مباشر | هل حمل الوفد الكوري فيروس كورونا للأراضي الفلسطينية؟

جلسة صلح تنهي خلاف بين عائلتين بخانيونس

جلسة صلح تنهي خلاف بين عائلتين بخانيونس
رام الله - دنيا الوطن
شهدت منطقة معسكر خانيونس التابعة لإقليم خانيونس جنوب قطاع غزة، الثلاثاء، انعقاد جلسة الصلح والتراضي لإنهاء خلاف بين عائلة أبو عاصي طرف أول وعائلة الجبري طرف ثاني حيث تم الاتفاق على الصلح بين العائلتين وذلك تحت إشراف لجنة التواصل الجماهيري والإصلاح في حركة الجهاد الإسلامي وذلك بعد جلسات استمرت لعدة أيام

وقال المختار أبو مهند عواد في كلمته أن ما قام به مختار عائلة أبو عاصي اليوم الذي أراد وقف الفتنة ونار الحقد بين الأخوة بالعفو والتسامح إنما هو ابلغ من الكلام وأن العنترية ليست في رد الاعتداء وكما قال رسول الله صلي الله عليه وسلم أن القوي هو من يملك نفسه عند الغضب وهو مثلنا الأعلى يوم أن عفي وارثي حقوق الإنسانية والذي رفع قيم العفو قبل الانتقام مقدما الشكر لعائلتي أبو عاصي والجبري التي قامت بالعفو عن بعضهم ابتغاء مرضاة الله مما يعد نموذجا يحتذي به لنثبت للجميع أن غزة بلد الأمن والأمان وأن قوة البلاد ليست بالأجساد وقوة العتاد ولكن بالترابط الأسري وقوة المجتمع وسلامة القلوب التي هي باب من أبواب الجنة وأن قوة غزة واستقرارها تأتي بالترابط والإخوة بين أفراد المجتمع.

ولفت إلى أن ما حدث اليوم من عفو وتسامح إنما هو بمثابة رسالة لوحدة وترابط أبناء الشعب في ظل المرحلة الانتقالية الفارقة في تاريخ مصر بسواعد أبنائها موجها كلمته لمختار عائلة أبو عاصي أن خطواتكم الكريمة لنبذ العنف والتسامح إنما هي صورة قيمة ورسالة كريمة من أجل وحدة أبناء شعبنا فهي في ميزان حسناتكم سائلين المولى عز وجل أن يتقبل هذا العمل ابتغاء وجهه الكريم.