جمعية الفلاح تكرم مفتي بعلبك تقديرا لجهوده في خدمة النازحين

جمعية الفلاح تكرم مفتي بعلبك تقديرا لجهوده في خدمة النازحين
رام الله - دنيا الوطن
كرمت جمعية الفلاح الخيرية ممثلة برئيسها الدكتور رمضان طنبورة رئيس سماحة الشيخ خالد الصلح مفتي بعلبك في لبنان والمشرف على مساعدات مخيمات النازحين السوريين والفلسطينيين في لبنان تقديريا لجهوده. 

فقد استقبل الشيخ الصلح وفدا من متطوعي جمعية الفلاح الخيرية حيث سلموه اهداء خاص من جمعية الفلاح الخيرية نيابة عن د. رمضان طنبورة رئيس الجمعية تقديرا لجهوده في خدمة النازحين وتسهيلاته التي يقدمها لمتطوعي الجمعية في مخيمان النزوح في لبنان.

وكان المفتي الصلح قد أشاد بالجهود التي تبذلها جمعية الفلاح الخيرية والهيئة الخيرية الفلسطينية العالمية ممثلة بالدكتور رمضان طنبورة ومن خلاله لأهل الخير الذين يجودون بمالهم في ظل موجة البرد والثلوج لإغاثة ودعم إخوانهم النازحين من سوريا إلى لبنان سواء السوريين أو الفلسطينيين المشردين بسبب الحرب.

وتواصل جمعية الفلاح الخيرية الاستعدادات على قدم وساق لتوزيع البطانيات الشتوية وكميات من المازوت في مخيمات النزوح في لبنان بمخيمات عرسال ومخيمات ويفل في البقاع اللبناني، وذلك على نفقة أهل الخير وبرعاية الهيئة الخيرية الفلسطينية العالمية وبالتنسيق والتعاون مع مفتي بعلبك الشيخ خالد الصلح.

وقال الدكتور رمضان طنبورة رئيس الهيئة الخيرية الفلسطينية العالمية ورئيس جمعية الفلاح الخيرية إن هذه المساعدات تندرج ضمن الحملة الاغاثية التي جاءت انطلاقاً من واجب الجمعية تجاه الفلسطينيين في كل مكان وكذلك اشقائنا السوريين.

وأوضح د. طنبورة أن توزيع الكاز والبطانيات تأتي كخطوات أولية والتي ستليها توزيع المواد الغذائية والمستلزمات الضرورية الأخرى للأشقاء النازحين الذين يقبعون في مخيمات عرسال والبقاع التي يقطنها النازحين السوريين والفلسطينيين القادمين من سوريا بسبب الحرب.

التعليقات