مباشر | مواجهات ووقفات احتجاج تعم الأراضي الفلسطينية ضد (صفقة القرن)

جمعية صداقة كامدن أبوديس تختتم تبادلاً شبابياً الى بريطانيا

رام الله - دنيا الوطن
أنهت جمعية صداقة كامدن أبوديس بالتعاون مع دار الصداقة للتبادل الشبابي مشروعها التبادلي  Football 4 Freedomالذي تضمن زيارة لفريق كرة القدم للبنات من المدارس الكروية لنادي شباب ابوديس الى بريطانيا نهاية شهر تشرين ثاني الماضي. الزيارة التي استمرت لمدة عشر أيام تضمنت العديد من النشاطات واللقاءات العامة وزيارات المدارس ومباريات كرة القدم في مختلف مدن وبلدات انجلترا وويلز حيث بدأت الزيارة في مدينة لندن بإستقال من أصدقاء كادفا ( جمعية صداقة كامدن أبوديس ) الذين إستضافوا الزائرات في بيوتهم على مدار أيام التبادل.

بداية التبادل كانت في ضاحية ميرتن اللندنية حيث استقبلت حملة التضامن مع الشعب الفلسطيني المجموعة الزائرة ونظموا لقاء جماهيري عام على شرف الحضور تحدثت المشاركات من فلسطين عن واقع حياتهن تحت الإحتلال وما يتعرض له الشعب الفلسطيني من إنتهاكات يوميه جراء السياسات العنصرية الإسرائيلية من خلال محاضرات قدمتها فتياتنا بمساعدة من مديرة جمعية صداقة كامدن أبوديس الدكتورة ننديتا داوسن فيما قدم منسق دار الصداقة عبد الوهاب صباح مجمل للمستجدات على الصعيد السياسي وابرز الانتهاكات التي شهدتها الساحة الفلسطينية في الفترة الراهنه.

مع إنطلاقة العمل بالتبادل وتنفيذاً لبرنامج حافل من الفعاليات في مواقع بريطانية مختلفة إنقسمت المجموعة الزائرة الى فريقان حيث توجه الفريق الأول الى إقليم بندل شمال انجلترا فيما توجه الفريق الثاني الى وويلز في رحلة استمرت لمدة 3 ايام. في بندل حل زوارنا ضيوفا على توأمة بندل بيت ليد حيث نظمت عدد من الزيارات الى مدارس المقاطعة ونظمت لقاءات عامة في مراكز إجتماعية ومساجد في بلدات المقاطعة، فيما توجه الفريق الثاني الى وويلز قبل أن يزوروا مدينة ووسطى توأمة خان يونس ويحلوا ضيوف على عمدة المدينة في مقر بلديتها، عند الوصول الى وويلز إستقر الفريق في بلدة نايتون الحدودية الولزية توأمة عزون نايتون وتم تنظيم مجموعة من اللقاءات العامة في البلدة وبلدة برستين المجاورة مع زيارة لمدرسة برستين الثانوية. وفي طريق العودة الى لندن عرج الفريق الثاني على مدينة بدفورد حيث استقبلهم عمدة المدنية بصحبة أعضاء توأمة بدفورد الولجة ونظمت مباراة كرة قدم مع مركز تدريبي في المدينة.

أما عن القسم المتعلق بمدينة لندن من التبادل فقد استهل بإستقبال للمجموعة الزائرة من أعضاء من مجلس بلدي كامدن في قاعد البلدية قبل أن تبدأ زيارات مكثفة الى المدارس اللندنية حيث تحدثت الزائرات للمئات من طلبة المدارس عن فلسطين وعن تجاربهن الشخصية تحت الإحتلال فيما نظمت فعاليات عامة مسائية في كافية فلسطين مقر جمعية صداقة كامدن ابوديس ومركز كالثورب توأمة دار الصداقة للتبادل الشبابي فيما جال الزوار في استاد الإمارات الملعب البيتي لنادي الآرسنال وتابعوا مبارة كرة قدم بين ناديي مانشتر يوناتد ووستهام يونايتد للسيدات في الملعب البيتي لنادي وستهام اللندني وقد أختتتم التبادل بدوري كرة قدم للبنات في ملاعب الريجنس بارك شاركت فيه فرق من كامدن وبرينت بالإضافة الى فريق بنات نادي شباب أبوديس.

ضمت المجموعة الزائرة مجموعة من 12 طالبة من مدارس ابوديس بالإضافة الى مدرسة من مدرسة بنات ابوديس ومدرب المدارس الكروية في نادي شباب ابوديس تحت قيادة منسق دار الصداقة في ابوديس.

يذكر أن هذا التبادل يأتي ضمن سلسلة من النشاطات التي تنظمها جمعية صداقة كامدن أبوديس بالشراكة مع دار الصداقة للتبادل الشبابي في أبوديس بغية تسليط الضوء على الإنتهاكات الإسرائيلية التي تمارس ضد أبناء الشعب الفلسطيني من قبل الإحتلال الإسرائيلي ومن أجل رفع درجة الوعي لدى الشعب البريطاني بواقع حقوق الإنسان الفلسطيني وتشكيل جبهات ضغط على صناع السياسة في بريطاينا واوروبا عموماً لنصرة حقوق الإنسان الفلسطيني. الجمعية التي إحتفلت بذكرى تأسيسها ال 15 في تشرين أول أكتوبر الماضي تعد من أنشط روابط التوأمة والصداقة على صعيد شبكة التوأمة البريطانية الفلسطينية وقد عملت على مدار ال15 عام الماضية على تنفيذ عشرات التبادلات التي شملت المئات من البلدين وقدمت فرص نادرة للقاء والعمل المشترك بين كافة قطاعات المجتمعين. 

وقد جاء هذا التبادل ثمرة لجهد العديد من المناصرين والشركاء من أجل توفير الدعم المادي واللوجستي على مدار أكثر من عام لأجل إنجاح هذة الزيارة وتعمل جمعية صداقة كامدن أبوديس على تنظيم المزيد من الزيارات بين البلدين حيث من المتوقع أن ينظم تبادل لطلبة الجامعات والنساء من فلسطين الى بريطانيا مع بداية العام الجديد.