عاجل

  • رئيس حكومة تصريف الأعمال سعد الحريري يدعو حكومات الدول الصديقة لدعم واردات لبنان

شاهد: (Sisters Bookstore).. شقيقات يبدعن بمشروعهن الخاص في غزة

شاهد: (Sisters Bookstore).. شقيقات يبدعن بمشروعهن الخاص في غزة
خاص دنيا الوطن - محمد عوض 
للوهلة الأمر يعطيك الاسم الخاص بالمشروع إيحاء مباشر بأن العمل ضمن العائلة يصبح أكثر فعالية وتواصلاً، خاصة في تلك المشاريع التي تديرها الفتيات بإشراف كامل من العائلة، فالأمر لم يعد مشروعاً عادياً يمكن أن يقدم عائد مادي فقط، بل وصل الأمر الى أنه مساحة الإبداء المتكاملة لشقيقات يدرسن من أجل الابداع في سوق عملٍ قدمه والدهم لهن هدية على طبق من ذهب.

تقول تسنيم الدعالسة وهي تقوم بترتيب رفوف مكتبةٍ أنشأت بتصميم عائلي كامل متكامل: "منذ بزوغ فكرة المكتبة وانا أقوم بتطويرها في ذهني، برفقة شقيقاتي، وكل فكرة نتفق عليها نقوم بتطويرها وترتيبها، الى أن وصل الامر بترتيب سير العمل وكل واحدة مهامها معروفة داخل المكتبة".

وتبدع تسنيم (24 عام) برفقة شقيقاتها ببيع القرطاسية والهدايا والمستلزمات الفنية، خاصة وأنها أنهت دراسة الفنون الجميلة في قطاع غزة هذا العام، حيث تطمح كثيراً لنجاح فكرة عائلتها، وشقيقتها، حتى تستطيع فتح مكتبة جديدة سميت على اتفاق مشترك تحت اسم (Sisters Bookstore)

أما شقيقتها دارين (22 عام) التي مازالت تدرس إدارة الاعمال، تقوم بعملها على إدارة المكتبة، وإضافة أفكار جديدة، في العمل الإداري والمكتبي، إضافة الى العمل التسويقي بشكل مباشر او غير مباشر، من خلال جامعتها وصديقاتها، وبعض العاملين في مجال التعليم وخدمات الطلاب، حيث تقول: "منذ افتتاح هذه المكتبة، وانا أقوم بدعوة الجميع لزيارتها، ولاحظت إعجاب كبير من الزبائن الذين جاؤوا للزيارة او وصلوا للاطلاع.

وتقول دارين: "المكتبة فرصة كبيرة لان نبدع بطاقات متواصلة ومستمرة، حيث قسمنا العمل بالمكتبة لفترات، وكل هذا حسب الدوام الجامعي، وحسب الجدول الذي توصلنا اليه في عملنا، وتشجيع والدي ووالدتي للعمل داخل المكتبة، اعطانا دفعة كبيرة وتعزيز بالثقة أكثر من السابق، خاصة وان شقيقي يقوم بشراء وتجهيز كل المستلزمات اللازمة والناقصة داخل المكتبة.

 


التعليقات