عاجل

  • الحية: عملنا ما علينا وننتظر المرسوم الرئاسي لإجراء الانتخابات ولا نتفهم حالة التلكؤ

  • الحية: لانتخابات يمكنها أن تشكل بوابة للتوحد في وجه التحديات الصهيونية والأمريكية

  • الحية: عتبر أن الانتخابات رافعة للمشروع الوطني في وجه التحديات، ويمكنها أن تبدد الإنقسام

  • الحية: كل العقبات أمام الانتخابات حماس أزالتها بالمرونة وقلنا لن نكون عقبة

  • الحية: الانتخابات متوقفة على إصدار الرئيس أبو مازن المرسوم وفق ما اتفقت عليه الفصائل

نيكي هايلي تكشف عن "محاولة انقلابية" ضد ترامب

نيكي هايلي تكشف عن "محاولة انقلابية" ضد ترامب
صورة أرشيفية

كشفت سفيرة واشنطن السابقة لدى الأمم المتحدة، نيكي هايلي، في مذكراتها المنتظر نشرها في الولايات المتحدة غداً الثلاثاء، أن اثنين من مسؤولي الإدارة طردهما الرئيس دونالد ترامب في نهاية المطاف حاولا في السابق تجنيدها للانضمام إليهما في معارضة بعض سياسات الرئيس.

وقالت هايلي، وفق مجلة (تايم) الأمريكية: "مع كل الاحترام الواجب وزير الخارجية آنذاك ريكس تيلرسون وكبير موظفي البيت الأبيض آنذاك جون كيلي أخبراها أنهما كانا يحاولان إنقاذ البلاد".

وأشارت إلى أنها صُدمت بطلبهما الذي عرضاه خلال اجتماع مغلق، ورأت أنهما يحاولان وضع بصمتهما على سياساته فقط.

وكتبت هالي: "قال لي كيلي وتيلرسون إنهما لم يكونا يحاولان التمرد على أوامر الرئيس، بل إنقاذ البلاد، وأشارا إلى أن قراراتهما، هي التي تصب في مصلحة أمريكا وليس قرارات الرئيس الذي لم يعرف ما يفعله، وشرح تيلرسون أنه قاوم قرارات الرئيس لأنه، إذا لم يفعل ذلك، كان من شأن ذلك أن يؤدي لوفيات يمكن تجنبها".

وأشارت إلى أن الاجتماع استغرق أكثر من ساعة وإنهما لم يتحدثا معها عن الأمر مرة أخرى، مضيفةً: "بدلاً من قول هذا لي، كان ينبغي عليهما أن يبلغا الرئيس بذلك، بدلًا من مطالبتي بالانضمام إليهما في خطة جانبية، كان يجب عليهما إخبار الرئيس باختلافاتهما، والاستقالة إذا كانا لا يوافقان على قراراته، فتقويض سلطة الرئيس أمر خطير حقًا، ويتعارض مع الدستور، ورغبات الشعب الأمريكي، وكان الأمر مُسيئا".

التعليقات