عاجل

  • اعتقال مواطنة واندلاع مواجهات في قرية بيت دقو شمال غرب القدس

  • المالكي: فلسطين تعمل على حماية المصالح المشتركة لمجموعة 77 والصين

الرأسمالية الرقمية والحماية الاجتماعية

الرأسمالية الرقمية والحماية الاجتماعية
د.يسر الغريسي حجازي

الرأسمالية الرقمية والحماية الاجتماعية

 "الخطابات العظيمة ليست كافية لبناء عالم جميل. علينا أن نحب أرضنا، والتراب الذي نمشي عليه والعمل بجدية، ومنح المحبة للاخرين وبعدها سنحقق النجاح".

نظم مؤتمر التحالف التقدمي الذي انعقد يومي 15 و 16 نوفمبر 2019 في ستوكهولم بالسويد، انتخابات لجنة توجيهية جديدة داخل التحالف. ترأس المؤتمر رئيس الحزب الاشتراكي الديمقراطي ورئيس الوزراء السويدي ستيفان لوففن. جمع المؤتمر80  دولة، في إطار جدول أعمال تقدمي للاتفاقيات من أجل مستقبل العمل والاستدامة والتضامن في العالم. لقد ركز برنامج العمل السياسي للتحالف التقدمي على الدول التي تعيش صراعات جيوسياسية، والتي تهدد حياة سكانها من البقاء علي اراضيهم. كما جمعت المناقشات مجموعات من القوى الاشتراكية والتقدمية والاجتماعية والديمقراطية والدولية من السياسيين والاقتصاديين والمختصين، وكان "الانسان" في قلب النقاش من حيث القيم والتضامن والعدالة الاجتماعية والحرية والسلام للجميع، مثل: الحاجة إلى  صوت الناس لتعزيز حقبة جديدة من التضامن التقدمي من خلال التحالف العالمي. كانت الأصوات قوية لإظهار أنه يجب علينا جميعاً رجالاً ونساءا، أن نكافح لمنع استغلال الشعوب وتوطيد الحركات التقدمية لصالح القيم الأساسية الثلاثة وهي: الحرية, والعدالة, والتضامن. تم تحديد هذه القيم الثلاث من قبل 80 دولة حول العالم وقت تأسيس التحالف التقدميي وفي صياغة أهدافه (22 مايو 2013 في لايبزيغ).ركزت المناقشات التي دارت خلال المؤتمر على الحاجة إلى التعاون الدولي ، في مواجهة عولمة فتحت أبوابًا كبيرة للثورات التكنولوجية والابتكارات السريعة.في حين أن النضال الاجتماعي والديمقراطي وصل إلى ذروته ، فإن النزاعات السياسية والاجتماعية تعرض الاقتصاد والمجتمعات والأنظمة الاجتماعية للخطر. كان للأزمات الاقتصادية تأثير خطير على نظام المناخ والهياكل العامة.

يعاني العديد من السكان الآن من عدم المساواة الاقتصادية والاجتماعية والمناخية، بسبب الأنظمة السياسية الشعبوية والنعرة القومية التي تواصل سياساتها الانفرادية والقمعية للبقاء في السلطة.إن الدول التي مزقتها الأزمات الاقتصادية، لديها أنظمة رأسمالية شمولية تتعرض لخطر الانهيار بسبب زيادة الفقر والبطالة الجماعية وتصاعد عدم المساواة.من المهم أن تخضع الديمقراطية للاقتراع العام، بأصوات متساوية للنساء والرجال علي حد سواء. هذا هو السبيل الوحيد لمحاربة التفرد وعدم المساواة و القيود على الموارد الاقتصادية والاجتماعية والبيئية والإيكولوجية. و.يركز هذا النهج الأخلاقي في الاقتصاد على مبادئ السلوك الضمني، وفي إشارة إلى التسلسلات الاجتماعية والإنسانية وكذلك المعايير الأخلاقية المتوافقة. يعتبر سلوك المجتمعات مثل  اللجوء الي الثورات، التمرد علي الاختيارات الاقتصادية والاجتماعية التي صادقت عليها الأنظمة الديكتاتورية. وهم بدورهم مسؤولون عن القرارات للأجيال القادمة. لا يمكن تطبيق مبادئ الديمقراطية، دون احترام جوانب الكرامة والاعتراف بالشعوب، والتوزيع الجيد للموارد على أساس اجتماعي - ثقافي وضمان الأمن وقيم المشاركة. لا يمكن تحقيق الاستدامة بدون العدالة الاجتماعية ، ومبادئ الديمقراطية والاستدامة البيئية. كما لا يمكن الحفاظ على الرؤية الإيجابية والسلام في وجه الإقصاء الاجتماعي، وعدم المساواة في القدرات وانعدام الأمن والصراع.

