عاجل

  • تركيا: تسجيل 827 إصابة جديدة بفيروس (كورونا) ووفاة 23 مصاباً وشفاء 974 حالة

  • المالكي: مستعدون لعقد لقاء مع إسرائيل في موسكو عبر الفيديو

نادي تراث الإمارات يلون مهرجان التسامح والأخوة الإنسانية بالتراث

نادي تراث الإمارات يلون مهرجان التسامح والأخوة الإنسانية بالتراث
رام الله - دنيا الوطن
يشارك نادي تراث الإمارات في فعاليات المهرجان الوطني للتسامح والأخوة الإنسانية، المقام حاليا بحديقة أم الإمارات في العاصمة أبوظبي تحت شعار "على نهج زايد". 

ويستمر أسبوعا وتنظمه وزارة التسامح برعاية وحضور الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح.

وتقدم مراكز ومرافق النادي ممثلة بمركز أبوظبي النسائي ومركز أبوظبي الشبابي والقرية التراثية وجزيرة السمالية العديد من الورش التي لطالما تركت بصمة تراثية مميزة ، كما تقدم العديد من إلاصدارات كالكتب وقصص الأطفال، ومجلة
تراث التي تصدر شهرياً من النادي.

وينظم مركز أبوظبي النسائي العديد من الورش لتعريف زوار المهرجان على الحرف اليدوية مثل التلي والسدو والسنع الإماراتي كصناعة القهوة العربية وطرق تقديمها ، إضافة إلى فعاليات خاصة بالأطفال كالرسم والقصص التراثية القصيرة.
ومن جانبه يقدم مركز أبوظبي الشبابي ورشا خاصة عن اللؤلؤ والبحر والبحارة، والمسميات القديمة التي كانت تستخدم لصيد الأسماك، وكيفية صناعة الشباك.. فيما اقامت القرية التراثية "بيت شعر" يعبر عن الكثير من مفردات التراث الإماراتي العريق.

وشاركت جزيرة السمالية في عرض للصقور حيث اتيح للجمهور حملها وأخد الصور التذكارية.

وبدوره شارك مركز زايد للدراسات والبحوث من خلال تقديم العديد من إصداراته، بالإضافة إلى صور ورسومات خاصة للمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان.

كما تقدم مراكز النادي العديد من الهدايا التذكارية عن التسامح مشغولة باليد لجمهور المهرجان.

وقال السيد سعيد علي المناعي مدير إدارة الأنشطة في نادي تراث الإمارت: "تأتي مشاركة نادي تراث الإمارات في هذا المهرجان في اطار توجيهات سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ممثل صاحب السمو رئيس الدولة رئيس النادي ،وسيرا على نهج
المغفور له الشيخ زايد رحمه الله في التسامح والإخاء الإنساني ، موضحا المشاركة تتم من خلال عرض التراث الشعبي بكل ألوانه سواء الذي تقدمه السيدات من التلي والسدو ونشاط الصقارة والذي يعتبر رياضة تراثية مهمة تترك بصمتها في كل الفعاليات، او المطبوعات والإصدارات التي تمثل ثقافة النادي وتعزيزه في
نفوس الأطفال، وخاصة مطبوعات الرسم التي أخذت عنوان ( لون تراثك)، وأيضاً عرض للصور التي توضح دور الشيخ زايد في التسامح".

وأضاف المناعي: نحن نعيش التسامح كواقع ملموس يعيش به أبناؤنا ويشعر به أحباؤنا على هذه الأرض الطيبة، لذلك نحن ندعم هذا المهرجان لنعرف الزوار على تراث دولتنا وكيفية المحافظة عليه من خلال الورش التراثية التي يقدمها نادي
تراث الإمارات.

يذكر أن المهرجان يركز على تعزيز رسالة التعايش والتسامح والتناغم داخل المجتمع، ويلفت الأنظار إلى مبادئ وثيقة الأخوة الإنسانية التي تحملها دولة الإمارات العربية المتحدة إلى العالم.