عاجل

  • اشتية: نحذر من التداعيات الخطيرة لخطوات المصادقة على بناء آلاف الوحدات الاستيطانية بالضفة والقدس

  • اشتية: أدعو العمال إلى عدم العمل في المستعمرات وأدعو المقاولين إلى عدم أخذ عطاءات

  • نتنياهو: الحرب هي الملاذ الأخير لكنها ممكنة جدا ولا مفر من الوصول إليها

لفرض المنهاج الإسرائيلي: الاحتلال يُغلق مدرسة فلسطينية بالشيخ جراح

لفرض المنهاج الإسرائيلي: الاحتلال يُغلق مدرسة فلسطينية بالشيخ جراح
رام الله - دنيا الوطن
شاركت عشرات الطالبات، اليوم الاثنين، في وقفة احتجاجية ضد قرار سلطات الاحتلال الإسرائيلي، إغلاق مدرسة عبد الله بن الحسين الثانوية للبنات، في حي الشيخ جراح بالقدس المحتلة، تدريجياً خلال العام الجاري، ونقل طلبتها إلى مدارس أخرى.

وأكدت المشاركات في الوقفة، التي نظمت أمام مبنى المدرسة بالشيخ جراح، أن المدرسة فلسطينية خالصة، وبنيت على أرض للوقف الإسلامي، وشيدتها الحكومة الأردنية قبل ستة عقود. 

وحاولت شرطة الاحتلال فض الوقفة الاحتجاجية، إلا أن أهالي الطالبات، رفضوا ذلك، بحسب موقع (عرب 48).

واعتبروا القرار تعدياً صارخاً على حق وحرية التعليم في مدينة القدس، مشيرين إلى النقص الحاد في غرف المدارس شرقي القدس.

وأعلن قسم المعارف في بلدية الاحتلال بالقدس، نيته تحويل مدرسة عبد الله بن الحسين لمدرسة صناعية، ونقل الطالبات لمدارس أخرى.

من جانبها، جددت وزارة التربية والتعليم في السلطة الفلسطينية، مناشدتها للمؤسسات الحقوقية والإنسانية الدولية، للتدخل لوقف هجمة الاحتلال الشرسة ضد القطاع التعليمي في القدس.

يأتي هذا في أعقاب إصدار سلطات الاحتلال قراراً، يقضي بإغلاق مدرسة عبد الله بن الحسين الثانوية للبنات، أمام الطالبات الدارسات، وفق المنهاج الفلسطيني، وسط احتجاج كبير من الأهالي، كون هذا القرار يصادر حق الطالبات في التعليم، ويؤدي إلى تشريدهن لمدارس في مناطق بعيدة.

وأكدت الوزارة، أن مثل هذه القرارات وغيرها من الانتهاكات والممارسات، التي ينتهجها الاحتلال في القدس، هي خطوات إضافية في مخطط الاحتلال، الذي يهدف للسيطرة على قطاع التعليم وأسرلته، بما يستهدف في المحصلة محو الهوية الوطنية الفلسطينية من المدينة المقدسة.

وأهابت الوزارة الفلسطينية بكافة الجهات الدولية للضغط على حكومة الاحتلال؛ لوقف إجراءاتها بحق التعليم في المدينة المحتلة، والتي تعتبر انتهاكاً صارخاً للمواثيق والمعاهدات والاتفاقيات الدولية.

التعليقات