عاجل

  • طائرات الاحتلال تستهدف موقعاً للمقاومة غرب خانيونس

  • وزير إسرائيلي: اقتربنا من اتخاذ قرار بالشروع بعملية عسكرية واسعة في غزة

المكتب الحركي الطبي بالقطاع يَرُدّ على تصريحات نقيب الأطباء لـ "دنيا الوطن"

المكتب الحركي الطبي بالقطاع يَرُدّ على تصريحات نقيب الأطباء لـ "دنيا الوطن"
صورة تعبيرية
رام الله - دنيا الوطن
أصدر المكتب الحركي الطبي المركزي في المحافظات الجنوبية، بياناً صحفياً، رداً على تصريحات نقيب الأطباء، شوقي صبحة لـ "دنيا الوطن" اليوم الخميس.

وقال المكتب الحركي، وفق ما وصل "دنيا الوطن": "نؤكد على وحدة الوطن والعاصمة القدس درة التاج، وبعد الالتفاف الجماهيري في الانطلاقة 55 لحركة فتح، حول القيادة والشرعية ممثلة بالرئيس محمود عباس، نُؤكد أنه لا فرق بين أبناء الوطن الواحد".

وأضاف البيان: "بعدما أكد الدكتور شوقي صبحة، للمرة الثانية، أنه نقيب أطباء الأردن، وليس فلسطين، وهو يمثل فقط من ينتمي لنقابته من أطباء المحافظات الشمالية، أصبح وجوب أن يكون لنا من يمثلنا، وأن يكون لنا نقابة فلسطينية لكل أطباء فلسطين، وبالذات بعد لقاء الرئيس أبو مازن لهذه النقابة، وتشكيل لجنه لبحث مطالب زملائنا في الضفة الغربية، وعدم تمثيل غزة في هذه اللجنة، وعدم ذكر أطبائها إطلاقاً".

وتابع البيان: "أصبح لزاماً علينا الوقوف والمطالبة بحقوقنا كاملة وبأثر رجعي، فنحن لسنا عالة على أحد، وعلى مدار السنوات الماضية ناشدنا وطالبنا وتلقينا الوعود تلو الوعود، وعلى جميع المستويات بدءاً بالوزارة مروراً بمجلس الوزراء ونهاية بوعودات الرئيس أبو مازن لنا، وبحضور وزير الصحة، ورئيس مجلس الوزراء السابقين، ولم ينفذ شيء، بل قوبلنا بمزيد من الخصومات والإجراءات التعسفية المجحفة".

واستطرد: "في ظل عدم وجود نقابه فاعلة ومنتخبة تمثل الجميع، ندعوكم للالتفاف حول المكتب الحركي الطبي المركزي، ولنعمل معاً على إعادة حقوقنا المسلوبة".

وفي وقت سابق، أكد نقيب الأطباء، شوقي صبحة، أن نقابة الأطباء بالضفة الغربية، تابعة للأردن، وتمنح العضويات لحملة الرقم الوطني القومي الأردني، مشيراً إلى أن النقابة تمنح الفلسطينيين عضوية مؤقتة. 

وأوضح صبحة، في تصريح خاص لـ "دنيا الوطن"، أن الأطباء الفلسطينيين من الذين لا يحملون الرقم القومي الأردني غير تابعين لنقابة الأطباء بالقدس، مضيفاً: "أما أطباء قطاع غزة فلديهم جمعية خاصة بهم، ونحن تابعون للأردن، وفي فلسطين ليس لدينا نقابة تضم كل فئات فلسطين".

وأضاف صبحة: "نعطي الأطباء الفلسطينيين من الضفة الغربية وممن هم متواجدون في الضفة من أطباء غزة عضوية مؤقتة"، مشيراً إلى أنها تُجدد سنوياً، رغم أنها تُعتبر تجاوزاً للقانون.

وتابع: "لا يمكن منح الطبيب الفلسطيني عضوية دائمة، وليس له صفة الديمومة، وهناك شروط تتمثل في أن يكون لدي الطبيب جواز أردني، سواء أكان مؤقتاً أو دائماً، كما أنه من 2011، بدأوا يطالبون بالرقم الوطني، وبعض الأطباء في الضفة الغربية ليس لديهم رقم وطني، ونقوم بتسجيلهم كمزاولة، يدفعون رسوماً ولا يدخلون صناديقنا أو نظام التقاعد". 

وأكمل صبحة: "منذ عام 1996 هناك مسودة لمجلس نقابة أطباء حتى اللحظة، لكن لا يوجد أي شيء رسمي لنقابة فلسطينية، أصلاً أول نقابة أردنية أسست في القدس عام 1954". 

وفيما يتعلق باللقاء المزمع عقده اليوم، بين مجلس النقابة، والرئيس محمود عباس، قال صبحة: "سنلتقي اليوم بالرئيس عباس؛ لبحث طلباتنا، وسبق للرئيس عباس، أن أنصفنا، وحقق لنا مطالبنا، فمطالبنا حقوقية، وليست مطلبية، ولم نقدم أي مطالب جديدة، وهي حقوق أطباء متراكمة، ولا يوجد أي جديد فيها". 

التعليقات