عاجل

  • إيران تعلن عن 44 حالة إصابة جديدة بفيروس (كورونا) خلال الـ 24 ساعة الماضية

مباشر | إعادة احتلال غزة.. تهديد حقيقي أم دعاية انتخابية

شاهد: الإحتلال يُغرق 800 دونم بحي الشجاعية ويكبد المزارعين خسائر بـ350 ألف دولار

شاهد: الإحتلال يُغرق 800 دونم بحي الشجاعية ويكبد المزارعين خسائر بـ350 ألف دولار
إغراق اراضي المزارعين بالمياه
خاص دنيا الوطن- مصطفى دوحان
تتواصل اعتداءات الاحتلال ضد المزارعين الفلسطينيين، وأراضيهم الزراعية، فتارة يطلقون النار صوبهم ويستهدفون أدواتهم ومعداتهم الزراعية، وتارة يرشون المبيدات السامة بالطائرات، وتعمدهم إغراق أراضيهم الزراعية القريبة من السياج الفاصل شرق قطاع غزة، بمياه الأمطار وفتح السدود، الذي تسبب بخسائر فادحة للمزارعين وتتلف محاصيلهم.

منذ 12 يوماً، لا يستطيع المواطنون الوصول الى أرضيهم، لأن المياه قد أغرقت محاصيلهم، فيقول، المزارع محمد سلامة لـ"دنيا الوطن": "إن هذه المرة الرابعة التي يفتح الاحتلال السدود والآبار ليغرق أراضينا الزراعية بالمياه، ويصر على منعنا من الاقتراب من أراضينا القريبة من الحدود".

وناشد سلامة كل الجهات المعنية بهذا الأمر، بأن يوقفوا اعتداءات الاحتلال على أراضيهم، وحمل مسؤولية تعويض الأضرار التي لحقت بهم، جراء هذا العمل التعسفي من قبل قوات الاحتلال الاسرائيلي.

بدوره، قال المزارع ناهض سكر لـ "دنيا الوطن": "أنا مستأجر أرض زراعية على الخط الحدودي لحي الشجاعية، وأطالب بتعويض بدل إيجار"، مشيراً إلى أن إيجار الأرض يبلغ من ثلاثين الى خمسين ديناراً مقابل الدونم الواحد.

من جانبه، قال نائب مدير وزارة الزارعة في غزة، محمد أبو عصر: "إن معظم الأراضي الزراعية على الخط الحدودي لقطاع غزة غمرت بمياه الأمطار، نتيجة فتح قوات الاحتلال السدود المائية، فتصل مساحة الأراضي التي غمرت بالمياه الى 800 دنم مزروعة محاصيل زراعية وهذا أثر على المزارعين بإعدام محاصيلهم".

وأضاف أبو عصر: "قدرت مخاسر المزارعين بحوالي 350 ألف دولار، ووزارة الزراعة سجلت الأضرار وسترفع الى مؤسسات المجتمع المدني لدعم المزارعين، ونتمنى من المؤسسات بدعم مشروع حفر أبار لحقن المياه، بحيث أن تخفف على المزارعين".

وأشار إلى أن سبب طوفان المياه، أنه يوجد فائض في العبارات التي تخزن المياه الآتية من جبال الخليل، ويتم غمر أرضي المزارعين بضغط المياه.

 

التعليقات