عاجل

  • وزير إسرائيلي:"إجلاء" جثة الفلسطيني من حدود القطاع أمر تسبب لنا بضرر لا لزوم له

ثمانية أشياء تغفليها عند تنظيف منزلك تصيبك بالأمراض

ثمانية أشياء تغفليها عند تنظيف منزلك تصيبك بالأمراض
تعبيرية
لا يعد تنظيف المنزل بالمهمة السهلة لدى جميع السيدات، فهناك الكثير منهن يجدن صعوبة في تنظيف بعض محتويات المنزل وخاصة الأشياء التي نعتقد أنها لا تحتاج لتنظيف، وفقاً لموقع "برايت سايد" الأمريكي، نرصد لكِ الأخطاء التي تغفليها عند التنظيف.

- فرشاة تنظيف المرحاض:


فرشاة المرحاض هي واحدة من أهم قطع النظافة في منزلك المعرضة للبكتريا والجراثيم، لذا عليكِ الاهتمام بنظافتها للمحافظة على صحتك، وذلك عن طريق تصفيتها من الماء وتجفيفها جيدًا قبل التخزين كما هو موضح بالصورة.

- حوض المطبخ "البالوعة"


تتراكم بواقي الطعام والأوساخ والدهون في تصريف الحوض "البالوعة" وتصبح تربة خصبة لنمو البكتريا والروائح الكريهة، لذا عليكِ تنظيفها، وذلك من خلال وضع ملعقة كبيرة من صودا الخبز في البالوعة، وسكب كمية قليلة من الخل فوقها، وتركها طوال الليل وفي الصباح قومي بغسلها بالماء المغلي.

- حامل فرشاة الأسنان:


فرشاة الأسنان هي موطن لأنواع عديدة من البكتيريا الضارة الموجودة في الحوض والمرحاض، ولتقليل الآثار الضارة قم بتخزين فرشاة الأسنان الخاصة بك في مكان جاف وليس على الحوض، ولكن على الرف الموجود فوقه، وتجنب استخدام غطاء فرشاة الأسنان لأن ذلك يعمل على نمو البكتريا بشكل أسرع.

قم بتنظيف حامل فرشاة الأسنان بانتظام، وتطهير فرشاة الأسنان عن طريق وضعها في غسول الفم لمدة 30 ثانية أو في الماء المغلي لمدة دقيقتين.

- الماء البارد:


لضمان الجمع بين كل من النظافة، والتعقيم، والتطهير عليكِ استخدام الماء الساخن بحيث تكون درجة حرارة الماء مناسبة ليديك.

- غسالة الصحون بعد الاستخدام:


لست بحاجة إلى تنظيف غسالة الأطباق لأنها تطهر نفسها بالفعل ولكن يجب عليكِ تجفيفها كل يوم.

بالنسبة لغسل الأطباق يوصي الخبراء بوضع الأطباق التي تحتوي على بقايا الكربوهيدرات (البطاطس والأرز والمكرونة) في دائرة في منتصف غسالة الأطباق، بينما يجب وضع الأطباق التي تحتوي على بقايا اللحوم والجبن والبيض حول حوافها.

- ستارة الحمام:


من الاعتقادات الخاطئة هو عدم تنظيف ستارة الحمام ورأس الدش اعتقاداً منا أنها ستصبح نظيفة لتعرضها للماء بشكل مستمر أثناء الاستحمام.

يفضل غسل الستائر المصنوعة من القماش مرة في الشهر ونقعها في محلول ملح أو حامض الستريك.

ويعتبر رأس الدش هو موطن لنمو البكتريا العنقودية، والتي تسبب التهاب الجيوب الأنفية، واللوزتين، والتهاب الأذن، لذا يجب تنظيفها عن طريق ترك الماء لمدة دقيقة على الأقل، أو نقع رأس الدش في محلول يحتوي على مادة الصودا أو الخل كل أسبوعين.

- الشفاط:


نحتاج إلى تنظيف الشفاط كل أسبوعين، وذلك عن طريق نزع الشبكة وغسلها بالخل وتنظيفها، ثم مسحها وتجفيفها.

التعليقات