عاجل

  • ملحم: تفتح المطاعم والمقاهي والنوادي الرياضية وفق بروتكولات وزارة الصحة

  • ملحم: يقوم الوزراء بتحديد أعداد الموظفين للقيام بالمهام المطلوبة في وزاراتهم

  • ملحم: قررنا تشكيل لجنة متابعة يومية من وزارتي الداخلية والصحة وعدد من الوزراء

  • ملحم: مجلس الوزراء رفع توصية للرئيس عباس لتجديد حالة الطوارئ لشهر آخر

مباشر | مؤتمر صحفي للناطق باسم الحكومة الفلسطينية إبراهيم ملحم

الشيوخي: الاحتلال والاستعمار هما العدو الحقيقي للآثار وللتراث وللثقافات العربية

الشيوخي: الاحتلال والاستعمار هما العدو الحقيقي للآثار وللتراث وللثقافات العربية
رام الله - دنيا الوطن
أكد أمين عام اللجان الشعبية الفلسطينية، المهندس عزمي الشيوخي في كلمة القاها خلال افتتاح الدورة 22 لاتحاد الاثاريين العرب الذي عقد في العاصمة المصرية القاهرة، أن الاحتلال الاسرائيلي والاستعمار هما العدو الحقيقي والمركزي للآثار وللتراث وللثقافات وللحضارات العربية والاسلامية .

وأشاد في بيان وصل "دنيا الوطن" نسخة عنه بانجازات وجهود القائمين على اتحاد الاثاريين العرب خلال 22عام من تاسيسه والهادفة الى حماية الاثار العربية والاسلامية في جميع الدول وخصوصا في المناطق الفلسطينية المحتلة وفي مقدمتها مدينة القدس عاصمة دولة فلسطين ومدينة خليل الرحمن جد الانبياء ابراهيم الخليل عليه السلام .

وشرح اعتداءات الاحتلال الاسرائيلي على الاثار والمقدسات الاسلامية والمسيحية بالقدس والخليل وفي كافة المناطق الفلسطينية المحتلة وبرامج وسياسات الاحتلال التهويدية والاستيطانية وتزوير التاريخ والتراث والحضارات العربية
الفلسطينية وبرامج وحاولات الاحتلال لطمس الهوية العربية من خلال محاولات اسرلتها وطمس معالمها التاريخية والتدمير والمصادرة والتزوير والسرقة وتحويل الاسماء العربية الفلسطينية لاسماء عبرية .

وأكد أن القدس فلسطينية عربية وعاصمة الدولة الفلسطينية منذ الازل والى الابد ولن تكون الا للفلسطينيين وللعرب وان القدس يجب ان تكون مفتوحة لكل العرب والمسلمين والمسيحيين وتحت السيادة الفلسطينية والعربية الكاملة مشيدا بالمواقف الاردنية الهاشمية وبالمواقف العربية الداعمة لقيادتنا الشرعية م.ن.ف ولشعبنا الصامد المرابط في فلسطين وفي القدس الشريف .

وأشار الى الوصاية الهاشمية على المقدسات الاسلامية وما حققته من حماية للمقدسات الاسلامية والمسيحية في الحفاظ على عروبة القدس وما ساهمة فيه من دعم وتعزيز لموقف القيادة الفلسطينية في جميع الساحات والمحافل الدولة .

وفي نفس السياق دعا الشيوخي ان يكون مؤتمر الاتحاد العام للاثاريين العرب في العام القادم 2020 في القدس ودعا جميع اعضاء الاتحاد العام للاثاريين العرب من جميع الدول العربية والاسلامية ان يزوروا القدس تضامنا مع اهلها ان ياتوا للقدس ضيوفا على فلسطين والمقدسيين لحضور المؤتمر الثالث والعشرين القادم في مدينة القدس الشريف عاصمة دولة فلسطين التي لا تزال تحت نير الاحتلال واذا تعذر عقده في القدس ان يتم عقده في عمان في المملكة الاردنية الهاشمية .

وأشار الى ان عقد المؤتمر القادم للاتحاد في فلسطين وفي القدس يعزز من صمود شعبنا ويدعم قضيتنا الفلسطينية العادلة وحقنا التاريخي والثقافي والتراثي والانساني والوطني في فلسطين دولة فلسطين .

واوضح ان زيارتهم للقدس ولفلسطين واهلها بمثابة زيارة تضامنية مع الاشقاء الفلسطينيين الصامدين المرابطين والمحاصرين في مدنهم وقراهم ومخيماتهم بفعل استمرار جرائم ومجازر الاحتلال بحقهم وبحق مقدساتهم ومقدراتهم وثرواتهم
وتاريخهم وبحق كل ما هو عربي وفلسطيني .

وبعد افتتاح المؤتمر وفي نفس السياق قال الشيوخي ان الحضور الفلسطيني كان لافتا وان هذا الحضور جعل من القضية الفلسطينية على راس سلم الاولويات في مواضيع الاثار التي تم بحثها وتقديم دراسات وابحاث ومداخلات فيها خلال الجلسات
الاولى لمؤتمر اتحاد الاثاريين العرب .

ويذكر انه قد افتتح المؤتمر الدولى للاتحاد العام للآثاريين العرب فى دورته الثانية والعشرون بعنوان "دراسات فى آثار الوطن العربى" بالتعاون مع المنظمة الإسلامية للتربية والثقافة ايسيسكو والمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم إلسكو تحت رعاية جامعة الدول العربية واتحاد الجامعات العربية بحضور ا.د على رضوان رئيس الاتحاد العام للآثاريين العرب والدكتور عبد الرحمن الأنصارى نائب رئيس الاتحاد وأستاذ دكتور محمد الكحلاوي أمين الإتحاد العام للآثاريين العرب والأستاذة الدكتور هبه نوح نائب رئيس جامعة القاهرة لشئون الطلاب والأستاذ الدكتور عيسى اليوسف منسق الاتحاد بالشارقه والاستاذة
الدكتورة سعاد السعيدة الوزير المفوض وممثل جامعة الدول العربية والاستاذ الدكتور عمرو عزت سلامة أمين عام اتحاد الجامعات العربية الذى منحه الاتحاد الدرع الفخري.

وقدمت العديد من الأوراق البحثية فى مجالات الآثار والفنون الإسلامية والآثار القديمة بالإضافة إلى طرق ترميم وصيانة الآثار والمبانى التاريخية فى جميع أنحاء الوطن العربى.

وفي نفس الاطار قال ان الاستاذة والباحثة روان الشيوخي قد قدمت بالشاركة مع الباحث الدكتور المهندس وائل شاهين من جامعة بولتكنك فلسطين ورقة علمية مهمة بعنوان اثر الاضافات والتغيرات الحديثة على المباني التاريخية في مدينة الخليل
بينا واثبتا من خلالها ان بناء الاستيطان وسط مدينة الخليل قد احدث تشوهات في المظهر التاريخي والحضاري والتراثي الفلسطيني العربي .