عاجل

  • الحية: على الأمريكان أن يشعروا أن مصالحهم في المنطقة تتضرر

  • الحية:نحن متفقون على كل شيء من الفصائل ولكن من الذي يمنع الاجتماع لمواجهة الصفقة

  • الحية: نطالب جماهير شعبنا في الضفة بالانتفاض والنزول إلى الشوارع ضد (صفقة القرن)

  • الحية:نحن نعتز اليوم بأن الحالة الوطنية كلها ترفض صفقة القرن ونريد الفعل في الميدان

  • الحية: مواجهة الصفقة تحتاج إلى عمل حقيقي وطني يقف أمام هذه الصفقة

  • الحية:نحن اليوم بعد ثلاثة أسابيع من إعلان صفقة العار والميادين شبه فارغة

  • الحية: كي نسقط (صفقة القرن) لا بد من مغادرة مربع الانقسام

  • الحية: ما الذي يمنع أن تقف الجاليات الفلسطينية والعربية وقفات احتجاجية ضد سفارات أميركا

  • الحية: لماذا لا تلتهب الضفة والأغوار لتدافع عن نفسها لماذا لا تدافع مناطق 48

  • الحية: ما الذي يمنع من إشعال الضفة الغربية لمواجهة (صفقة القرن)

  • الحية: مواجهة (صفقة القرن) تحتاج فعلاً ميدانياً

  • الحية: مسيرات العودة مستمرة وسنشهد استئنافها الشهر المقبل

  • الحية: ما نشاهده اليوم حالة من الاستجداء والمراوحة رغم طرح (صفقة القرن)

توقيع اتفاقية تعاون بين بلدية الدوحة ومؤسسة شهد

توقيع اتفاقية تعاون بين بلدية الدوحة ومؤسسة شهد
رام الله - دنيا الوطن
وقعت بلدية الدوحة، يوم أمس، مع مؤسسة شهد ومقرها مدينة الدوحة، اتفاقية تعاون، تبرعت بموجبها مؤسسة شهد للبلدية بسيارة لنقل الموتى، وسيارة لنقل النفايات.

جاء ذلك خلال حفل توقيع الاتفاقية، التي وقعها، رأفت جوابرة رئيس بلدية الدوحة، ورجل الأعمال احمد حبيب رئيس مؤسسة شهد، بحضور شكري ردايدة مدير عام الحكم المحلي في محافظة بيت لحم، وأعضاء المجلس البلدي، وممثلي العديد من المؤسسات والهيئات الوطنية، في المدينة والمحافظة.

ودعا جوابرة، في كلمة له، إلى تعزيز العلاقة بين مؤسسات القطاع الخاص، ومؤسسات القطاع العام، مؤكدا على أهمية الدعم الذي يقدمه القطاع الخاص في تعزيز التنمية المحلية والمسؤولية الاجتماعية، ومن اجل الارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة للمواطنين.

ولفت إلى ان هذا الدعم، بإمكانه أن يشكل نموذجا تطويريا وحيا للعلاقة بين مؤسسات وشركات القطاع الخاص، وبلدية الدوحة.

وشكر جوابرة باسم البلدية و أهالي ومؤسسات  مدينة الدوحة رجل الأعمال احمد حبيب ومؤسسة شهد، على هذه المبادرة التي من شانها رفع مستوى الخدمات التي تقدمها البلدية لأهالي المدينة، داعيا مؤسسات القطاع الخاص في المدينة الى البناء على هذه الخطوة الهامة.

واعتبر حبيب أن الدعم الذي تقدمه مؤسسة شهد لبلدية الدوحة، يأتي في إطار المسؤولية الاجتماعية للقطاع الخاص، تجاه اكبر مؤسسة مجتمعية منتخبة في المدينة، بهدف تحسين الخدمات العامة التي تقدمها البلدية للمجتمع المحلي.

ولفت إلى ان مؤسسة شهد تسعى لتعزيز علاقتها بالبلدية، من خلال بناء شراكة مع البلدية، تهدف إلى تقديم المزيد من الخدمات إلي مواطني المدينة.

وأشاد ردايدة، بمبادرة مؤسسة شهد، ودعمها لبلدية الدوحة، مؤكدا أن هذا الدعم يأتي في ظروف صعبة تعيشها الهيئات المحلية، في مختلف المحافظات.

ولفت الى هذه المبادرة تشكل نموذجا وحافزا للقطاع الخاص، من اجل تقديم المزيد من الشراكات والدعم للهيئات والمجتمعات المحلية، التي تعود على المواطنين بالنفع ورفع مستوى الخدمات.

وفي نهاية الحفل قام رجل الأعمال حبيب بتسليم سيارة نقل الموتى إلى البلدية، على أن يتم تسليم نقل النفايات في الأيام القريبة القادمة.