شاب يحتضن فتاة أمام مدرسة بمصر.. ويهدد: "اللي هيبص لها هضربه بالنار"

شاب يحتضن فتاة أمام مدرسة بمصر.. ويهدد: "اللي هيبص لها هضربه بالنار"
مشهد من الفيديو
تداولت مواقع التواصل الاجتماعي، مقطع فيديو لشاب يحتضن فتاة ويقدم لها باقة من الورد، وذكر نشطاء مصريون أن الموقف الذي أثار الجدل حدث أمام المدرسة الثانوية الصناعية للبنات بأبو حماد فى الشرقية، ولم يكتف الشاب بهذا الفعل ، وإنما وجه رسالة تحذير للشباب وسائقي "التوك توك " المتواجدين أمام المدرسة قائلا: "اللى هيبصلها هضربه بالنار".

وظهر فى المقطع المتداول، شاب يحمل باقة من الورد وخلفه مجموعة من الشباب، يقف أمام باب مدرسة للفتيات، وفور مشاهدة الفتاة له يقدم لها الورد، قامت باحتضانه، وليقوم باصطحابها قائلا: "اللى هيبصلها هضربه بالنار".

 


وأثار تصرف الشاب غضب النشطاء، فكتبت لميا حميد: "الحمد لله الذى عافانا مما ابتلى به غيرنا وفضلنا على غيرنا من عباده تفضيلا"، وعلق محمود غيطة: "كان ياما كان كانت القري ومراكز الأرياف القدوه والخلق الحسن والرجوله وطباع الفلاحين التي كانت مصدر فخرنا وعزنا تجد الأن احداث وجرائم ما كانت تحدث سابقا ولاحول ولا قوة إلا بالله".

وعلقت منى جمال: "دي انا بتكسف احضن جوزي ف المطار بعد غياب سنه"، وكتبت سمر: "يارب يوصل الفديو ده لابوكي ولوالدتك عشان يشوفوا تربيتهم الحلوه ارحمنا يا رب".

وذكرت صحيفة (اليوم السابع) المحلية أن  محافظ الشرقية ، وجه لجنة برئاسة رئيس المدينة، ومدير الإدارة التعليمية للمدرسة للتحقيق فى الواقعة، والتى أكدت أن الواقعة المتداولة على مواقع التواصل الاجتماعى -  قديمة -  منذ الخميس الماضى، حيث وقعت فور انتهاء الطالبات من الامتحان وخروجهن من المدرسة، وباستدعاء ولى أمر الطالبة تبين أنها مقيدة بالصف الثانى الثانوى، وأكد أن الشاب الذى ظهر معها هو خطيبها وفاجأها بهذا التصرف أمام اللجنة ، ولم يقدم تفسيرا للواقعة . 

التعليقات