عاجل

  • ملحم: نتائج الفحوصات لـ90 عينة أُخذت من العائدين عبر معبر الكرامة سليمة

  • مسؤول بالكرملين: بوتين عرض على ترمب المساعدة في التصدي لفيروس (كورونا) والرئيس الأمريكي وافق

  • المتحدث باسم الرئاسة الروسية: طائرة مساعدات طبية روسية ستتوجه إلى الولايات المتحدة اليوم

  • قطر: ثاني حالة وفاة بفيروس (كورونا) وتسجيل 88 إصابة

مباشر | لقاء مع وزير الصحة مي الكيلة حول مستجدات فيروس (كورونا)

دراسة: 85% من تجار التجزئة يفتقرون للقدرات والتكنولوجيا

دراسة: 85% من تجار التجزئة يفتقرون للقدرات والتكنولوجيا
 أصدرت اليوم شركة "دانهامبي" دراسة "ضرورة قيام مستقبل عائدات تجارة التجزئة على البيانات" تمّت في نوفمبر 2019 بإشراف "فوريستر كونسالتينج". ووجدت الدراسة أنّ 85 في المائة من تجار التجزئة في مواد البقالة حول العالم يفتقرون إلى القدرات، والتكنولوجيا، والأشخاص، والعمليّات في استعمال المعلومات من أجل تحقيق الدحل من بياناتهم وتحفيز تجربة العملاء في السوق العالميّة لتجارة التجزئة لمواد البقالة التي تبلغ قيمتها 5.9 تريليون دولار أمريكي1. وعلى الرغم من العوائق الواضحة، تنظر غالبيّة (85 في المائة) تجار التجزئة العالميّين لمواد البقالة إلى ارتفاع العائدات كأولويّتها القصوى في عام 2020، وتخطّط إلى تحقيق ذلك من خلال تحسين استعمالها لقراءة البيانات لتطوير استراتيجيّات العملاء (84 في المائة) ولاتخاذ قرارات تجاريّة (82 في المائة).

وقال ديفيد كليمنتس، المدير العالمي لتجارة التجزئة لدى "دانهامبي"، في هذا السياق: "تكافح السوق العالميّة للبقالة للاستمرار ضدّ المنافسة في القطاع والمنافسين الآخرين غير التقليديّين، الذين يضيّقون الهوامش الضئيلة. وقمنا بتفويض هذه الدراسة للفهم بشكلٍ أكبر لماذا لا يستفيد الكثير من تجار التجزئة من التدفقات الجديدة للعائدات، إلى جانب تحسين تجربة التسوّق لعملائهم. ونعتقد أنّ نتائج الدراسة تبرز الأهميّة المتزايدة لدور بيانات العملاء في تحقيق النموّ المستدام".

وتشمل النتائج الرئيسيّة للدراسة ما يلي:

·        إنّ 15 في المائة فحسب من تجار التجزئة العالميّين لمواد البقالة هم روّاد، يتميّزون باستراتيجيّات العملاء المدعومة بالبيانات للنموّ وعلاقات محسّنة مع المزوّدين، في حين تبقى الأغلبيّة متخلفة عن الركب. وكشفت "فوريستر" عن ثلاثة مستويات من النضج في مجال تجارة التجزئة لمواد البقالة: الرواد (15 في المائة)، والمتوسّطين (55 في المائة)، والمبتدئين (30 في المائة). ويميّز الروّاد أنفسهم من خلال إظهار تعاون محسّن لمزوّدي السلع الاستهلاكيّة المعبأة مع 1) مشاركة قراءة بيانات العملاء، و2) توفير الأفكار وحلول القياس لدعم التخطيط الإعلامي، و3) مناقشة إصدارات الإعلام القطاعي كجزءٍ من اتّفاقيّاتهم التجاريّة السنويّة. وعلى الصعيد الإقليمي، يبرز تجار التجزئة في الولايات المتحدة الأمريكيّة والبرازيل وإيطاليا والمملكة المتحدة وتايلندا كروّاد أوائل في مجال تطوير استراتيجيّات العملاء الذي يحفزون نموّ العائدات.

