عاجل

  • قطر: تسجيل 166 إصابة جديدة بفيروس كورونا ليرتفع عدد الإصابات إلى 2376

القدس تمر بمرحلة خطيرة.. أول تصريحات للمطران حنا بعد شفائه من التسمم

القدس تمر بمرحلة خطيرة.. أول تصريحات للمطران حنا بعد شفائه من التسمم
المطران عطالله حنا
رام الله - دنيا الوطن
قال المطران عطا الله حنا، رئيس أساقفة سبسطية للروم الارثوذكس اليوم: إنه لا توجد هنالك قوة قادرة على اقتلاع مدينة القدس من وجداننا وهويتنا وتاريخنا وأصالتنا.

وأضاف في تصريح صحفي وصل "دنيا الوطن" نسخة عنه: ستبقى فلسطين وقضيتها العادلة بوصلتنا ولن نرضخ لاية مؤامرات ومخططات خبيثة هادفة إلى إسكات الصوت المسيحي الفلسطيني المنادي بالعدالة والحرية لشعبنا وأولئك الذين يستهدفون الصوت المسيحي الفلسطيني الوطني إنما يستهدفون كافة الأصوات الوطنية المقدسية بدون استثناء.

وتابع المطران حنا: "نشكر جميع الذين تواصلوا معنا خلال الأيام الماضية والتي كانت أياما مؤلمة وقاسية بالنسبة إلينا وخاصة الأيام الأولى بعد تعرضنا لحالة التسمم الخطيرة ولكننا والحمد لله عدنا إلى القدس بعد انتهاء فترة العلاجات الضرورية واللازمة لكي نكون إلى جانب شعبنا في الدفاع عن القدس ومقدساتها وأوقافها الإسلامية والمسيحية.

وشدد على أن ما يتعرض له المسجد الأقصى يستفزنا جميعا في الصميم كما واستهداف الشخصيات الوطنية والدينية المقدسية وآخرها ما تعرض له الشيخ عكرمة صبري وأولئك الذين يستهدفون الأقصى والمقدسات والأوقاف الإسلامية هم ذاتهم الذين يستهدفون أوقافنا المسيحية.

وقال المطران حنا: إن مدينة القدس تمر بمرحلة خطيرة فالسياسات الاحتلالية في القدس مستمرة ومتواصلة على مدار الساعة.

وأكد أن القدس في خطر كبير واستهداف الشخصيات المقدسية إنما يندرج في إطار هذه المؤامرة الخطيرة التي تستهدف مدينتنا المقدسة إذ يراد للفلسطينيين أن يكونوا مكتوفي الأيدي وصامتين أمام ما تتعرض له مدينتهم، وهذا لن يحدث على الإطلاق.

وتابع: فالقدس مدينتنا وعاصمتنا وقبلتنا وحاضنة أهم مقدساتنا فلا كرامة لنا بدون القدس ولا حرية لنا بدون عاصمتنا الروحية والوطنية المستهدفة اليوم أكثر من أي وقت مضى.

وشدد على أننا "لن نخاف ولن نرضخ لأي تحريض أو تطاول أو محاولة هادفة للنيل من إرادتنا ومعنوياتنا "فنحن ندافع عن قضية عادلة لا بل هي أعدل قضية عرفها التاريخ الإنساني الحديث والرسالة الوحيدة التي نرسلها للاحتلال وعملائه ومرتزقته بأننا لا نخاف إلا الله الذي نعبده ونسجد له ونحن لا نخاف منكم ومن مؤامراتكم وأحابيلكم المفضوحة والمعروفة بالنسبة إلينا وسنبقى ندافع عن القدس وعن مقدساتها وإنسانها حتى آخر يوم من حياتنا ومهما كانت التضحيات".

التعليقات