عاجل

  • إسبانيا: تسجيل وفاة واحدة فقط بفيروس (كورونا) خلال 24 ساعة والإجمالي يبلغ 27118

  • الأردن: إعلان حظر تجوال شامل في البلاد يوم الجمعة المقبل

تركيا والحريق الليبي؟!

تركيا والحريق الليبي؟!
تركيا والحريق الليبي؟!

د. رياض عبدالكريم عواد

التدخل التركي في ليبيا سيسعر العداء في المنطقة. هدف هذا التدخل واضح تماما، ليس النفط والغاز فقط الهدف مصر، استقرار مصر ومنعها من أن تكون قوة إقليمية فاعلة.

هذا كان ولا يزال أحد أهم أهداف الربيع العربي الذي فشل وتحطم على صخرة وعي وصمود الجيش المصري العظيم.

الآن يتم تفعيل المخطط من جديد، لكن من بوابة أخرى
إضافة إلى البوابتين القديمتين، سيناء والإرهاب من جهة وإثيوبيا وسدها وحصة مصر في مياه النيل من جهة اخرى.

خطة اوردغان للتدخل في ليبيا مؤشر على هزيمته في سوريا وفشله في تحقيق أهدافه هناك، هذا من جهة ومن جهة أخرى العثور على مكان لترحيل كل الجماعات الإرهابية التي تم تربيتها هناك واستتفذت مهمتها في تدمير سوريا.

ما هو موقف روسيا وامريكيا من التدخل التركي في ليبيا، هل سيغضون النظر عنه هناك مقابل انسحابه من سوريا ليكون جزء من ليبيا من نصيبه تعويضا له عن سوريا. كما يغضون النظر عن دور إيران وإعطائها حصة في العراق مقابل استعدادها للانسحاب من سوريا؟ مجرد أسئلة فقط؟! وما هو دور تحالف الدول الإسلامية الجديد من هذا الصراع أم أن هذا هو أول نتائجه؟!

زيارة اوردغان مع رئيس مخابراته غير المعلنة إلى تونس واضحة الأهداف، استخدام تونس كمعبر لدخول الجماعات الإرهابية إلى ليبيا، هذا من جهة وتشجيع الجماعات الإرهابية داخل تونس للتوجه إلى ليبيا، سيندفع الآلاف من الشباب التونسي إلى أتون هذه الحرب التي لا ناقة لتونس ولا جمل فيها، تحت ديماغوجيا الشعارات الدينية المعروفة وطمعا في المرتبات الضخمة التي تدفع للعناصر الإرهابية.

شاءت تونس أو أبت، ان استجابت لمخطط اردوغان ستكون هي الخاسر الأكبر، لان كل الارهابيين طال الزمن أم قصر سيرتدون إلى مواطنهم بعد هزيمة مخطط اردوغان في ليبيا، كيف ستتعامل تونس مع هذا الكم الهائل من الإرهابيين وما هو تأثيرهم على استقرار وأمن تونس، أسئلة واضحة الاجابة دون أدنى عناء. طبعا.

أن هذا يتطلب من الشعب التونسي واحزابه وقواه المدنية بكل اطيافها الا تقع فريسة لمخطط اردوغان في ليبيا لان بلادهم هي الخاسر الأكبر. هناك انتقادات شديدة لزيارة اوردغان الى تونس وتصريح من الرئيس التونسي يؤكد رفضه أن تكون تونس جزءا من أي اصطفاف.؟!

أن هذا الحريق الذي يشعله اوردغان في المنطقة من جديد سيمتد ليكون له تاثيراته على الجزائر التي لن تسمح للإرهاب أن يكون بالقرب من حدودها واراضيها، لما له من تاثيرات هائلة على الاستقرار في الجزائر وعلى زيادة أوهام الخلايا الإرهابية النائمة وعودتها للعمل من جديد.

أن هذا يتطلب تنسيقا مصريا جزائريا على أعلى مستوى لما فيه مصلحة المنطقة والبلدين.

كما أن هذا الحريق سيكون له تأثيرا على زيادة معدلات الارهاب في سيناء مما يحتم على مصر مزيدا من اليقضة والعمل الميداني الفاعل هناك.

على الجميع ان يجنب الشعب الفلسطيني وغزة أي ارتدادات لهذا الحريق من خلال تشجيع بعض العناصر المتطرفة للعمل ضد مصر أو ليبيا. ما هو تأثير ذلك على التهدئة في غزة وعلى مشروع دولة غزة؟! مجرد سؤال؟

قد يدعي البعض أن من حق تركيا واردوغان أن يبحثوا عن مصالحهم كدولة إقليمية مهمة، هذا صحيح لكن هذا لا يكون من اخلال اشعال الحرائق في المنطقة ونهب مصالح الآخرين تحت حجج أن برلمان السراج الليبي هو الذي يطالب بالتدخل التركي.

على تركيا أن تعيد حساباتها فمصالح الدول تتحقق بالتنسيق والتعاون والتكامل والاعتراف بدور الآخرين، خاصة دولة كبيرة وهامة كمصر، وليس بإشعال الحرائق في المنطقة التي لن تنجو منها تركيا نفسها، في القريب وليس في البعيد.

هذا الحريق الذي تشعله تركيا من جديد سيؤثر على كل دول المنطقة وتحالفاتها واستراتيجياتها ولن يكون الا في صالح اعداء المنطقة؟ من يوقف هذا الحريق المجنون؟!

التعليقات