الرئيس عباس: لا نستطيع قبول الصفقة الأمريكية ومستعدون للعمل على تطبيق الشرعية الدولية

الرئيس عباس: لا نستطيع قبول الصفقة الأمريكية ومستعدون للعمل على تطبيق الشرعية الدولية
الرئيس الفلسطيني محمود عباس
رام الله - دنيا الوطن
تلقى رئيس دولة فلسطين، محمود عباس، مساء اليوم الثلاثاء، اتصالاً هاتفياً من رئيس الاتحاد الأوروبي، شارل ميشيل، للاطلاع على الموقف الفلسطيني من الإعلان الأميركي لـ (صفقة القرن)، وذلك لتنسيق مواقف دول الاتحاد الأوروبي، وإصدار موقف يمثل الاتحاد الأوروبي.

وأكد الرئيس، أن الصفقة الأمريكية المخالفة للشرعية الدولية، والتي تتجاهل سيادتنا على القدس الشرقية، لا نستطيع قبولها، بحسب ما جاء على موقع وكالة (وفا).

وأعرب الرئيس عن استعداده للعمل مع الاتحاد الأوروبي، واللجنة الرباعية، ودول أخرى، وتحت رعايتها، من أجل تطبيق الشرعية الدولية، والقانون الدولي، مثمناً مواقف الاتحاد الأوروبي، ودعمه السياسي والاقتصادي.

وطلب رئيس الاتحاد الأوروبي، مواصلة الاتصالات بين الجانبين خلال الأيام المقبلة.

التعليقات