·        يختبر 96 في المائة تحدياتٍ خلال محاولة استعمال البيانات لتطوير استراتيجيّات العملاء لتحقيق النموّ. يواجه تجار القتجزئة الكثير من العوائق بما في ذلك عدم القدرة على موافقة البيانات واستخلاص الأفكار عبر القنوات (36 في المائة)، وعدم القدرة على تطوير رؤية شاملة للعملاء (31 في المائة)، ونقص التكنولوجيا والمهارات الضروريّة (31 في المائة).

·        لا تستفيد غالبيّة تجار البقالة من قدرة العائدات لبيانات العملاء والقنوات الإعلاميّة في المتجر/ عبر الإنترنت. وفي حين يلجأ 53 في المائة من المشاركين إلى بيانات العملاء، مثل برامج الولاء على سبيل المثال، لاتخاذ قرارات حول العملاء، يستخدم أقلّ من النصف مصادر أخرى، مثل التواصل الاجتماعي (49 في المائة)، ونقاط البيع (49 في المائة)، وتطبيق الجوال (46 في المائة)، وبيانات حملات الترويج (46 في المائة)، وموقع العملاء (43 في المائة)، والمقاييس الخاصّة بالشبكة/ بيانات تصفح الإنترنت (43 في المائة).

·        لا تستفيد غالبيّة تجار البقالة من الأموال عبر الامتناع عن تحقيق الدخل من الأصول الإعلاميّة. يبيع حاليّاً 42 في المائة فحسب من تجار البقالة فرص تمييز السلع عبر مواقعهم الإلكترونيّة ويقدّم 37 في المائة فحسب إيداعات إعلاميّة في المتجر وعلى الإعلام المطبوع. ويبيع 31 في المائة فحسب من تجار البقالة فرص تمييز السلع عبر تطبيقاتهم الجوالة باستثناء البرازيل (49 في المائة)، والصين (47 في المائة)، وإسبانيا (38 في المائة) حيث يتمّ استخدام التطبيقات بوتيرة أكبر.

·        شهد 96 في المائة من تجار البقالة الذي يقدمون فرص إعلاميّة إلى مزوّدي السلع الاستهلاكيّة المعبأة عبر تطبيقاتهم زيادة في العائدات خلال فترة الـ 12 شهر الماضية، في حين شهد 40 في المائة زيادة تفوق 10 في المائة. بالإضافة إلى ذلك، شهدت 92 في المائة من الشركات التي تقدّم الإعلانات وفرص تمييز السلع عبر مواقعها الإلكترونيّة زيادة في العائدات من خلال هذه القناة.

وأضاف كليمنتس: "يعتبر الوقت عنصراً أساسياً بالنسبة إلى تجار التجزئة لمواد البقالة من أجل تنشيط بياناتهم بغية تحسين تجربة العملاء وخلق تدفقات جديدة من العائدات قادرة على دعم أعمالهم في المستقبل. تتوافر كميّة كبيرة من العائدات غير المستثمرة في تجارة البقالة. وإنّ من يقوم بإطلاق إمكانات بياناتهم وأصولهم الإعلامية، وتحسين التعاون بين المزودين، سيستفيد من الازدهار. وإنّ التجار القطاعيّين الذين يفشلون في التأقلم سيتأخرون في سوق العمل التنافسيّة بشكلٍ متزايد".

المنهجيّة

في يوليو 2019، قامت "دانهامبي" بتفويض "فوريستر كونسالتينج" لتقييم استراتيجيّات العملاء التي تحرّكها البيانات، ونموّ البيانات وتحقيق الدخل من الإعلام في مجال تجارة التجزئة لمواد البقالة. وكجزءٍ من ذلك، أجرت "فوريستر" دراسة عالميّة من خلال دراسة استقصائية عبر الإنترنت شارك فيها 613 شخصاً، و13 مقابلة مع متخذي قرارات معنيّين في استراتيجيّة وإدارة تحليلات البيانات و/أو استراتيجيّات العملاء في شركات البقالة حول العالم.

التعليقات