مباشر | فتاة من قطاع غزة تبتكر جهاز ذكي للتعقيم ولمنع إنتشار فيروس كورونا

"السياحة العُمانية" تدعم "مهرجان المأكولات - مسقط إيت" في دورته الثالثة

في دفعة قوية باتجاه تعزيز المقوّمات التنافسية لسلطنة عُمان على الخارطة السياحية العالمية، أكّدت "وزارة السياحة في سلطنة عُمان" دعمها للدورة الثالثة من "مهرجان المأكولات - مسقط إيت"، الذي يعود مجدداً بزخم كبير استكمالاً للنجاح اللافت الذي شهدته الدورتان الماضيتان وسط مشاركة واسعة من نخبة الطهاة العالميين وإقبال لافت من محبي المأكولات. وتندرج الخطوة في إطار التزام الوزارة بالاحتفاء بالإرث الحضاري والثقافي والتراثي العريق، والذي يمثل مكوناً أساسياً من مكونات تنمية القطاع السياحي تماشياً مع "الاستراتيجية العُمانية للسياحة 2040"،.

وتتفرّد الدورة الثالثة من المهرجان، التي شهدت توسعاً لافتاً استكمالاً لنجاح الموسم الفائت، بالتنوّع والعراقة والشمولية، إذ تتخلل انطلاق "مهرجان المأكولات العماني الأول" و"مهرجان عربات الأكل المتنقلة" و"مهرجان المأكولات" في "ملعب الموج للجولف"، وذلك بمشاركة أكثر من 90 من نخبة الطهاة وأصحاب المطاعم والجهات العمانية والدولية الرائدة ضمن قطاع المأكولات لتقديم أشهى الأطباق العالمية والمأكولات الشعبية والتقليدية العُمانية، ضمن أجواء ترفيهية تلبي تطلعات الجميع.

وقال أنور بن سعيد البلوشي، مدير دائرة الفعاليات السياحية في " وزارة السياحة في سلطنة عُمان ": "يأتي دعمنا لهذا المهرجان امتداداً لمساعينا الحثيثة لتعزيز كافة مقومات القطاع السياحي، بما فيها المأكولات، والوصول بالسلطنة إلى صدارة الوجهات السياحية الرائدة عالمياً. وأثبت "مهرجان المأكولات - مسقط إيت" على مدى الموسمين الماضيين بأنه مساهم بارز في تنشيط الحركة السياحية بعد أن استقطب عشرات الآلاف من محبي المأكولات، ليرسّخ بذلك ريادة السلطنة كوجهة عالمية للضيافة المتميزة. وتكتسب الدورة الثالثة أهمية بالغة كونها تحتضن سلسلة من النشاطات التفاعلية التي تتيح للزوّار فرصة استكشاف أشهر الأطباق الشعبية العُمانية المميّزة بنكهاتها الغنية والتمتع بأشهى المأكولات العالمية، والمعدّة بأيدي أمهر الطهاة المحليين والدوليين، فضلاً عن التعرف عن كثب على فن الضيافة العُمانية المرتبط بالأصالة والكرم وحسن الاستقبال."

وأضاف البلوشي: "تعتبر الفعاليات النوعية، مثل "مهرجان المأكولات - مسقط إيت"، حجر الأساس لتعزيز قدرة السلطنة على جذب السياح من دول الخليج العربي والعالم، بما يحقق الأهداف الطموحة لـ "الاستراتيجية العُمانية للسياحة 2040". وبالمقابل، تقوم بدور محوري في دعم جهودنا الرامية إلى زيادة مساهمة قطاع السياحة في الناتج المحلي الإجمالي. لذا، فإنّنا ننظر بثقة حيال الدورة المرتقبة من المهرجان، والتي ستمثل محطة ناجحة وخطوة متقدمة على درب تفعيل مشاركة الشركات الصغيرة والمتوسطة في دعم مسار نمو القطاع السياحي، الذي يتمتع بمزايا تنافسية تضاهي الأفضل في العالم."

من جهتها، ثمّنت سارة نجيب البلوشي، مؤسس "مهرجان المأكولات - مسقط إيت"، الدعم الكبير والمستمر من " وزارة السياحة في سلطنة عُمان " للمهرجان الذي نجح في بناء سمعة مرموقة على خارطة الفعاليات السياحية في السلطنة، مقدماً فرصة استثنائية لزواره للتمتّع بأشهى الأطباق العُمانية والعالمية التي تلبي أذواق محبي المأكولات. وأضافت البلوشي: "يواصل المهرجان في موسمه الثالث إبراز أبرز الملامح المميزة للمطبخ العُماني الأصيل والغني بالنكهات المتميزة التي تلقى إقبالاً كبيراً من السياح الدوليين. وتستقطب الدورة المرتقبة مشاركة واسعة من أهم الطهاة والأسماء المعروفة في عالم المأكولات، مع حضور قوي للشركات الصغيرة والمتوسطة التي تستمر في تقديم مساهمات هامة في تعزيز جاذبية وتنافسية القطاع السياحي العُماني. ونتطلع قدماً إلى مواصلة توسيع نطاق المهرجان وفق رؤية طموحة في أن يصبح واحداً من المهرجانات الرائدة على المستويين الإقليمي والعالمي."

ويجدر الذكر بأنّ الدورة الثالثة من "مهرجان المأكولات - مسقط إيت" ستقام على مدى 3 عطلات نهاية أسبوع، حيث من المقرّر أن يستمر "مهرجان المأكولات العماني الأول" بين 14 و16 نوفمبر المقبل، و"مهرجان عربات الأكل المتنقلة" بين 28 و30 نوفمبر المقبل، على أن يتم تنظيم "مهرجان المأكولات" بين 5 و7 ديسمبر القادم. كما ستشهد أيضاً إطلاق العديد من العروض الحصرية والبرامج الترفيهية. واستقطب الحدث في موسميه الثاني إقبالاً كبيراً حيث وصل عدد الزوار الى 28,000 الف زائر من محبي المأكولات من السلطنة وخارجها لمدة 3 أيام، محققاً نجاحاً ملموساً على صعيد إبراز الملامح المميزة لقطاع المأكولات، مع التركيز على تفرّد وخصوصية الأطباق الشعبية العُمانية التي تحظى بشهرة واسعة.