عاجل

  • النخالة: البعض يعتقد أنه يمكن عقد السلام مع العدو الإسرائيلي

  • النخالة: الضفة الغربية اصبحت بكاملها مستوطنة إسرائيلية ولم نجلب من أوسلو إلا الذل والعار

  • النخالة: حولتنا الاتفاقيات "الملعونة" إلى مرتزقة يخدمون في أجهزة الاحتلال وحماية المستوطنين

  • النخالة: ليس من الغريب أن تدفع أمريكا بكل ثقلها لإلغاء القوانين الدولية

  • النخالة: أمريكا شريكة في المشروع الصهيوني من بدايته

  • النخالة: القرار الأمريكي لم يكن مفاجئاً وأمريكا راعية المشروع الصهيوني منذ نشأته

  • النخالة: علينا النظر بما نملكه من روح مقاتلة لا تقبل المهانة

  • النخالة: القتلة والمجرمون لا يمكن مواجهتهم بأغصان الزيتون وهم يحملون البنادق

  • النخالة: عندما لا يوجد لنا خيار آخر سنذهب للقتال كما نذهب للصلاة

  • النخالة: القدس قبلتنا ولا يوجد فلسطيني يبيع دينه مقابل القدس

  • النخالة: على اليهود والعرب والأمريكان أن يدركوا أن شعبنا يؤمن بحقنا

  • النخالة: بعض الدول تعتبر ضياع فلسطين والقدس فرصة يجب أن تستفيد منها

مباشر | كلمة زياد النخالة الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي

يفقد بصره في إحدى عينيه فيحولها إلى كاميرا للتصوير

يفقد بصره في إحدى عينيه فيحولها إلى كاميرا للتصوير
روب سبنس
فقد الكندي روب سبنس الذي يبلغ من العمر 47 عاماً، البصر في عينه اليمنى عندما كان طفلاً أثناء عبثه ببندقية والده.

وبعد إجراء عملية إزالة لعينه في عام 2008، قرر سبنس استبدالها بعين اصطناعية تحتوي على كاميرا فيديو بهدف تصوير فيديوهاته الخاصة.

وعلى الرغم من أن العين الاصطناعية، لا تمكّن سبنس من الرؤية، إلا أنها قادرة على التقاط كل ما يراه ونقله إلى جهاز استقبال يمكنه تسجيله أو تشغيله على شاشة أو تحميله على الإنترنت. وتتميز العين الاصطناعية بمقدرتها على العمل لمدة 30 دقيقة متواصلة قبل إعادة شحنها.

وتضم العين الاصطناعية غلافاً مكوناً من قسمين، ودارة إلكترونية، وبطارية قابلة للشحن، وكاميرا فيديو، وجهاز لاسلكي.

وقد تم تصميم العين من قبل صانع الأطراف الاصطناعية فيل بوين من تورنتو، في حين تم تطوير النسخة الأولى من الدارة الإلكترونية وأجهزة الكاميرا اللاسلكية من قبل المهندسين كوستا غراماتيس ومارتن لينغ.

ويمتلك سبنس حالياً عينين اصطناعيتين يستخدمهما بالتناوب كلما نفذ الشحن في إحداهما، وفق ما نقلت صحيفة (ديلي ميل) البريطانية. 

 

التعليقات