عاجل

  • النخالة: ليس من الغريب أن تدفع أمريكا بكل ثقلها لإلغاء القوانين الدولية

  • النخالة: أمريكا شريكة في المشروع الصهيوني من بدايته

  • النخالة: القرار الأمريكي لم يكن مفاجئاً وأمريكا راعية المشروع الصهيوني منذ نشأته

  • النخالة: علينا النظر بما نملكه من روح مقاتلة لا تقبل المهانة

  • النخالة: القتلة والمجرمون لا يمكن مواجهتهم بأغصان الزيتون وهم يحملون البنادق

  • النخالة: عندما لا يوجد لنا خيار آخر سنذهب للقتال كما نذهب للصلاة

  • النخالة: القدس قبلتنا ولا يوجد فلسطيني يبيع دينه مقابل القدس

  • النخالة: على اليهود والعرب والأمريكان أن يدركوا أن شعبنا يؤمن بحقنا

  • النخالة: بعض الدول تعتبر ضياع فلسطين والقدس فرصة يجب أن تستفيد منها

  • الحية: على الأمريكان أن يشعروا أن مصالحهم في المنطقة تتضرر

  • الحية:نحن متفقون على كل شيء من الفصائل ولكن من الذي يمنع الاجتماع لمواجهة الصفقة

  • الحية: نطالب جماهير شعبنا في الضفة بالانتفاض والنزول إلى الشوارع ضد (صفقة القرن)

  • الحية:نحن نعتز اليوم بأن الحالة الوطنية كلها ترفض صفقة القرن ونريد الفعل في الميدان

  • الحية: مواجهة الصفقة تحتاج إلى عمل حقيقي وطني يقف أمام هذه الصفقة

  • الحية:نحن اليوم بعد ثلاثة أسابيع من إعلان صفقة العار والميادين شبه فارغة

  • الحية: كي نسقط (صفقة القرن) لا بد من مغادرة مربع الانقسام

  • الحية: ما الذي يمنع أن تقف الجاليات الفلسطينية والعربية وقفات احتجاجية ضد سفارات أميركا

مباشر | كلمة زياد النخالة الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي

الحملة الوطنية تطالب جامعتي فلسطين والإسلامية بالتراجع عن إغلاق وحجب علامات الطلبة

الحملة الوطنية تطالب جامعتي فلسطين والإسلامية بالتراجع عن إغلاق وحجب علامات الطلبة
رام الله - دنيا الوطن
طالبت الحملة الوطنية جاتي فلسطين والاسلامية بغزة عن بالتراجع عن قرار حجب علامات الطلبة واغلاق صفحاتهم الالكترونية بذريعة عدم إكمالهم دفع ما تبقي عليهم من أقساط جامعية.

فيما تنظر الحملة بقلق واستنكار بالغ لقرارات جامعتي فلسطين والإسلامية بغزة مؤخرا، فيما يتعلق بحجبها علامات الطلبة.

وعليه فإنها تطالب إدارتها فوراً بالعدول عن إجراءاتها التعسفية، بما يعزز منظومة التعليم الوطني، وحق الفقراء في التعليم في ظل الأوضاع الراهنة.

واكد منسق الحملة الوطنية إبراهيم الغندور ان جامعتي فلسطين والإسلامية بغزة  تتجاهلان المعاناة الخانقة، التي يمر بها سكان قطاع غزة من حصار وتدني الدخل وارتفاع معدلات الفقر والبطالة.

مؤكدا ان الحملة تقف إلى جانب تطلعات الطلبة الذين يكابدون العيش يومياً جراء تفاقم الأوضاع الاقتصادية الصعبة، وعليه فإنها تساند الطلبة في الدفاع عن حقوقهم جراء تعسف إدارات الجامعات التي أثبتت أنها لا تتواني عن سياسة الجباية. داعيا الجامعات لتغليب المصالح العليا للشعب الفلسطيني.

وطالبت الحملة وبشكل عاجل الحكومة الفلسطينية برئاسة د" محمد اشتيه ووزارة التربية والتعليم العالي، بتحييد التعليم عن التجاذبات السياسية وزيادة مخصصات التعليم العالي للجامعات لاسيما في قطاع غزة التي خفضتها الحكومات المتعاقبة منذ الانقسام الفلسطيني، وتفعيل صندوق اقراض الطالب الجامعي لما له من آثار إيجابية تجاه تلبية احتياجات الطالب الذي يتم استثماره عبر بوابة التعليم الجامعي نظراً لارتفاع تكلفة التعليم الجامعي الذي يهدد مستقبل الكثيرين من الطلبة.