فيزا بصدد الاستحواذ على بلايد

فيزا بصدد الاستحواذ على بلايد
رام الله - دنيا الوطن
أعلنت اليوم شركة "فيزا" (المدرجة في بورصة نيويورك تحت الرمز: NYSE: V) عن توقيعها اتفاقيةً نهائية للاستحواذ على "بلايد"، وهي شبكة تسهّل على الأشخاص ربط حساباتهم المالية بشكل آمن بالتطبيقات التي يستخدمونها لإدارة حياتهم المالية. هذا وستسدد "فيزا" كامل تعويض الشراء البالغة قيمته 5.3 مليار دولار أمريكي للاستحواذ على "بلايد".

وتُمكن منتجات "بلايد" المستهلكين من مشاركة معلوماتهم المالية بشكل مريح مع آلاف التطبيقات والخدمات، مثل "إيكورنز" و"بترمنت" و"تشايم" و"ترانسفر وايز" و"فينمو". ويعتمد المستهلكون على هذه التطبيقات والخدمات لمساعدتهم في تخطيط إنفاقهم وزيارة مدخراتهم ومراقبة استثماراتهم. فعلى سبيل المثال، عندما ينشئ أحد المستخدمين حساباً على "فينمو"، فإن "بلايد" هي التي تُمكن هذا المستخدم من ربط حسابه المصرفي بحساب "فينمو" الخاص به.

هذا وتزايدت أهمية الربط بين المؤسسات المالية والمطورين بهدف تسهيل قدرة المستهلك على استخدام تطبيقات التكنولوجيا المالية. واستخدم 75 في المائة من المستهلكين الذين يعتمدون على الإنترنت في العالم أحد تطبيقات التكنولوجيا المالية لتحريك الأموال في عام 2019 مقارنةً بـ18 في المائة في عام 20151. ولطالما كانت "بلايد" رائدةً في تمكين هذا الربط على نطاق واسع. 

ويستخدم اليوم واحد من أربعة أشخاص يملكون حسابات مصرفية في الولايات المتحدة "بلايد" للاتصال بأكثر من 2,600 مطور لتطبيقات التكنولوجيا المالية عبر ما يزيد عن 11 ألف مؤسسة مالية.

وقال آل كيلي، الرئيس التنفيذي ورئيس مجلس الإدارة لشركة "فيزا" بهذا الصدد: "نحن متحمسون للغاية بشأن الاستحواذ على ’بلايد‘ الذي سيسهم في تعزيز مسار نمو أعمالنا. وتُعدّ ’بلايد‘ شركة رائدة في عالم التكنولوجيا المالية المتنامي بسرعة، وتملك القدرات والمواهب الأفضل في فئتها. ومن شأن هذا الاستحواذ، مقروناً بجهودنا المتعددة الجارية حالياً في مجال التكنولوجيا المالية، أن يعزز مكانة ’فيزا‘ لتقديم المزيد من القيمة للمطورين والمؤسسات المالية والمستهلكين".

من جهته، قال زاك بيريت، الرئيس التنفيذي والمؤسس المشارك لشركة "بلايد": "تتمثل مهمة ’بلايد‘ في تسهيل التعامل المالي للجميع، ونحن متحمسون حيال هذه الفرصة التي ستُتيح لنا الوفاء بهذا الوعد على نطاق عالمي. ويثق مليارات المستهلكين والأعمال والمؤسسات المالية بـ’فيزا‘ بوصفها جزءاً رئيسياً من المنظومة المالية، ومعاً ستتمكن ’فيزا‘ و’بلايد‘ من دعم النمو السريع للخدمات المالية الرقمية".

هذا ويمثل استحواذ "فيزا" على "بلايد" فرصة للشركتين للدخول إلى أعمال جديدة من جهة، وتحسينات تكميلية لأعمال "فيزا" الحالية من جهة أخرى. أولاً، تفتح أعمال "بلايد" المتمحورة حول التكنولوجيا المالية فرصاً أمام "فيزا" للدخول إلى أسواق جديدة في الولايات المتحدة وفي جميع أنحاء العالم. وثانياً، يوفر الجمع بين "فيزا" و"بلايد" الفرصة لتقديم قدرات دفع معزّزة وخدمات متصلة ذات قيمة مضافة لمطوري التكنولوجيا المالية. وأخيراً، سيمكّن هذا الاستحواذ "فيزا" من العمل عن كثب مع مشاريع التكنولوجيا المالية في جميع مراحل تطويرها ومن دفع نمو أعمال "فيزا" الأساسية.

وتابع كيلي حديثه قائلاً: "يمثّل هذا الاستحواذ تطوراً طبيعياً في مسيرة ’فيزا‘ الممتدة لـ60 عاماً، بدءاً من ربطها بين البائعين والمشترين بسلامةٍ وأمان، ووصولاً إلى ربط المستهلكين بالخدمات المالية الرقمية. إن اقتران ’فيزا‘ مع ’بلايد‘ سيجعلنا في مركز عالم التكنولوجيا المالية ويوسع من دائرة الأسواق التي يمكننا الوصول إليها ويسرع مسار نمو إيراداتنا على المدى البعيد".

وبمجرد إبرام هذه الصفقة، يتوقع أن يعود الجمع بين "فيزا" و"بلايد" بفوائد كبيرة على المطورين والمؤسسات المالية والمستهلكين.

وقال دان شولمان، الرئيس والرئيس التنفيذي لشركة "باي بال": "نتمتع بعلاقات قوية مع كل من ’فيزا‘ و’بلايد‘. وسيتيح لنا الجمع بين قدرات ’بلايد‘ وبين أمن ونطاق شبكة ’فيزا‘ العالمية، فرصاً مثيرة لتعزيز منتجاتنا".

من جانبه، قال جوردون سميث، الرئيس المشارك لـ"جيه بيه مورجان تشايس" والرئيس التنفيذي لشؤون الخدمات المصرفية للمستهلكين والمجتمع: "نحن على يقين أن استحواذ ’فيزا‘ على ’بلايد‘ يمثل تطوّراً هاماً على صعيد تزويد المستهلكين بالمزيد من الأمن والتحكم في كيفية استخدام بياناتهم المالية. ولطالما كانت حماية بيانات العملاء ومساعدتهم على مشاركة هذه المعلومات بشكل آمن في صدارة أولويات ’تشايس‘. ونتطلع إلى الشراكة مع ’فيزا‘ لمواصلة تطوير تجربة رائعة لعملائنا المشتركين".

ويُشار إلى أن الصفقة تخضع للموافقات التنظيمية وغيرها من شروط الإغلاق المعهودة. وستمول "فيزا" الصفقة بواسطة النقد المتوفر لديها ومن خلال إصدار سندات الدين في الوقت المناسب. ولن تؤثر هذه الصفقة على برنامج إعادة شراء الأسهم الذي أعلنت عنه "فيزا" سابقاً أو على سياسة أرباح الأسهم. هذا ويتوقع إبرام الصفقة خلال الأشهر الثلاثة إلى الستة القادمة.