عاجل

  • اشتية: نحذر من التداعيات الخطيرة لخطوات المصادقة على بناء آلاف الوحدات الاستيطانية بالضفة والقدس

  • اشتية: أدعو العمال إلى عدم العمل في المستعمرات وأدعو المقاولين إلى عدم أخذ عطاءات

  • نتنياهو: الحرب هي الملاذ الأخير لكنها ممكنة جدا ولا مفر من الوصول إليها

الشبيبة الفتحاوية تدعو وزراء خارجية أوروبا الاعتراف بفلسطين

الشبيبة الفتحاوية تدعو وزراء خارجية أوروبا الاعتراف بفلسطين
رام الله - دنيا الوطن
أبرقت حركة الشبيبة الفتحاوية في فلسطين يوم أمس رسالة إلى جميع نظرائها في أوروبا، ولمختلف السفارات والممثليات الأوروبية في فلسطين، دعت فيها نظرائها في أوروبا للضغط على حكوماتهم من أجل اتخاذ موقف في اجتماع وزراء خارجية أوروبا نحو تبني مبادرة وزير خارجية لوكسمبرغ للاعتراف الفوري بدولة فلسطين.

وقالت شبيبة فتح في بيانها: "يجتمع وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي يوم الاثنين الموافق 20 يناير الأوروبي في بروكسل. لأول مرة منذ ما يقرب من عامين، ستكون قضية فلسطين وعملية السلام في الشرق الأوسط على جدول الأعمال، لا سيما بسبب رسالة بعث بها إلى زملائه وزير خارجية لوكسمبورغ، جان أسلبورن، يدعو إلى الاعتراف بدولة فلسطين، وبحق الشعب الفلسطيني بالعيش في دولة مستقلة. 

وقالت شبيبة فتح في رسالتها: بعد ثلاث سنوات من إدارة ترامب الكارثية، والتي مارست كل أشكال الجرائم والخروقات للقضاء على احتمالات قيام الدولة الفلسطينية، بما في ذلك الاعتراف بالقدس عاصمة لدولة فلسطين، وتشريع المستوطنات الاستعمارية غير الشرعية، والاستيلاء على  الأراضي من خلال استخدام القوة، فقد أضحى من الواضح للغاية أن المستهدف ليس الحق الفلسطيني فقط، إنما القانون الدولي والنظام الدولي ككل في هذا السياق .

وأردفت شبيبة فتح في رسالتها: لا يمكننا فهم تأخر دول الاتحاد الأوروبي  باستثناء السويد، باتخاذ خطوة الاعتراف بفلسطين، لا سيما بعد أن عززت الأمم المتحدة وضع فلسطين كدولة مراقبة بموجب القرار 67/19 المؤرخ بتاريخ  29 نوفمبر 2012، وبالتالي فقد حان الوقت لكي تتخذ الدول الأوروبية إجراءات ملموسة للوفاء بحق الشعب الفلسطيني غير القابل للتصرف في تقرير المصير، واتخاذ خطوات جدية لانهاء ومحاسبة الاحتلال الإسرائيلي على انتهاكاته المنهجية للقانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة.

وأشارت شبيبة فتح، بأن اعتراف الدول الأوروبية بفلسطين  سيكون مؤشراً بأن الأدوات القانونية والدبلوماسية والسياسية قادرة على تحقيق سلام عادل ودائم يقوم على مبادئ الحرية والأمن والمساواة، مؤكدة  بأن أوروبا التي ساهمت في إنشاء دولة اسرائيل قبل ما يزيد عن واحد وسبعين عاما، تتحمل مسؤولية خاصة في تحقيق الاعتراف بدولة فلسطين واستقلالها، داعية وزراء الخارجية إلى إعمال حق الشعب الفلسطيني وداعية شركاءها في مختلف المنظمات الشبابية إلى البدء بحملات للضغط على حكومتهم من أجل التصديق على الاعتراف بدولة فلسطين وفقًا لإعلان الاستقلال الفلسطيني لعام 1988 وقرار الجمعية العامة 67/19 لعام 2012.

وأكد رئيس لجنة العلاقات الدولية لشبيبة فتح رائد الدبعي، بأن لجنة العلاقات الدولية قد تواصلت خلال الاسبوع الماضي مع الاتحاد العالمي للشباب الاشتراكي، واتحاد الشباب الاشتراكي الأوروبي، واتحاد الطلاب والشباب العالمي، من أجل حث الأعضاء المنضويين في تلك المنظمات الدولية إلى البدء بحملات منظمة نحو الضغط على حكومتهم نحو الاعتراف بفلسطين، مشيراً إلى أن رسالة شبيبة فتح قد أرسلت في ذات الإطار لمختلف البعثات والسفارات الأوروبية في فلسطين .