إليسا ضيفة شرف حفل إطلاق تطبيق "ما تنسي" في اليسوعيّة

إليسا ضيفة شرف حفل إطلاق تطبيق "ما تنسي" في اليسوعيّة
 
بحضور ضيفة الشرف الفنانة إليسا، أطلقت جامعة القدّيس يوسف في بيروت تطبيق "ما تنسي" للكشف المبكر عن سرطان الثدي، في حفل تقدمه رئيس الجامعة البروفسور سليم دكّاش اليسوعيّ وعميد كلّية الطبّ البروفسور رولان طنب والأطبّاء جوزف قطّان ودافيد عطالله ومروان غصن، إضافةً إلى مُبتكر التطبيق الدكتور هنري فرحة وأستاذه المشرف الدكتور هامبيغ كورية.

"ما تنسي" هو تطبيق متوفّر في متجري أندرويد وIOS وباللغات الأربع: العربيّة والفرنسيّة والإنكليزية والأرمنية.

بداية تحدّث رئيس قسم الدم والأورام في مستشفى أوتيل ديو الجامعيّ وجامعة القدّيس يوسف البروفسور جوزف قطّان شارحاً أهمية حملات التوعية ومتوجهاً إلى الفنانة إليسا باعتبارها "ملكة في الفن" و"ملكة في التوعية".  

عطالله

رئيس قسم الجراحة النسائيّة وطبّ التوليد في مستشفى أوتيل ديو البروفسور دافيد عطالله شكر من جهته كليةّ الطبّ وجامعة القدّيس يوسف لتمويلها ورعاية هذه المبادرة التي أنتجت تطبيقاً سيساعد في الكشف المبكر لمرض سرطان الثدي.

بيطار

رئيس الجمعية اللبنانية للسرطان الدكتور نزار بيطار أكّد أن التوعية على هذا المرض أهم من العلاج، لأنها تساعد على عدم الإصابة. وأشار إلى أن الكشف المبكر يساعد على الشفاء بنسبة تتجاوز الـ90%، وأن الحياة أصبحت اليوم عبارة عن مجموعة تطبيقات ومن خلال تطبيق "ما تنسي"  ورعاية إليسا ستصل التوعية إلى عدد كبير جدًا من الناس.

سركيس

نائب رئيس الجامعة لشؤون البحث العلميّ البروفسورة دوللا كرم سركيس حيّت الطبيبين كورية وفرحة وأثنت على ابتكارهما وشجعّت الطلاّب على خوض غمار الأفكار الجريئة والمتميزة.

دكّاش

رئيس جامعة القدّيس يوسف البروفسور سليم دكّاش اليسوعيّ رحّب بالفنانة إليسا وأشار إلى أن لدى الإنسان نزعة إلى إهمال صحته وعدم الاهتمام بها، ودعا الجميع إلى كشف نقاط الضعف وتحويلها الى نقاط قوّة. كما توجّه بالشكر إلى كلّ من فكّر وعمل وساهم في ولادة هذا التطبيق.

كورية

أشار الدكتور هامبيغ كورية الأستاذ المشرف على أطروحة الدكتور فرحة  إلى الارتفاع في نسبة الكشف المبكر نتيجة حملات التوعية، وأن وسائل التواصل الاجتماعي مليئة بالمعلومات المغلوطة... ووعد كورية أن يجري العمل على توسيع هذا التطبيق ليشمل الكشف المبكر على أنواع أخرى من السرطانات. وتوجّه بالشكر إلى الفنانة إليسا إذ بفضلها ستصل التوعية إلى جمهور واسع داخل لبنان وفي العالم.

فرحة  

الدكتور هنري فرحة قال إن إمراة واحدة من بين كل ثمانية نساء تصاب بسرطان الثدي. وشرح أن التطبيق سيذكر النساء بمواعيد فحوصاتهن، وبعد إدخال المعلومات الطبيّة الخاصة بكل سيّدة سيساعدها ولو في غياب الطبيب. وطلب من جميع الطلاّب والعاملين في الحقل الطبّي إلى العمل وعدم الخوف من الانتقادات أو الأخطاء. 

غصن

البروفسور مروان غصن رئيس قسم أمراض الدم والأورام في كليّة الطبّ في اليسوعيّة والطبيب المعالج الذي رافق الفنانة إليسا في رحلة علاجها، أكّد أن العمل الطبّي هو عمل متظافر، وأن الطبّ هو مساعدة وكيف أننا في لبنان كنّا نخشى حتى من تسمية السرطان باسمه. وتطرّق إلى فترة علاج إليسا مشيرًا إلى أنه ينظر إلى تلك المرحلة اليوم ويراها غنية بالتضامن.

إليسا

الفنانة إليسا أعربت عن فخرها كونها لبنانية لأنه بلد يزدهر بالأطبّاء والعباقرة وبمناخ التفوّق والنجاح برغم كل الصعوبات. كما توجّهت بالشكر إلى الجامعة وكلّ الأطبّاء.

واختتم الحفل بتقديم باقة ورود زهرية لإليسا مستوحاة من لون التطبيق المتناغم مع حملات التوعية للكشف المبكر عن سرطان الثدي.















التعليقات