عاجل

  • حدشوت 24: سبع قذائف هاون أطلقت من غزة وسقطت في منطقة إشكول قبل قليل

  • صفارات الإنذار تدوي في صوفا ونير إسحق

  • إذاعة جيش الاحتلال: إصابة مستوطنين اثنين بجروح طفيفة في عسقلان بفعل الصواريخ

  • طائرات الاستطلاع تستهدف أرضا زراعية شرق بيت حانون شمال قطاع غزة

"أبوغزاله- كونفوشيوس" ينظم حفل إشهار كتاب "نهضة الشرق" برعاية السفارة الصينية

رام الله - دنيا الوطن
نظّم معهد طلال أبوغزاله - كونفوشيوس حفلا لإشهار كتاب " نهضة الشرق - إخفاق الربيع العربي وآفاق صعود الصين" للكاتب والباحث الأردني الأستاذ سامر خير خرينو، في ملتقى طلال أبوغزاله المعرفي.

وحضر الحفل، الذي عقد برعاية السفارة الصينية في عمّان، المستشار الثقافي في السفارة السيد يانغ رونغهاو وعميدة معهد "أبوغزاله - كونفوشيوس" الدكتورة يانغ سونغفانغ، بالإضافة إلى عدد من الجالية الصينية في الأردن من رابطة الكتاب الأردنيين والإعلاميين، والمهتمين.

وخلال الحفل رحب المدير التنفيذي للمعهد الأستاذ مأمون أبوالسباع، بالحضور، ووجه الشكر الجزيل للسفارة الصينية لرعايتها للحفل ولدعمها للثقافة في الأردن، مضيفا أن الحفل يأتي ضمن احتفالات المعهد بمرور 70 عاما على تأسيس جمهورية الصين الشعبية، حيث أنه وانطلاقا من أهداف المعهد في تعزيز
اللغة والثقافة الصينية في الأردن، نظم بالتعاون مع السفارة الصينية عدة فعاليات مثل معرض الكتاب الصيني ومعرضا للوحات بعنوان "روح الصين" بمشاركة أطفال أردنيين، وذلك في مقر المعهد في مبنى كلية طلال أبوغزاله الجامعية للابتكار.

من جانبه وجه المستشار الثقافي في السفارة الصينية السيد يانغ رونغهاو الشكر لـ"طلال أبوغزاله العالمية" ممثلة برئيسها ومعهد
طلال أبوغزاله-كونفوشيوس، وبين أن السفارة الصينية تدعم الأدباء والمثقفين والفنانين الأردنيين، خاصة أولئك الذين زاروا الصين ونقلوا الحضارة والثقافة والفن الصيني إلى الأردن.

وأضاف يانغ بأن الكاتب سامر خرينو ليس كاتبا فحسب، بل هو باحث وسياسي ومفكر وصديق عزيز، كون كتابه "نهضة الشرق" ليس الأول له فيما يتعلق بالصين، إذ أصدر كتابا عام 2009 بعنوان "العرب ومستقبل الصين" والذي تمت ترجمته إلى اللغة الصينية واللغة الإنجليزية، ونال عليه عدة جوائز.

وقدم الكاتب سامر خرينو الكتاب وبين أنه أطروحته تلخص أسباب نهضة التنين الصيني والعوامل التي ساعدت على وصول الصين إلى ركب الدول المتقدمة وكيف أدى التطور الصناعي والتقني إلى جعل الصين عملاقا اقتصاديا يهابه الجميع.

وبين خرينو أن الكتاب يعرض الدروس التي يمكن أن تستخلصها الدول العربية من تجربة التنمية في الصين، أبرزها أن غياب
الديمقراطية في الصين لم يعق تقدمها، داعيا إلى ما يسمى "المصاحبة الحضارية" بين العرب والصين من أجل "جسر الهوة
التكنولوجية مع العالم".

وفي ختام الحفل، وقع الكاتب سامر خرينو نسخا من كتابه للحضور، معربا عن شكره الجزيل لمن شاركه إطلاق الكتاب.

التعليقات