عاجل

  • اللجنة الرئاسية لإدخال البضائع: إسرائيل قررت إغلاق معبر كرم أبو سالم ليومين بشهر مارس

  • نتنياهو: أنا لست سعيدًا للذهاب للحرب أو لعملية عسكرية واسعة لكن الحرب الخيار الأخير

  • نتنياهو: لا مفر من عملية عسكرية واسعة في غزة نحن نعد شيئا مختلفا تماماً

لقاء بين انصار الديمقراطية والدكتورة خلود دعيبس في برلين

لقاء بين انصار الديمقراطية والدكتورة خلود دعيبس في برلين
رام الله - دنيا الوطن
التقى وفد من انصار الدبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين بسفيرة دولة فلسطين في ألمانيا الدكتورة خلود دعيبس وذلك في مقر السفارة الفلسطينية في العاصمة برلين، وذلك في إطار تعزيز العمل المشترك والتواصل الدائم بهدف خدمة أبناء الجالية الفلسطينية والقضية الوطنية.

تحدث بإسم الوفد أبو ناصر، الذي أكد على أهمية هذه اللقاءات التي تجمع مختلف ممثلي وانصار القوى الفلسطينية، والتي تشكل مصدر تحصين للعمل الوطني الفلسطيني المشترك ولعمل الجالية الفلسطينية،  خاصة في ظل الظروف السياسية الصعبة التي تمر بها القضية الوطنية الفلسطينية اليوم،بما بات يعرف بصفقة القرن الامريكية الهادفة الى شطب النضال الفلسطيني والالتفاف على جميع الحقوق الوطنية للشعب الفلسطيني، التي عمدت بنضال الشعب الفلسطيني وتضحياته وشرعتها قرارات الشرعية الدولية، والتي بدأت بنقل الولايات المتحدة الامريكية سفارتها من تل ابيب الى القدس واعتبارها العاصمة الموحدة للاحتلال الاسرائيلي، واقفال مكتب منظمة التحرير الفلسطينية في واشنطن، واعادة تعريف اللاجئ الفلسطيني وقطع المساعدات عن وكالة الاونروا في استهداف لحق العودة والتفاف على القرار الاممي 194، وتشريع النشاط الاستيطاني واعتباره غير مخالف للقرارات الدولية، والتي تلاها خطوات اسرائيلية بتكثيف النشاط الاستيطاني والتصريح العلني بالنية الصهيونية بضم مناطق واسعة من الضفة الغربية مما يقضي على اي فرصة لحل الدولتين، بالاضافة لمحاولة اسكات الصوت الفلسطيني وجميع الاصوات الحرية الداعمة لنضال الشعب الفلسطيني وحقوقه المشروعة خاصة حركة المقاطعة BDS، والتي تفضح زيف الرواية الاسرائيلية وجميع الانتهاكات التي تمارسها حكومة اليمين المتطرف ضد الشعب والارض الفلسطينية، خاصة على الساحة الاوروبية، الامر الذي يحتاج الى الوقوف عند الحد الادنى من نقاط العمل المشترك والالتقاء والتنسيق على الرغم من بعض الخلافات السياسية التي تميز موقفا سياسيا عن الاخر، مؤكدا على ضرورة العمل على وضع برنامج عمل يلبي طموحات جميع فئات الجالية الفلسطينية.

بدورها رحبت الدكتورة دعيبس بالوفد، مؤكدة على ضرورة هذه اللقاءات الدورية واستمرارها لما تشكله من جسر تواصل وتنسيق دائم بين جميع القوى، مما يعزز روح العمل المشترك ويخدم ابناء الجالية الفلسطينية  ويلبي طموحاتهم، وبما يعزز مكانة القضية الوطنية الفلسطينية في الاوساط الالمانية

كما اشارت الدكتورة دعيبس الى الانقسام القائم في اوساط الجالية مؤكدة ان هذا الانقسام يشكل عامل ضعف لجميع القوى الفلسطينية، وبالتالي ينعكس سلبا على العمل الوطني الفلسطيني، مشددة على ضرورة الوصول الى صيغة توحد العمل وتجمع جميع المكونات في اطار الحد الادنى من التوافقات الوطنية، مما يعزز مكانة تمثيل الجالية الفلسطينية، الامر الذي ينعكس ايجابا في توحيد لغة التخاطب مع قوى المجتمع الالماني.

التعليقات