ركزت النتائج النهائية للمؤتمر على الاتجاهات العالمية في علم البيئة والاقتصاد ، وهما عاملان رئيسيان في بناء عالم آمن يعتمد على الوصول إلى الاتصالات والتقنيات الجديدة للمشاركة العالمية، وذلك من اجل القضاء على الهيمنة والشعبوية والتطرف وديكتاتورية الحكومات. ان الروبوتات والعمل الاستخباراتي هما، بالتأكيد توازن بين العمل والحياة للأجيال القادمة. من المستحيل التفكير بعصر جديد دون الوصول إلى العدالة الاجتماعية والأمن المشترك. إن حماية حقوق الإنسان والتحرير والعدالة الاجتماعية, سوف تقطع شوطا طويلا نحو الحد من التمييز ودعم التحول والسياسات والإصلاحات. بالإضافة إلى ذلك، فإن الاقتصاد الرقمي هو العنصر المهم الذي يوفر فرص العمل والتوزيع الجيد للموارد والتحكم في الدخول وأساليب تنظيم العمل. من الضروري دعم منظمات الشباب والنساء، للحد من التحديات ومكافحة جميع أشكال العنف. إن تنفيذ القرارات لتعزيز الحماية الاجتماعية وتجنيد الشباب في الحكومات، سوف يسهم في تكثيف التكنولوجيا والحلول الرئيسية لحل البطالة، وخلق فرص العمل وزيادة الإنتاج. كما ثبتت الثورة الرقمية في أوروبا المزايا التي لديها اليوم في سوق العمل، فضلاً عن شروط الوصول. 

لكن لا يزال من الضروري حماية الديمقراطية، وذلك من خلال المنافسة العادلة والشفافية ومسؤولية الجميع، والفهم والتحقق من صحة القضايا الناشئة في مجالات الصحة والتعليم والإدارة  لضمان السيطرة الديمقراطية. سوف يساهم ذلك على توفير أفضل الحلول لتعزيز الخدمات العامة واستكشاف التحديات. وستساعد الرأسمالية الرقمية في الوصول إلى الحماية الاجتماعية، وانتشارها حول العالم سوف يساعد علي محاربة عدم المساواة و خلق المزيد من الوظائف والدخل، وتعزيز التعليم الذي سيشمل الناس في التغيير الديمقراطي. سوف يساهم تطوير التكنولوجيات في توفير حياة كريمة للجميع، وفقًا لهرم حقوق الإنسان ، الذي يسمح بديمقراطيته آمنه و بالتقدم و التغلب على الخلافات والانقسامات.

