عاجل

  • مصدر خاص لـ"دنيا الوطن" دخول أموال المنحة القطرية لقطاع غزة قبل قليل عبر حاجز ايرز

"MSCI" تدعو القطاع إلى دمج الإعتبارات البيئية والإجتماعية والحوكمة في الاستثمار

 تدعو شركة "إم إس سي آي" (المدرجة في بورصة نيويورك تحت الرمز NYSE: MSCI)، وهي المزود الرائد لأدوات وخدمات دعم إتخاذ القرارات الحرجة لمجتمع الإستثمار العالمي، جميع المستثمرين حول العالم إلى دمج الإعتبارات البيئية والاجتماعية والحوكمة (إي أس جي) بسهولة أكبر خلال عمليات الإستثمار في حال كانت تهدف إلى التخفيف من المخاطر وتحديد الفرص المتاحة في عالم سريع التغير، والمساهمة في الوقت عينه في عملية تحوّل فعالة ومتوازنة نحو إقتصاد مستدام.

نشرت شركة "أم أس آي" مبادئ ‘أم أس آي‘ للإستثمار المستدام"، وهي إطار مصمم لتقديم مجموعة منالخطوات المحددة وقابلة للتنفيذ يمكن للمستثمرين ويجب عليهم تنفيذها بهدف تحسين ممارسات التكامل البيئي والإجتماعي والحوكمة (إي أس جي) في جميع أنحاء سلسلة القيمة ذات الصلة بالإستثمار. ويتضمن هذا الإطار ثلاث ركائز أساسية تسمح بالدمج الكامل لاعتبارات ("إي أس جي") على الشكل التالي:

1. إستراتيجية الإستثمار: يجب على مالكي الأصول دمج الإعتبارات البيئية والإجتماعية والحوكمة (إي أس جي)

في عملياتهم من أجل إنشاء ومراقبة ومراجعة إستراتيجية الإستثمار الشاملة كما وتوزيع الأصول.

2. إدارة المحفظة: يجب على مديري المحفظة دمج الإعتبارات البيئية والإجتماعية والحوكمة (إي أس جي) في جميع مراحل عملية إدارة المحفظة بالكامل، بما في ذلك اختيار الأمن وبناء المحفظة وإدارة المخاطر وإسناد الأداء كما وإبلاغ العملاء.

3. بحوث الإستثمار: يجب على محللي البحوث الذين يقومون بتقييم الشركات ويصدرون التوصيات الإستثمارية لمدراء المحفظة أن يدمجوا الإعتبارات البيئية والإجتماعية والحوكمة (إي أس جي) (بما فيها تصنيفات شركة "إي أس جي") في تحليلهم الأساسي للشركة.

وفي معرض تعليقه، قال هنري فرنانديز، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي في شركة "أم أس سي آي": "يشهد العالم تطوراً سريعاً بسبب التحولات البيئية والاجتماعية والحوكمة الهامة، بما في ذلك الآثار الناتجة عن التغير المناخي والإنتقال إلى إقتصاد قائم على مصادر طاقة قليلة الانبعاثات الكربونية، مما سيؤثر وبشكل أساسي على قيمة وسعر الأصول المالية والمخاطر وعوائد الإستثمارات. كما سيؤدي ذلك إلى إعادة توزيع رأس المال على نطاق واسع وعلى مدى العقود القليلة المقبلة".

وأضاف السيد فرنانديز قائلاً: "هناك حاجة أكبر من أي وقت مضى إلى مجموعة من المبادىء التوجيهية التي ستساعد جميع مؤسسات الإستثمار حول العالم على إدارة الفرص الناشئة والمخاطر الكامنة المرتبطة بالإعتبارات البيئية والإجتماعية والحوكمة (إي أس جي) في السعي إلى تحقيق أداء طويل الأمد ومستدام في مجال الاستثمار. في الواقع، إن شركة "أم أس سي آي" ملتزمة تمامًا بمساعدة المستثمرين على إتخاذ قرارات أفضل من أجل عالم أفضل؛ بالتالي، فإن مبادئ الإستثمار المستدام هذه دورًا هاماً في تحقيق هذه المهمة".

من جانبه، قال ريمي برياند، رئيس شؤون الإعتبارات البيئية والإجتماعية والحوكمة (إي أس جي) في شركة "أم أس سي آي": "يعد الإستثمار المستدام جزءًا أساسياً من عملية الإستثمار طويلة الأمد؛ بالتالي، فإن إطار عملنا مصمّم لمساعدة المستثمرين على فهم الأساليب المناسبة لدمج المعايير البيئية والإجتماعية والحوكمة (إي أس جي) بفعالية باعتبارها مكونًا أساسيًا لبناء محفظة مرنة." وأضاف: "من خلال أبحاثنا والأدوات والجهود المبذولة من أجل تعزيز الشفافية، نحن نسعى لدعم المستثمرين في سعيهم الحثيث والأساسي لدمج الإعتبارات البيئية والإجتماعية والحوكمة (إي أس جي) في محافظهم الإستثمارية."

لطالما كانت شركة "أم أس سي آي" في طليعة توفير البيانات والأبحاث وغيرها من الأدوات للمساعدة في تمكين التكامل البيئي والإجتماعي والحوكمة (إي أس جي) عبر عملية الإستثمار بأكملها وهي تلتزم بمواصلة تطوير الحلول بهدف تسهيل الإستثمار المستدام وتسريعه. في الواقع، تساعد أبحاثنا وتصنيفاتنا ومؤشراتنا ونماذجنا وتحاليل محفظتنا الإستثمارية في تمكين المستثمرين الأكبر والأكثر تطوراً في العالم في سعيهم لدمج الإعتبارات البيئية والإجتماعية والحوكمة (إي أس جي) في عملياتهم الإستثمارية.

علاوة على ذلك، تعمل شركة "أم أس سي آي" أيضًا على تعزيز شفافية "إي أس جي" عبر سلسلة القيمة الإستثمارية من خلال إتاحة تقييماتها علناً للشركات المملوكة الأكثر شيوعاً حول العالم، بالإضافة إلى منهجياتنا لتحديد تصنيفات شركة "إي أس جي" وبناء المؤشرات ذات الصلة. وبحلول 30 أبريل 2020، ستقوم شركة "أم أس سي آي" أيضًا بنشر خصائص "إي أس جي" لجميع مؤشرات أسهمها وصناديق الإستثمار المشتركة الأكثر شيوعًا.

التعليقات