانو: "نجتهد لتطوير سيارة كهربائية جديدة، ونعتبر أن الشراكة مع شركة عالمية رائدة مثل هيونداي منعطف مهم لشركتنا الناشئة، ونتشرف بمساعدة هيونداي بتقديم منصة EV لنماذج مركباتها المستقبلية".

وكانت شركة كانو قد كشفت عن أول سيارة كهربائية لها، بنظام الاشتراك، في 24 سبتمبر 2019، بعد 19 شهرًا فقط من تأسيسها في ديسمبر 2017. وتمكنت كانو من تصميم لوح التزلج الذي يشتمل مباشرةً على البطاريات ومجموعة الدفع الكهربائي، وبناء على هذا التصميم تمكنت كانو من إعادة تصميم منصةEV بطريقة تختلف عن الشكل التقليدي والوظيفي المعتاد للسيارات.

ووصلت كانو إلى مرحلة الاختبار الثانية "بيتا Beta" خلال 19 شهرًا من إنشائها، وقد فتحت مؤخرًا قائمة الانتظار لأول سيارة لها، ليتوج بذلك جهود أكثر من 300 من الخبراء في كانو الذين يعملون على تقديم مفاهيم هندسية جديدة. ومن المتوقع طرح مركبة كانو الأولى في عام 2021 المصممة لعالم أصبح فيه النقل كهربائيًا مهما بشكل متزايد.

التعليقات