عاجل

  • الإعلان عن إصابة أحد وكلاء النيابة العامة بفايروس كورونا يعمل في نيابة بيت لحم

محيي إسماعيل: الرئيس السادات كان فاكر عندي صرع وأعطاني شقة

محيي إسماعيل: الرئيس السادات كان فاكر عندي صرع وأعطاني شقة
أثار الفنان محيي اسماعيل الجدل بعفويته وروحه المرحة في لقاء مع إحدى الفضائيات المحلية أثناء مشاركته في مهرجان الاسكندرية السينمائي، وذلك بعد تعرضه لموقف مُحرج حين لم يجد مقعد له في الصف الأول، وانفعل على مُنظمي الحفل.

وقال محيي: "أنا أول مرة أحضر هذا المهرجان، وأنا عضو لجنة تحكيم الأفلام العالمية.. ماذا أيضاً؟".

فتابع المُراسل أسئلته قائلاً "بالطبع تابعت فيلم الممر"، فقاطعه محيي قائلاً: "مش في الممر إنت لا تعرف كيف تتحدث"، فأصر المُراسل على سؤاله فأجاب: "لا لم أحضره، رأيت فقط الرصاصة لا تزال في جيبي، وأنا لعبت دور اليهودي، وكنت عبقري، وشكراً".

لم ينته اللقاء إلى هنا، حيث تبعه المُراسل ليسأله عن المكافأة التي حصل عليها من الرئيس الراحل أنور السادات، فأجاب: "لم تكن مكافأة، بعد فيلم الإخوة الأعداء قام الرئيس بتكريمي، لأنه اعتقد أنني مُصاب بالصرع، فأخبرته أن هذا غير صحيح، وقلت له أعطيني شقة، فأعطاني شقة".

يُذكر أن الفنان محيى إسماعيل نال من قبل الكثير من الجوائز من أبرزها جائزة جمعية كتاب ونقاد السينما في مصر 1975م، وجائزة أحسن ممثل سينمائي عن فيلم "الأخوة الأعداء" من وزارة الثقافة في نفس العام، وجائزة أحسن ممثل عن فيلم "إعدام طالب ثانوي" 1982م، بالإضافة إلى جائزة الإبداع السينمائى من الجاليات العربية بنيويورك 2003م وإلى جانب التمثيل أثبت أنه أديب ومبدع من خلال مجموعة من الروايات، كان أشهرها على الإطلاق رواية "المخبول" التي تم ترجمتها إلى عدد من اللغات الأجنبية، كما أثنى عليها العالم المصرى الراحل "أحمد زويل" الذي قال عنها "رواية تستحق الاهتمام".

 


التعليقات