عاجل

  • حماس: الإجماع الإسرائيلي على سرقة وتهويد الضفة الغربية تتطلب استراتيجية نضالية جماعية

اتحاد لجان حق العودة بلبنان يصدر بياناً بمناسبة الذكرى70 لتأسيس (أونروا)

اتحاد لجان حق العودة بلبنان يصدر بياناً بمناسبة الذكرى70 لتأسيس (أونروا)
رام الله - دنيا الوطن
أصدر اتحاد لجان حق العودة في لبنان، بياناً بمناسبة الذكرى 70 لتأسيس (أونروا) والذكرى السنوية لصدور القرار 194.

ودعا الاتحاد (أونروا) للعمل على توفير الأموال لإعلان خطة طوارئ إغاثية عاجلة وشاملة للاجئين الفلسطينيين في لبنان والمهجرين من سوريا .

لمناسبة الذكرى السبعين لتاسيس (أونروا) والذكرى السنوية لصدور القرار الدولي رقم 194، أصدر اتحاد لجان حق العودة الفلسطينية في لبنان بيانا، اكد فيه على تمسك الشعب الفلسطيني بمؤسسة (أونروا) لما تشكله من تجسيد للمسؤولية الدولية عن قضية اللاجئين، إلى حين تأمين الحل العادل لمأساتهم التاريخية منذ ما يزيد عن 72 عاما من عمر النكبة.

وأشار البيان إلى الأبعاد القانونية بين قرار تاسيس (أونروا) الذي حمل الرقم ٣٠٢ الذي صدر يوم ٨ _ ١٢ من العام ١٩٤٩، و القرار الدولي الذي حمل الرقم ١٩٤ الذي صدر يوم ١١_ ١٢_ من العام ١٩٤٨ الذي ينص على حق عودة اللاجئين الفلسطينيين إلى ديارهم و ممتلكاتهم و التعويض عليهم .

ودعا البيان الى ضرورة تظافر الجهود من أجل إفشال ما يسمى بصفقة القرن الاسرائيلية _ الامريكية ، في استهداف قضية اللاجئين و حق العودة ، في اطار استهداف مجمل الحقوق الوطنية الفلسطينية ، و التصويب على مؤسسة الاونروا التي تُشكل الشاهد الحي على هذه الجريمة الدولية التي ارتكبها الاحتلال الاسرائيلي ضد الشعب الفلسطيني .

و اشار البيان الى عجز المجتمع الدولي بالضغط على دولة الاحتلال الاسرائيلي من اجل ارغامها على تنفيذ عشرات القرارات الدولية الخاصة بالصراع العربي و الفلسطيني الاسرائيلي ، و تمكين الشعب الفلسطيني من ممارسة حقه في تقرير المصير و اقامة الدولة المستقلة بعاصمتها القدس، وعودة اللاجئين الى ديارهم .

وجدد البيان توجيه الشكر و التقدير لكل الدول التي صوتت لصالح تفويض التجديد لوكالة الغوث ، رغم الضغوط الامريكية و الاسرائيلية، وطالب بتوفير موازنة سنوية ثابتة للاونروا من الامم المتحدة، اسوة بالمنظمات الدولية الاخرى، وطالب الدول المانحة الايفاء بإلتزاماتها المالية لسد العجز في الموازنة السنوية، نقيضا للابتزاز المالي والسياسي الامريكي.

ودعا البيان الى توحيد كل الطاقات من اجل انهاء المعاناة التي يعيشها أبناء شعبنا في لبنان و المهجرين من سوريا ، في ظل الظروف الراهنة التي يمر بها لبنان الشقيق ، و حالة الغلاء المعيشي الفاحش و انعدام فرص العمل ، و التي ادت الى حالة احتقان شعبي عارم ، تستدعي تدخلا عاجلا منعا للانفجار الاجتماعي .

وطالب البيان ادارة الاونروا بعدم التلكؤ والاسراع باجراءات اطلاق خطة طوارئ اغاثية شاملة و عاجلة لشعبنا في لبنان ، تستجيب لاحتياجاته المتزايدة والتي ازدادت حدة بفعل تداعيات الازمة اللبنانية .

وطالب البيان اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية و دائرة شؤون اللاجئين بتحمل مسؤولياتها الوطنية تجاه اللاجئين الفلسطينيين عموما و اللاجئين في لبنان و سوريا خصوصا ، و التحرك السريع مع الدول المانحة ، من اجل اغاثة شعبنا ، خاصة العائلات الاكثر فقرا والتي لا تستطيع تأمين الحد الادنى من احتياجاتها المعيشة و الحياتية.

التعليقات