الشيوخي: الاعلان عن القائمة السوداء للشركات العاملة بالمستوطنات هزيمة لاصحاب صفقة العار

الشيوخي: الاعلان عن القائمة السوداء للشركات العاملة بالمستوطنات هزيمة لاصحاب صفقة العار
امين عام اللجان الشعبية الفلسطينية المهندس عزمي الشيوخي
رام الله - دنيا الوطن
قال رئيس اتحاد جمعيات حماية المستهلك الفلسطيني وامين عام اللجان الشعبية الفلسطينية المهندس عزمي الشيوخي ان اعلان الامم المتحدة عن القائمة السوداء للشركات العاملة في المستوطنات المقامة فوق ارضنا المحتلة عام 1967 بما فيها عاصمتناالقدس الشرقية يشكل انتصار لشعبنا ولقضيتنا الفلسطينية العادلة ولقيادتنا الشرعية وعلى راسها سيادة الرئيس محمود عباس ابو مازن الثابت على الثوابت .

واضاف ان قرار الاعلان عن هذه القائمة السوداء للشركات التي تمد مستوطنات الاحتلال الاستعماري بشريان الحياة والمقامة فوق اراضي دولتنا الفلسطينية يظهر هزيمة اصحاب صفقة العار وانتصار الشرعية الدولية ومبدء حل الدولتين وانتصار لمبادرة السلام العربية وهذا الاعلان يشكل تاكيد اممي ودولي جديد بعدم شرعية المستوطنان فوق ارضنا وعدم شرعية وجود الاحتلال الاسرائيلي ويظهر فشل وهزيمة صفقة العار والمؤامرة الصهيو امريكية واصحابها .

واضاف الشيوخي ان قيادتنا الشرعية م.ت.ف وشعبنا المرابط واحرار العالم والمؤسسات الاممية والحقوقية سيستمرون في محاربة ومحاكمة هذه الشركات المجرمة البالغ عددها في القائمة 112 شركة تمد المستوطنات بشريان الحياة والتوسع على حساب اراضي المواطنين واراضي دولتنا الفلسطينية المستقلة.

واكد الشيوخي في تصريحات صحفية اليوم الخميس على ضرورة انجاح مقاطعة المستوطنات ومقاطعة اسرائيل وامريكا التي تساند وتدعم الاحتلال وارهابه المنظم .

وقال ان قرار الامم المتحدة باعلان وكشف قائمة 112شركة على القائمة السوداء لتعاملاتها مع مستوطنات التي اقامها الاحتلال الاسرائيلي بفرض سياسة الامر الواقع بالقوة العسكرية و الصادر عن الأمم المتحدة يمثل انتصار حقيقي للحق الفلسطيني وللبرنامج السياسي والوطني للقيادة الفلسطينية وعلى راسها الرئيس محمود عباس ابو مازن الثابت على الثوابت ويشكل الاعلان عن هذه القائمة السوداء بداية لمرحلة قطع كافة شرايين امداد المنظومة الاستيطانية الصهيونية بالحياة وحصار وعزل المستوطنات الاستعمارية وتقصير عمر الاحتلال فوق ارضنا المحتلة .

ونشرت الأمم المتحدة أمس قائمة بأسماء 112 شركة تمارس أنشطة في المستوطنات الإسرائيلية التي يعتبرها القانون الدولي غير قانونية، بينها شركات "إير بي.أن.بي" و"إكسبيديا" و"تريب أدفايزور". وفي شهر آذار 2019، أعلنت مفوضة الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان ميشيل باشليه، تأجيل نشر "القائمة السوداء" للشركات العاملة بالمستوطنات أو المتعاونة معها، بعد ضغوط مارستها الولايات المتحدة و(إسرائيل) على المفوضية، بحسب صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية. 

وفي نوفمبر/تشرين ثان الماضي، أقرت المحكمة العليا للاتحاد الأوروبي، قانونية وسم البضائع الإسرائيلية التي تنتج في المستوطنات المقامة على أراضي الضفة الغربية المحتلة أو الجولان السوري المحتل، والتي يتم تصديرها إلى دول الاتحاد الأوروبي. ويعتبر المجتمع الدولي بأغلبية ساحقة المستوطنات غير شرعية، ويستند إلى اتفاقية جنيف الرابعة، التي تمنع سلطة الاحتلال من نقل إسرائيليين إلى الأراضي المحتلة.

التعليقات