عاجل

  • الإفتاء المصرية: لا تجوز صلاة الجمعة في المنزل وتصلى ظهراً أربع ركعات

شاهد: صدمة أم عزباء بما فعلته حضانة بجسد طفلها

شاهد: صدمة أم عزباء بما فعلته حضانة بجسد طفلها
تعبيرية
شاركت أم أمريكية تدعى هيذر، منشورا عبر صفحتها على "فيسبوك" حول تصرف العاملين بالحضانة التي تترك فيها طفلها الصغير كل يوم.

ونشرت وكالة إرم نقلاً عن"ميرور" البريطانية، أن هيذر وهي أم عزباء لطفلين، اصطحبت طفلها مايلو، بعد يوم طويل وشاق من العمل، من الحضانة للمنزل وفي أثناء تغيير الحفاظ له اكتشفت وجود عبارة مكتوبة بقلم حبر أخضر من الحضانة لإخبارها أن الحفاظات الخاصة بطفلها قد نفدت وعليها إحضار المزيد.

وصدمت الأم من وجود تلك العبارة على جسد طفلها الصغير إذ إن الحضانة معتادة على وضع الملاحظات الخاصة بالأطفال في صناديق الغذاء لإخبار أولياء الأمور عن ما حدث مع أطفالهم خلال اليوم ولتدوين الطلبات التي يريدونها من حفاظات ومناديل معطرة وغيرهما.

وذكرت الأم أنه على ما يبدو أنها نسيت أن تنظر في ورقة الملاحظات اليومية في اليوم السابق، فقام العاملون بالمكان بكتابة الملاحظة بالقلم الجاف على جسد الطفل.

ونشرت الأم صورة لجسد الطفل بعد محاولتها غسل الحبر وفركه لبضع مرات لكن مازالت العبارة مكتوبة والحبر عالقا بجلد الطفل.

وأعربت الأم عن استيائها من هذا التصرف غير المبرر تجاه طفلها خاصة أنها رأت العديد من المدرسين والعاملين بالمكان في هذا اليوم، فلماذا لم يقم أحد ببساطة بإخبارها أن الطفل يحتاج منها أن تحضر المزيد من الحفاظات للمكان.

وأضافت هيذر أنها أم لطفلين ترعاهما بمفردها بجانب عملها بدوام كامل فهل يكون جزاء نسيانها قراءه ورقة الملاحظات أن تحصل على هذه العبارة مكتوبة على جسد طفلها.

وقالت: "كان بإمكانهم كتابة الملاحظة على الحفاظ ذاته وليس على جسد الطفل في حالة إصرارهم على ايصال الملحوظة لها بهذا الشكل غير اللائق".

وطالبت الأم المتابعين على موقع "فيسبوك" بالإدلاء بآرائهم قبل أن تتخذ الإجراءات الخاصة ضد الحضانة جراء قيامهم بهذا الامر تجاه طفلها، وجاءت تعليقات الأمهات من المتابعات معبرة عن غضبهن واشمئزازهن من هذا الأمر.

وأكدن أن الحضانة مبالغة في رد فعلها وأن الإنسان يخطئ وينسى فهل يكون هذا عقابه وأشرن إلى أنه كان هناك عدة طرق يستطيعون إخبار الأم من خلالها عن حاجتهم بدلا من ذلك.

التعليقات