الاغاثة الزراعية وهيئة العمل التعاوني توقعان مذكرة تفاهم بخصوص تعزيز العمل التعاوني

الاغاثة الزراعية وهيئة العمل التعاوني توقعان مذكرة تفاهم بخصوص تعزيز العمل التعاوني
رام الله - دنيا الوطن
وقعت هئية العمل التعاوني و يمثلها رئيس مجلس الادارة وزير العمل د . نصري ابو جيش و الإغاثة الزراعية و يمثلها القائم بأعمال المدير العام السيد منجد ابو جيش  مذكرة تفاهم تسهم في تعزيز العمل التعاوني و نشر الفكر التعاوني،  و ذلك في مقر وزارة العمل بمدينة رام الله بحضور رئيس هيئة العمل التعاوني السيد يوسف الترك بالإضافة  لطواقم الإغاثة الزراعية و وزارة العمل و هيئة العمل التعاوني  .

ورحب  رئيس هيئة العمل التعاوني السيد يوسف الترك بوزير العمل والقائم بأعمال الإغاثة الزراعية ، و اضاف ان  للهيئة  تجربة في التفاعل بشكل ايجابي مع الاغاثة الزراعية و على مدار عام و نصف تعززت العلاقة من خلال مجموعة من الانشطة المشتركة .

واضاف أن الهيئة تأمل ان تتعزز العلاقة بين الهيئة و وزارة العمل والإغاثة الزراعية من أجل تطوير القطاع التعاوني في فلسطين .

وعبر وزير العمل د . نصري ابو جيش عن سعادته بتوقيع هذه المذكرة كما ابدى استعداد الوزارة للعمل على تذليل العقبات بين الهيئة و الإغاثة الزراعية و تنسيق العمل فيما بينهم .

كما اضاف ابو جيش  انه من الضروري اعادة الاعتبار للعمل التعاوني و العمل على نشر الفكر التعاوني و أنه برغم التجربة التعاونية الطويلة في فلسطين الا انها لم تحقق الاهداف المرجوة منها حتى اللحظة ، كما أن لهيئة العمل التعاوني دور كبير في تشبيك العلاقة مع المؤسسات المحتلفة و منها الاغاثة الزراعية التي يوجد عدة تقاطعات بالعمل معها .

وقال القائم بأعمال المدير العام للإغاثة الزراعية السيد منجد ابو جيش ان العلاقة بين الإغاثة الزراعية و هيئة العمل التعاوني تعززت خلال العام الماضي من خلال مجموعة من اللقاءات و الانشطة المشتركة  ، و أن هذا العمل نابع من رؤية أن العمل التعاوني هو الركيزة الاساسية لبناء المجتمع و خصوصا العمل التعاوني في القطاع الزراعي .

كما شدد ابو جيش على ضرورة العمل المشترك ما بين الاغاثة الزراعية و المجتمع المدني بشكل عام و الجهات الرسمية لتعزيز الفكر التعاوني في فلسطين و أن هذا الامر يظهر جليا من خلال تبني الإغاثة الزراعية لرؤية 2020 التي ستعتبره عاما للإعادة الاعتبار للعمل التعاوني .

و تأتي هذه الإتفاقية من منطلق ادراك كافة الاطراف بضرورة و تعزيز التعاون  فيما بينهما بشكل فعال يسهم في رسم سياسات و وضع خطط مستنيرة تؤثر ايجابا في تنمية القطاع التعاوني و نشر الفكر التعاوني من خلال مجموعة من الخطط و الدراسات و السياسات  ، العمل على تسويق منتجات الجمعيات التعاونية و العمل على بناء قدرات الطواقم لدى المؤسستين .

ومن المخرجات المتوقعة من هذه المذكرة ، اطلاع كلا المؤسستين على الخطط السنوية للأعوام ( 2020- 2022 ) و الاستفادة منها، توفير قواعد بيانات تكاملية ( حول القطاع التعاوني ) ، تنفيذ دورات تدريبية لبناء قدرات الموظفي المؤسستين و اعضاء الاتحادات و التعاونيات، اجراء دراسة متخصصة حول التعاونيات الزراعية في فلسطين، وضع وتنفيذ آليات محددة تسهم بفعالية في تسويق منتجات التعاونيات الزراعية بعيداً عن تحكم التجار والمشاركة في وضع و تنفيذ برامج ارشادية و توعوية تشجع على الانخراط في العمل التعاوني الزراعي الجاد .