عاجل

  • طائرات الاحتلال تستهدف بعدة صواريخ أرضاً فارغة في محيط المطار بمدينة رفح

  • (يديعوت): الجيش يقصف أهدافاً في غزة رداً على إطلاق البالونات الحارقة

  • طائرات الاحتلال تستهدف أرضاً زراعية في مدينة رفح

نهاية مأساوية لأسرة جزائرية في كندا‎

نهاية مأساوية لأسرة جزائرية في كندا‎
تعبيرية
أقدم رب أسرة جزائرية مقيمة في كندا على الانتحار، بعد أن قتل زوجته وطفليه؛ جراء منع المحكمة له من الاقتراب منهم طيلة عام كامل.

واكتشف الجريمة عناصر الشرطة الذين قدموا إلى منزل الأسرة بمقاطعة " Rivière-des-Prairies–Pointe-aux-Trembles" في مدينة "مونتريال"، حوالي الساعة الثامنة من صباح اليوم الأربعاء بالتوقيت المحلي، لإخبارهم بوفاة الأب، لكنهم لم يتلقوا جوابًا خصوصًا أنها المرة الثانية التي يطرقون فيها الباب، فقرروا الدخول ليفاجأوا بالجثث الثلاث: الأم (43) عامًا وولدان صغيران عمرهما 4 سنوات وعامان.

وكان الأب قد وضع حدًا لحياته بالأمس بعد تنفيذ جريمته، كرد فعل على حكم قضائي بحقه بعدم الاقتراب من زوجته التي انفصل عنها حسب التحقيقات الأولية.

موقع "لابريس" الكندي الذي أورد الخبر، علم بعد اطلاعه على وثائق قضائية أن رب الأسرة المنتحر اعتقل العام الماضي بعد حمله السلاح على زوجته السابقة، وتمت تبرئته الأسبوع الماضي شريطة التزامه الهدوء وعدم حيازة أي سلاح، خصوصًا عدم الاقتراب من أم أولاده على مسافة 100 متر لمدة 12 شهرًا.

وذكر الموقع أن الشرطة لم تفصح لحد الآن عن تفاصيل الواقعة، لكن الجار الأقرب لمنزل الأسرة "إلياس اودادس" صرح للموقع بأن "أصل الأسرة من الجزائر، لكنهم أقاموا في ألمانيا أيضًا، وكانت الأم وطفلاها يلعبون دائمًا بالخارج وتبدو عليهم السعادة، أما الأب فمنزوٍ بطبعه، ويشتم الجيران أحيانًا كما حصل مع والدي، وكان الأمر يثير الاستغراب في الحي لأن كل السكان منسجمون".

وأضاف أن الشرطة حضرت إلى منزل الأسرة 5 أو 6 مرات منذ إقامتها في الحي قبل عامين بسبب شجارات عائلية، كما أن الأب سبق أن أخذ أبناءه وغادر المنزل.

التعليقات