نشطاء يوجهون رسالة للمشاركين في اعمال المنتدي العالمي الثالث للشباب بشرم الشيخ

رام الله - دنيا الوطن
جه نشطاء وفعاليات شبابية فلسطينية رسالة للمشاركين في اعمال منتدي الشباب العالمي الثالث والقادة الشباب بشرم الشيخ للتضامن مع الشباب الفلسطيني  الذين يواجهون خطر انهيار أحلامهم وضياع مستقبلهم.

 ودعت مجموعات من النشطاء والحراكات الشبابية الفلسطينية في قطاع غزة المحاصر الموقعة علي العريضة الالكترونية علي منصة أفاز العالمية   لضرورة الضغط على الرئيس محمود عباس من أجل إتخاذ إجراءات وقرارات لتحقيق المصالحة الفلسطينية الداخلية بأسرع وقت ممكن، والدعوة فوراً لعقد الانتخابات العامة، في كل المؤسسات الوطنية والمحلية، المعطلة منذ أكثر من 13 عاماً، الأمر الذي أوقع الضرر بأجيال متعاقبة، وحرم الشباب من المشاركة والقيادة.

وجاء نص العريضة كالتالي:

"القادة الشباب المشاركون في المنتدى الثالث لشباب العالم بشرم الشيخ

نبارك لكم أعمال المنتدي الشبابي الثالث، ونثمن جهودكم في مناقشة قضايا الشباب العالمي وتعزيز التنمية.

نحن مجموعات من النشطاء والحراكات الشبابية الفلسطينية في قطاع غزة المحاصر، ندعوكم للضغط على الرئيس محمود عباس من أجل اتخاذ إجراءات وقرارات لجهة تحقيق المصالحة الفلسطينية الداخلية بأسرع وقت ممكن، والدعوة فوراً لعقد الانتخابات العامة، في كل مؤسساتنا الوطنية والمحلية، المعطلة منذ أكثر من 13 عاماً، الأمر الذي أوقع الضرر بأجيال متعاقبة، وحرم الشباب من المشاركة والقيادة.

كما ندعوكم لمطالبته باتخاذ إجراءات تدعم خفض سن الترشح للرئاسة والبرلمان، ومنح الشباب فرصهم في المؤسسات الوطنية والدبلوماسية، وانقاذ واقعهم وتحسين ظروفهم، حيث تعاني ما نسبته 60% من الخريجين من البطالة، في غياب البرامج والخطط الحكومية التنموية، وعدم وجود مخصصات لرعاية الشباب في الموازنة العامة للحكومة.

كما يسعدنا في الأطر الشبابية في قطاع غزة مشاركتكم أعمال منتداكم، وستكون فرصة ذهبية لنناقش معاً مستقبلنا وعلاقاتنا وسبل النهوض بقطاع الشباب على كل المستويات".