وكان قرار الشرق الأوسط قد اخذ دوراً كبيراً، في المناقشات السياسية والإنسانية والاجتماعية خلال المؤتمر. هناك ضرورة لحفظ حل الدولتين دولة فلسطينية بجنب إسرائيل، و يساهم ذلك في احلال السلام ومنح الشعب الفلسطيني والاسرائيلي العيش في الاطمأنان جنبًا إلى جنب و أيضًا في تأمين دولتين حرتين مزدهرتين وسلام شامل في المنطقة. وتم التصويت على حل الدولتين من قبل غالبية الدول الأعضاء في التحالف التقدمي. وخلال النقاش، عبرت ممثلة حزب ميرتس الاسرئيلي عن رغبتها في قيام دولة فلسطينية بجانب إسرائيل، واكدت ان الاحتلال الاسرائيليي للاراضي الفلسطينية يسمم حياة كلا من الإسرائيليين والفلسطينيين على حد سواء.وقالت أيضاً إن ضم الأرض الفلسطينية وبيع منتجات المستوطنات الإسرائيلية، يخالف القيم الأخلاقية لإسرائيل وأنها نفسها لا تشتري منتجات الاحتلال. إن حزبها وغالبية الاسرائيليين ضد سياسة حكومة نتنياهو المتطرفة، التي لا تطمح إلى السلام على الإطلاق بين الفلسطينيين و الإسرائيليين. ان الطريقة الوحيدة لتحقيق السلام والتوسع في الازدهار، هي رؤية الشعب الفلسطيني يزدهر حتى يتمكن الشعب الإسرائيلي من الازدهار. من الآن فصاعدًا، يواصل التحالف التقدمي التزامه بحل الدولتين على أساس حدود عام 1967 وحق الشعب الفلسطيني في تقرير المصير.

كما أكد ممثل الاتحاد الديمقراطي للكنيست في إسرائيل، أن فرص تحقيق السلام مع الفلسطينيين تتقلص أكثر فأكثر بسبب الحكومة الإسرائيلية الحالية وسياساتها المتطرفة. يتصاعد العنف من الجانبين  الإسرائيلي والفلسطيني ، ويشعر الشعب الإسرائيلي بقلق بالغ إزاء مستقبل أبنائه. وتخضع المنظمات المدنية لمزيد من القيود المالية، لأن غالبية الدول الأوروبية لا ترغب في التعاون مع إسرائيل بسبب سياستها تجاه الفلسطينيين. و تخضع منظمات حقوق الإنسان لرقابة شديدة وتتعرض للتهديدات، وحرية التعبير مهددة بشكل خطير في إسرائيل. نريد تحقيق السلام ، لأنه هو السبيل الوحيد للعيش في هدوء وديمقراطية.

بالنسبة للجنة التحضيرية للتحالف التقدمي، من الضروري أن يكون لدي الجميع الشجاعة لمواجهة التحديات الكبيرة لتغيير المناخ العام، ثم تعزيز دور الحركات النقابية في الانتقال إلى عالم بيئي مستدام. 

كما طرح السيد محمد شتية، رئيس الوزراء الفلسطيني و الذي تم انتخابه في عضوية لجنة التحالف التقدمي ، مسألة سياق كيفية تعزيز الحوار الاجتماعي و تعزيز السلام والديمقراطية تحت تهديد الأسلحة النووية التي تزيد مع تصاعد التوترات في العالم، لذلك يجب علينا الكفاح من أجل حماية المدنيين وتفعيل القانون الدولي الإنساني وانفاق المال من اجل السلام و رفاه الشعوب بدل الانفاق علي السلاح والحروب التي تقتل وتنهب وتسلب حقوق الشعوب في وجود بيئة قمعية وأبوية. 

كما دار النقاش علي وضع النساء في الدول النامية وعلي سبيل المثال وحسب ما جاءت به ناشطة فلسطينية في المؤتمر، ما زالت النساء الفلسطينيات يناضلن من أجل المساواة في الحقوق، وما زلت الصور النمطية الداخلية راسخة في الاذهان، وتستمر التقاليد في تحدي الظروف المعيشية وفي المشاركة السياسية للمرأة. لا تزال النساء والأطفال ضحايا للعنف الكبير الذي يرتكبه الاحتلال وأصبحت غزة ساحة معركة لإسرائيل، التي تقتل المزيد من الأبرياء. ونددت اللجنة التحضيرية للمؤتمر الهجوم الوحشي  الذي راح ضحيته عائلة مكونة من ثمانية أفراد في دير البلح في قطاع غزة ظلما وعدوانا.كما تركز المؤتمر التقدمي علي سياسة السويد تجاه النساء، وعبر بوضوح على تمكين المرأة كعنصر فاعل في مجال السلام والأمن. وتم التاكيد بان المشاركة السياسية للمرأة ليست مجرد مسألة حقوق، ولكنها أيضًا شرط أساسي للسلام الدائم.

التعليقات