رضيع يتحدى توقعات الأطباء بعد إصابته بنزيف في الدماغ

رضيع يتحدى توقعات الأطباء بعد إصابته بنزيف في الدماغ
نجا طفل رضيع من مدينة نيو أورليانز الأمريكية، من الموت المحقق، بعدما ولد في الشهر الثامن من الحمل، وأصيب بنزيف حاد في الدماغ.

اكتشف الأطباء إصابة كارسون كويل بنزيف حاد في الدماغ وأضرار عصبية شديدة، إثر ولادته في مارس (آذار) 2019، ما دفعهم للاعتقاد بانه لن يعيش أكثر من 24 ساعة.

وعلى مدار الأيام القليلة التي تلت ولادته، بدأت حالة كارسون بالتحسن حيث انخفضت نسبة النزيف لديه، وباتت مقدرته على التنفس أكثر فاعلية.

ولدى إجراء المزيد من الفحوصات، اكتشف الأطباء بأن دماغ الطفل لم يتعرض لأي تلف، وبدأ يعمل بشكل طبيعي بعد أسابيع من ولادته.

وعلى الرغم من سير الأمور بشكل حسن في الأيام الأولى، توقع بأن يصاب كارسون بأضرار عصبية شديدة، وإعاقات في نموه مستقبلاً. إلا أن صحة الطفل تحسنت بشكل ملحوظ واستمر بالنمو بشكل طبيعي.


وعبر والدا الطفل، ميشيل وبراندون كويل، عن إيمانهما بأن معجزة تحققت بشفاء طفلهما التام، وخاصة بأن الأطباء لم يتمكنوا من تفسير الطريقة التي شفي بها، وفق ما نقلت صحيفة ديلي ميل البريطانية. 

التعليقات