عاجل

  • النخالة: سنرد على أي عملية اغتيال في وقتها

  • النخالة: على العدو أن يدرك أن سياسة الاغتيالات لن تجعل شعبنا يتنازل عن حقوقه

  • النخالة: تهديدات العدو لن تخيفنا ولن ترعبنا ولن تجعلنا نقبل بما قرروه وبصفقة القرن

  • النخالة: لا يمكننا الاستمرار باتهام الأخرين ولومهم للهروب من واجباتنا ومسؤولياتنا

  • النخالة: مهرجان صفقة القرن انتهى ولم يكن فيه فلسطيني واحد كمهرجان أوسلو

  • النخالة: بعض الأجهزة الأمنية بالضفة يعملون على حماية المستوطنات تحت مسمى المشروع الوطني

  • النخالة: البعض يعتقد أنه يمكن عقد السلام مع العدو الإسرائيلي

  • النخالة: الضفة الغربية اصبحت بكاملها مستوطنة إسرائيلية ولم نجلب من أوسلو إلا الذل والعار

  • النخالة: حولتنا الاتفاقيات "الملعونة" إلى مرتزقة يخدمون في أجهزة الاحتلال وحماية المستوطنين

  • النخالة: ليس من الغريب أن تدفع أمريكا بكل ثقلها لإلغاء القوانين الدولية

  • النخالة: أمريكا شريكة في المشروع الصهيوني من بدايته

  • النخالة: القرار الأمريكي لم يكن مفاجئاً وأمريكا راعية المشروع الصهيوني منذ نشأته

  • النخالة: علينا النظر بما نملكه من روح مقاتلة لا تقبل المهانة

  • النخالة: القتلة والمجرمون لا يمكن مواجهتهم بأغصان الزيتون وهم يحملون البنادق

  • النخالة: عندما لا يوجد لنا خيار آخر سنذهب للقتال كما نذهب للصلاة

  • النخالة: القدس قبلتنا ولا يوجد فلسطيني يبيع دينه مقابل القدس

  • النخالة: على اليهود والعرب والأمريكان أن يدركوا أن شعبنا يؤمن بحقنا

  • النخالة: بعض الدول تعتبر ضياع فلسطين والقدس فرصة يجب أن تستفيد منها

وزير الحكم المحلي يلتقي رئيس غرفة تجارة وصناعة جنوب الخليل

وزير الحكم المحلي يلتقي رئيس غرفة تجارة وصناعة جنوب الخليل
رام الله - دنيا الوطن
أكد وزير الحكم المحلي م.مجدي الصالح على إيلاء الحكومة الفلسطينية بشكل عام ووزارة الحكم المحلي بشكل خاص اهتماماً كبيراً في موضوع الشراكة الكاملة مع القطاع الخاص، من أجل استثمار آمن.

جاء ذلك خلال لقائه اليوم رئيس غرفة تجارة وصناعة وزراعة جنوب الخليل خالد لافي الجبارين والوفد المرافق له، وبحث اللقاء سبل التعاون المشترك بين الجانبين لا سيما فيما يتعلق بالعلاقة التكاملية بين الهيئات المحلية والقطاع الخاص، وأشار الطرفان إلى أن هذا اللقاء يأتي في إطار تعزيز عملية التنمية المحلية التي يعد القطاع الخاص جزءاً أسياسياً وفعالاً فيها.

وخلال اللقاء أثنى الوزير الصالح على التفاعل والتعاون الأصيل والبناء بينهما، مؤكداً على استعداد الوزارة العمل على تذليل كافة الصعوبات والمعيقات والوقوف على التحديات التي تواجه إقامة المنشآت الصناعية وعملها، وذلك في إطار العمل المشترك الكامل والمتكامل، مشيراً إلى ضرورة أن يكون القطاع الخاص رديفاً في عملية التنمية المحلية التي تبنتها الحكومة.

بدوره، أطلع رئيس الغرفة التجارية والوفد المرافق له الوزير الصالح على أهم احتياجات المنشآت الصناعية في منطقة جنوب الخليل، وأهم العقبات التي تواجه المصانع من البنية التحتية والتراخيص اللازمة للبناء.