عاجل

  • مسؤولون عراقيون يؤكدون إرسال تعزيزات إلى الحدود مع تركيا

  • إيران: 2510 إصابات جديدة بفيروس (كورونا) و188 وفاة

مباشر | إجراءات وزارة العمل في محافظة الخليل في ظل جائحة (كورونا)

زوجة رفضت الحرام.. قصة قاتل "شيماء"

زوجة رفضت الحرام.. قصة قاتل "شيماء"
الأطفال الأربعة
لم تكن السيدة المصرية "شيماء"، أم الأطفال الأربعة تدري أن حبها لـ"العيشة الحلال" وبغضها لمال السرقات والحرام الذي يأتي به زوجها سيكون السبب في نهاية حياتها على يد رفيق عمرها الذي أعماه الطمع ولعبت برأسه أهواء الشيطان.

على بُعد أمتار قليلة من مدخل قرية "قطيفة العزيزية" التابعة لدائرة مركز شرطة منيا القمح، وبالتزامن مع شروق شمس اليوم الأخير من الأسبوع الأول من شهر مارس الماضي، وبينما تكاد تخلو الطرقات من المارة، عثر عدد من الأهالي على جثة متفحمة بجوار أحد المصارف المائية بالقرية.

بحسب صحيفة (مصراوي) المحلية، واقعة العثور على الجثة تبعها بلاغ رسمي حمل رقم 10747 جُنح منيا القمح لسنة 2019، وانتقلت على إثره القوات إلى موضع الجثة، حيث تبين أنها لربة منزل تُدعى "شيماء.م.ال" 34 سنة، مُقيمة بذات القرية.

التحريات كشفت عن أن مُرتكب الواقعة زوج المجني عليها، "أحمد.ص.ال" 36 سنة، فران؛ إثر خلافات زوجية بينهما.

"المشي الحرام السبب".. عبارة أوجزت أقوال والد المجني عليها خلال تحقيقات النيابة العامة حول الواقعة، حيث أفاد الرجل بأن ابنته تزوجت قبل نحو 11 عامًا، رزقها الله بأربعة أطفال "ساندي" 10 سنوات، و"محمد" 8 سنوات، و"شذى" 4 سنوات، و"مالك" سنة ونصف، لكن الزوج، والذي كان ملتزمًا بعمله في بداية الزواج، سرعان ما تغير حاله وبدأ يتقاعس ويرتدي ثوب "البطالة".

والد المجني عليها، أكد على أن ابنته، ورأفةً بحال أطفالها، لجأت للبحث عن عمل يُمكنها من الإنفاق على أطفالها الأربعة، خاصةً وأن الزوج "يوم شغال وعشرة قاعد"، لكن الزوج تطور به الحال إلى مد يده إلى ممتلكات الغير، وراح يسرق هواتف محمولة حتى وصل الأمر إلى سرقته "عجلة" كانت النهاية لكل شيء؛ فبعدما سألته زوجته أخبرها بأنه اشتراها، لكنها كانت تعلم أنه لا يمتلك نقودًا، وعليه نشبت مشادة كلامية بينهما أخبرته فيها الزوجة برفضها إطعام أطفالهم من مال حرام، ليُنهي الزوج حياة أم أطفاله الأربعة.

خمسة أيام كانت المدة الكافية للإيقاع بالزوج في أيدي العدالة، حيث جرى ضبطه حال تواجده للعمل فران بمخبز في مدينة طنطا بمحافظة الغربية، وبمواجهته أقر بقتله لزوجته بسبب خلافات بينهما، حيث ضربها بحجر وتخلص من جثتها بإشعال النيران فيها، وبالعرض على النيابة العامة قررت إحالته محبوسًا إلى محكمة جنايات الزقازيق.

وقررت محكمة جنايات الزقازيق، بالشرقية، إحالة أوراق الزوج المتهم إلى مفتي الديار المصرية، قبل أن تُصدق، أمس السبت، على معاقبة المتهم بالإعدام شنقًا.
الزوج المتهم

التعليقات