عاجل

  • الديوان الأميري في الكويت: وفاة الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت

جامعة الخليل توقع اتفاقية تعاون مع ديوان قاضي القضاة

رام الله - دنيا الوطن
وقعت جامعة الخليل وديوان قاضي القضاة اتفاقية تعاون مشترك في المجال الأكاديمي والتدريبي، وذلك من خلال الزيارة التي قام بها وفد الجامعة إلى الديوان، حرصا منهما على تعزيز التعاون المثمر في مجال القضاء الشرعي، وتوطيد العلاقات المشتركة بين الطرفين بهدف تحقيق المصلحة العامة.

وقع الاتفاقية عن الجامعة رئيسها الدكتور صلاح الزرو نيابة عن رئيس مجلس أمناء الجامعة سعادة الدكتور نبيل الجعبري، وعن ديوان قاضي القضاة الدكتور محمود الهباش قاضي قضاة فلسطين، بحضور نائب رئيس الجامعة للشؤون الإدارية الأستاذ محمد زياد الجعبري وعميد كلية الشريعة في الجامعة الدكتور مهند استيتي ومدير مكتب ارتباط الجامعة في رام الله الأستاذ سعيد حمد،  والأمين العام لديوان قاضي القضاة القاضي جاد الله الجعبري.

وبموجب الاتفاقية يلتزم ديوان قاضي القضاة بتغطية دورات التأهيل الأسري الخاصة بتدريب طلبة الجامعة والمجتمع المحلي المقبلين على الزوج، ودورات المرافعات الشرعية، وتسهيل الاستعانة ببعض القضاة وخبراتهم، والسماح للطلبة بالتدرب وحضور الجلسات القضائية.

كما وتلتزم الجامعة بتوفير إمكانياتها في تنظيم دورات التأهيل الأسري والمرافعات الشرعية، وتوفير أعضاء الهيئة التدريسية المختصين بموضوعات الدورات، وإعداد البحوث الشرعية التي تعنى بالقضاء الشرعي، وتقديم الاستشارات الشرعية التي ترد من ديوان قاضي القضاة، ومنح العضوية المجانية لقضاة الشرع وموظفي المحاكم الشرعية بمكتبة الجامعة.

واتفق الجانبان على تبادل الخبرات بما يضمن تطوير المناهج الدراسية لبرنامج ماجستير القضاء الشرعي بحيث تتلاءم والمستجدات العلمية والتطبيقية، وتطوير الجهاز القضائي بما يتوافق مع متطلبات وحاجات العصر، وتبادل الكتب والدوريات والمجلات العلمية الصادرة عنهما إضافة إلى التعاون في توفير الوثائق العلمية والمخطوطات والإحصاءات والدراسات المتعلقة بالقضاء الشرعي، وتبادل الزيارات والمشاركة في تنظيم وعقد الفعاليات المختلفة بما يخدم سبل التعاون المشترك.     

وأعرب قاضي القضاة ورئيس الجامعة عن أملهما في إنجاح تنفيذ هذه الاتفاقية التي تؤسس لمرحلة جديدة من التعاون العلمي والأكاديمي بين الجامعة والديوان بهدف رفع المستوى الفني والمهني لطلبة كلية الشريعة والعاملين في مجال القضاء الشرعي.