عاجل

  • ناصر: يجب دمقرطة نظامنا السياسي في كافة مؤسساته بما فيها منظمة التحرير

  • ناصر: ندعو لاجتماع عاجل للإطار القيادي الذي يضم قادة الفصائل واللجنة التنفيذية ورئاسة "الوطني"

  • ناصر: (صفقة القرن) مسّت بصميم الحقوق الفلسطينية

  • ناصر: ندعو لتحصين الموقف الرسمي الفلسطيني وهذا سيحصن المواقف العربية التي ترفض التطبيع

  • صالح ناصر: في النهاية سنفوز بنصر دولة فلسطينية مستقلة كاملة السيادة

  • صالح ناصر عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية:صفقة القرن لن تمر مهما فعلت الإدارة الأمريكية

  • الصفدي: نحذّر من أي إجراءات إسرائيلية أحادية الجانب بما فيها ضم غور الأردن

  • مزهر: الحملة الشعبية قادرة على مواجهة خطط تصفية القضية الفلسطينية والضغط لانهاء الانقسام

  • مزهر: ندعو لتعزيز البُعد العربي والأممي حتى يتم فضح المطبعين

  • مزهر: يجب دعوة الأمناء العامين للفصائل للاجتماع لمواجهة صفقة القرن

  • مزهر: ندعو السلطة الفلسطينية للتحلل من "أوسلو" ووقف التنسيق الأمني

  • مزهر: يجب ملاحقة المطبعين قانونياً وسياسياً ووضعهم بقوائم العار

"ورش عمل" للقشدة الفرنسية تستمر ثلاث سنوات

"ورش عمل" للقشدة الفرنسية تستمر ثلاث سنوات
رام الله - دنيا الوطن
أطلق مجلس الألبان الفرنسي والمفوضية الأوروبية حملة تستمر ثلاثة أعوام لزيادة التوعية بقشدة الحليب الفرنسية في المنطقة العربية، عقدت ورشتا عمل حصريتان لطهاة وخبازين منزليين وأشخاص مؤثرين في قطاع صناعة الأغذية في السعودية، بعد عدد من الورش عقدت في دبي.

وأوضح بيان صادر عن المفوضية الأوروبية أمس أن ليز ستيفنسون طاهية الحلويات الشهيرة المقيمة في دبي سافرت إلى الرياض ثم إلى جدة لاستضافة ورش عمل عن الحلويات لطهاة وخبازين منزليين، وكذلك أشخاص مؤثرين في قطاع صناعة الأغذية، إذ نظمت الفعالية في فندق فيرمونت في مدينة الرياض وفي مطعم ملتقى في مدينة جدة.

وبين أن الفرصة أتيحت للضيوف ومنهم مستثمرين واعلاميين للمشاركة في ورشة عمل سلطت الضوء على استخدامات القشدة الفرنسية في الحلويات، كما أعدت الشيف تارت الكمثرى والكراميل والفانيليا المدخنة المُقدم مع كعك صابلي بروتون بعد تجهيزها أمام الضيوف، مشيراً إلى أن القشدة الأوروبية هي السر وراء إبراز أفضل النكهات في الحلويات، كونها منتجًا أساسيًا في مختلف المطابخ في أنحاء العالم.

ووفقًا لآخر الأبحاث التي أعدها مجلس الألبان الفرنسي، استوردت السعودية 12,921 طن من القشدة الأوروبية في عام 2018، منها 3,964 طن من القشدة الفرنسية قيمتها 150 مليون ريال سعودي.

وشهدت الألبان الأوروبية إقبالًا شعبيًا وزيادة في الصادرات إلى العديد من الدول الأخرى في منطقة الشرق الأوسط خلال العقد الماضي، إذ استورد الإمارات 8,702 طن من القشدة الأوروبية في عام 2018، منها 3,533 طن من القشدة الفرنسية، كما شهدت الكويت ولبنان ارتفاعًا في قيمة واردات القشدة الأوروبية في عام 2018 لتصل إلى 29.4 مليون ريال سعودي في الكويت و44.7 مليون ريال سعودي في لبنان.