عاجل

  • الرئاسة: اجتماع موسع للفصائل الفلسطينية في غزة الأسبوع المقبل

  • (الجزيرة): قوات الاحتلال الإسرائيلي تغلق أبواب المسجد الأقصى المبارك

جمعية السينما العُمانية تعرض فيلم يافا أم الغريب

جمعية السينما العُمانية تعرض فيلم يافا أم الغريب
رام الله - دنيا الوطن
بالتزامن مع فعاليات الدورة الرابعة من مهرجان القدس السينمائي في عدد من الأقطار العربية ، وبحضور السفير الفلسطيني د. تيسير جرادات والمستشار أول هشام واصف ، عرضت الجمعية العُمانية للسينما والمسرح الفيلم الوثائقي الفلسطيني " يافا أم الغريب " للمخرج الفلسطيني " رائد دزدار "  ، الحائز على جائزة غصن الزيتون لأفضل فيلم وثائقي طويل في مهرجان القدس.

وعرض الفيلم مشاهد ومعلومات لمدينة " يافا " عروس فلسطين ، التي لعبت في حقبة ما قبل الاحتلال دور العاصمة الثقافية والاجتماعية لفلسطين ، وواجهة فلسطين البحرية المطلة على العالم ، بمينائها ونشاطها الاقتصادي والتجاري ، ومرافقها الحيوية المختلفة ، واسترجع ذكريات العديد من أبنائها.

وكان الأستاذ " قاسم السليمي " رئيس الجمعية ،  قد قدم للفيلم ، بالتأكيد على أن  عرض الأفلام بالتزامن مع مهرجان القدس ، أصبح تقليداً سنوياً للجمعية ، الى جانب العديد من الأنشطة الأخرى  ، التي تحرص من خلالها على ترسيخ موقف السلطنة الثابت بدعم القضية الفلسطينية والحقوق الفلسطينية المشروعة ، فضلاً عن تعريف الجمهور العُماني بما وصلته السينما الفلسطينية من تطور.

وعقب عرض الفيلم توجه السفير الفلسطيني د. تيسير جرادات بالشكر للجمعية على جهودها المخلصة ، وللجمهور على حضوره واهتمامه ، وشدد على أن الفيلم يعطي صورة مصغرة، مصورة ، وموثقة ، من خلال الصور والمعلومات التي عرضها ، ومن خلال أحاديث أهل يافا وذكرياتهم عنها ، لما كان عليه المجتمع الفلسطيني قبل النكبة ، من تطور كبير في مختلف مناحي الحياة ، ومن رقي ثقافي و حضاري ، وتقدم تعليمي وعلمي واقتصادي ، وازدهار ، جعل فلسطين وجهة الباحثين عن الأعمال الناجحة ، والاستثمارات الواعدة ، وبحيث سميت يافا بأم الغريب ، لكثرة ما استقبلت واحتضنت ، من الوافدين اليها طلباً ، للعمل والابداع والنجاح.

وأكد السفير الفلسطيني أن الشعب الفلسطيني ، المجد والمثابر ، لا زال يصنع الحياة ، ويبني الحضارة فوق وطنه ، ويطلب العلم ، ويبدع في العمل ، في كل مناطق تواجده ، بشتى أنحاء العالم ، ولن تكون بعيدة اللحظة ، التي سندعو أشقاءنا ، الى القدس المحررة ، إن شاء الله ليشاهدوا معنا ، أفلاماً توثق وتؤرخ  ، نيل الوطن لحريته واستقلاله.