عاجل

  • غزة: إجراء 1070 فحصاً مخبريا خلال 24 ساعة الماضية وتسجيل 194 إصابة جديدة بفيروس (كورونا)

رئيس جامعة النجاح الوطنية يستقبل الطالب الأول على قسم هندسة الاتصالات

رئيس جامعة النجاح الوطنية يستقبل الطالب الأول على قسم هندسة الاتصالات
رام الله - دنيا الوطن
استقبل الأستاذ الدكتور ماهر النتشة، رئيس جامعة النجاح الوطنية، الأول على قسم هندسة الاتصالات  وهو من الطلبة ذوي الإرادة والهمم (الإعاقة) الدارسين في الجامعة، الطالب أحمد دراغمة من محافظة طوباس، والذي تخرج من القسم خلال أربعة أعوام ونصف العام بدلاً من خمسة أعوام وبمعدل تراكمي 3.64، ويسعى دراغمة لاستكمال الدراسات العليا في مجال هندسة الاتصالات مؤكداً بذلك بأن النجاح لا حدود له وأن الطموح هو شعلة التميز. تم عقد اللقاء بحضور أ. سامرعقروق مدير وحدة رعاية الطلبة ذوي الإعاقة في الجامعة. 

وخلال اللقاء تحدث الأستاذ الدكتور رئيس الجامعة عن حرص الجامعة على توفير الموارد العلمية والعملية التي تسهم في تسهيل عملية اندماج الطلبة من ذوي الإعاقة في العملية التعليمية، وانخراطهم اجتماعياً وثقافياً وأكاديمياً أسوة بباقي الطلبة، واستمرارية العمل على مواءمة مواصفات ومقاييس مرافق الجامعة لاستيعاب كافة الطلبة.

بدوره أشاد أ. عقروق بحرص الجامعة ودعمها ومتابعتها للطلبة من ذوي الإعاقة واحتضانهم، حيث لا تكف الجامعة عن مواصلة العمل والسعي لتوفير بيئة تعليمية مساندة لهم من شأنها الإسهام في زيادة تحصيلهم العلمي وتشجيعهم على الإبداع والتميز، والعمل على إدماجهم في مختلف الأنشطة اللامنهجية، وفتح الأفاق المستقبلية أمامهم وإتاحة الفرصة لإظهار إنجازاتهم وقدراتهم.

 

تسهم وحدة رعاية الطلبة ذوي الإعاقة في الجامعة بتقديم الخدمات التي تُعنى بتسهيل تسجيل الطلبة للمساقات الدراسية، إضافة إلى توفير المنح المالية والدراسية لهم، والاحتياجات من الأجهزة المساعدة لهم من حواسيب وسماعات طبية وغيرها والتنسيق مع المؤسسات الطبية التي من شأنها متابعة أمورهم بما فيها التأمينات الصحية والعلاجات الطبية.

وعبر الطالب دراغمة عن شكره للجامعة ممثلة بالهيئة التدريسية والإدارية لمساهمتها في تسهيل الحياة الجامعية أمامه، ووجه كلمة للطلبة بأن العزم والمثابرة والإصرار هي من أسس النجاح، وعليهم المواصلة في طلب العلم دون استسلام، مثمناً الدور الذي تلعبه إدارة الجامعة في توفير الاحتياجات اللوجستية التي تتواءم وقدراتهم كالمختبرات الفنية والمشاغل والمراسم.