عاجل

  • الصين تسجل 45 إصابة جديدة بفيروس كورونا

  • نيوزيلندا تسجل أول وفاة بفيروس كورونا

  • تايلاند تعلن تسجيل 143 إصابة جديدة بفيروس كورونا ليرتفع إجمالي الإصابات إلى 1388

  • الكويت: شفاء 3 حالات جديدة من كورونا والإجمالي يرتفع إلى 67

شاهد: أول عارضة أزياء من قصار القامة تتحدى قيود المجتمع باطلالة مميزة

شاهد: أول عارضة أزياء من قصار القامة تتحدى قيود المجتمع باطلالة مميزة
استضاف برنامج "ست الستات"، الذي يذاع على قناة صدى البلد، نسمة يحيى، أول عارضة أزياء من قصار القامة، التي تحدثت عن تعرضها للتنمر من قبل بعض المواطنين في الشارع، مشيرة إلى أن هذه المواقف كانت تحرجها للغاية، خاصة أن والديها لم يكونا يعاملانها بشكل مختلف عن باقي أفراد أسرتها، إلا أنها عندما كانت تخرج إلى الشارع كانت تتعرض بشكل كبير إلى التنمر.

وتابعت: "لم أكن أعلم أنني سأكون من قصار القامة، وكان أهلي يتعاملون معي بشكل طبيعي لا يوجد فيه أي اختلاف عن الناس، لكن عندما كنت أخرج كنت أجد هذا الاختلاف، وكانت نظرات الناس لي بها كثير من الاستغراب، وكان بعض الناس يضحكون مني، وبعضهم كانوا يسألونني لماذا أنا قصيرة" وفق (مجلة لها).

وأضافت أول عارضة أزياء من قصار القامة: "هناك نسبة كبيرة من قصار القامة في مصر، لكن كثيرون يخافون من المواجهة، ولذلك لم يظهروا في المجتمع المحيط، وأصبحت لا ألتفت لأي نقد وأصبحت لديَّ ثقة كبيرة بنفسي، وذلك مع أول درجة نجاح، ولقد رغبت أكثر من مرة أن أقوم بتحقيق ذاتي وأن أتقدم، لكنني لم أجد المجتمع الذي يساعدني على ذلك".

وتؤكد: "مكنتش بحب أتصور بسبب رد فعل الناس وتنمرهم وسخريتهم عليَّ، وظللت حتى وصلت الجامعة لا ألتقط صورة كاملة أبدًا، إلى أن تصالحت مع نفسي واتأقلمت"، مشيرة إلى أنها عندما تحدث معها المصور عن الفكرة، رحبت بها فوراً، قائلة: "فضلنا نحضر ليها ونختار كل حاجة سوا، بهدف إننا نعمل حملة توعية لأهمية وجود قصار القامة في المجتمع، وتمت الجلسة في مناطق متفرقة في منطقة مصر الجديدة، في حوالي ساعة".

وأوضحت نسمة، أن مصممي الأزياء لا يهتمون بمقاساتهم، رغم أنهم من فئات المقاسات الخاصة، مضيفة: "ملابس الأطفال لا تناسب سني، وملابس الآنسات ضخمة عليَّ أهدرها في الذهاب إلى ترزي لضبطها على مقاسي، فقررت أن أبتكر أزياء وأفصلها في بلدتي، ما جعل الكثير من الفتيات من قصار القامة يأخذنني كطريق يستطعن من خلاله ارتداء ما يحلو لهن من خلال التفصيل".

وأشارت إلى أنها تعرضت للتنمر والسخرية من طولها البالغ 105 سنتيمترات، وإحباطات كثيرة، وعن رد فعلها عن انتشار الجلسة، أوضحت، "عملناها إمبارح بالليل، وصحينا لقيناها عاملة تفاعل رهيب، في مصر الجديدة، متوقعناش يحقق تفاعلًا بالشكل ده، قدرنا نثبت أننا مش قلة في المجتمع إحنا موجودين، وممكن بأحلى شكل".

وعن أحلامها وطموحاتها قالت: "أتمنى أن أصبح صاحبة ديفليه كبير لتصميم ملابس، تراعي كافة المقاسات والأعمار، وأن أكون مذيعة لها برنامج يحارب التنمر، وتدور فكرته حول أصحاب الهمم، وتصحيح المفاهيم المغلوطة حولهم، إلى جانب وصولي للعالمية، كوني أول عارضة أزياء محجبة من قصار القامة".

 


التعليقات