عاجل

  • وزير الاقتصاد اللبناني بحكومة تصريف الأعمال: مخزون القمح في لبنان يكفي لأربعة أشهر

شاهد: تأجيل جلسة محاكمة المتهمين بقضية إسراء غريب للشهر المقبل

شاهد: تأجيل جلسة محاكمة المتهمين بقضية إسراء غريب للشهر المقبل
خاص دنيا الوطن
قررت محكمة بداية بيت لحم، اليوم الاثنين، تأجيل جلسة محاكمة المتهمين، بقتل الفتاة إسراء غريب، حتى يوم 9 كانون الأول/ ديسمبر المقبل.

جاء ذلك، خلال أولى جلسات محاكمة المتهمين بالقضية، التي انطلقت اليوم الاثنين، في مقر محكمة بداية بيت لحم.

وفي التفاصيل، تلا قاضي المحكمة، تهمتي الضرب المفضي للموت، والشعوذة على المتهميْن، والذيْن بدورهم أنكروا التهم، ليعلن القاضي عن إرجاء الجلسة حتى تاريخ 9 كانون الأول/ديسمبر.

قررت محكمة بداية بيت لحم، يوم أمس، تأجيل جلسة محاكمة المتهمين، بقتل الفتاة إسراء غريب، إلى يوم 9 كانون الأول/ ديسمبر المقبل، وذلك بحضور عدد كبير من وسائل الإعلام والحقوقيين وممثلي وفعاليات العديد من مؤسسات المجتمع المدني.

جاء ذلك، خلال أولى جلسات محاكمة المتهمين بالقضية، والتي عقدت في مقر محكمة بداية بيت لحم، برئاسة القاضي جمال شديد رئيسا، والقاضي ماجد مشارقة عضوا، والقاضي محمد أبو رحمة عضوا. 

وتلا رئيس المحكمة، تهمتي الضرب المفضي للموت، والدجل والشعوذة على المتهمين الثلاث "محمد اسماعيل احمد صافي، بهاء ناصر يوسف غريب، وإيهاب ناصر يوسف غريب"، والذين بدورهم أنكروا التهم واعتروها غير صحيحة وملفقة، فيما تلت وكيلة النيابة الأستاذة أمل مصيص لائحة الاتهام، والتمست إمهالها لتقديم شهود النيابة العامة، ودعوة الشاهد الأول اشرف القاضي والذي يعمل طبيب شرعي في مركز الطب العدلي.   
وبناء على ذلك، قررت المحكمة رفع الجلسة، و دعوة الشهود الواردة أسمائهم من قبل النيابة العامة، والذين يبلغ عددهم 41 شاهدا، للشهادة أمام المحكمة. 

وقبيل انعقاد جلسة المحكمة نظم تجمع المؤسسات النسوية في محافظة بيت لحم، بالتنسيق مع حراك "بكفي" الذي أعلن عنه اثر مقتل غريب، في بيت لحم، وقفة أمام محكمة بيت لحم، دعت خلالها المتحدثات القضاء الفلسطيني، إلى تطبيق القانون والعدالة في قضية إسراء، وتوفير الحماية لضحايا العنف الأسري من النساء.

ورفعت المشاركات في الوقفة الشعارات من بينها "من حقنا العيش بكرامة، ونعم لقانون عصري جديد وحضاري يحترم حقوق المرأة، ولا للتسامح مع قضايا العنف ضد المرأة في جرائم العنف الأسري، وبكفي قوانين غير رادعة، ولا تستر ضعفك بعنفك، والعنف ضد المراة جريمة، ونعم لنشر اتفاقية سيداو، والحماية حق من حقوقنا".

وقالت كل من أحلام الوحش عضو تجمع المؤسسات النسوية في بيت لحم، وكفاح مناصرة من حراك بكفي: "جئنا من اجل المطالبة بتحقيق العدالة لإسراء غريب وانزال أقصى العقوبات ضد الجناة، وتوفير قانون عقوبات رادع ضد مرتكبي جرائم العنف ضد النساء، ووضع حد لثقافة تجهيل المرأة والإساءة لمكانتها باسم العادات والتقاليد، ولإطلاق حملة ال 16 يوم الدولية لمناهضة العنف ضد النساء". 

وقال الناشط الحقوقي المحامي فريد الأطرش مدير الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان في جنوب الضفة: "إننا نراقب جلسات المحاكم ولا نتدخل بالقضاء، فنحن مع إجراء محاكمة عادلة، ولا نقبل ممارسة الضغوط على القضاء، وأشاد بأجواء جلسة المحكمة التي نظرت في قضية إسراء. 

وأضاف نحن هنا من اجل تسليط الضوء على قضية ممارسة العنف ضد المرأة في المجتمع الفلسطيني، مشيرا انه جرى تلاوة لائحة الاتهام من قبل النيابة، فيما أنكر المتهمون الثلاث التهم الموجهة إليهم.
































 

التعليقات