الوكالة الفلسطينية للتعاون الدولي تمثل فلسطين بالمؤتمر الدولي حول التعاون الثلاثي بالبرتغال

الوكالة الفلسطينية للتعاون الدولي تمثل فلسطين بالمؤتمر الدولي حول التعاون الثلاثي بالبرتغال
المؤتمر الدولي حول التعاون الثلاثي في البرتغال
رام الله - دنيا الوطن
شاركت دولة فلسطين ممثلةً بالوكالة الفلسطينية للتعاون الدولي (PICA)، في المؤتمر الدولي الخامس حول التعاون الثلاثي، والذي تعقده منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية (OECD)، بالتعاون مع المعهد البرتغالي للتعاون (Camões)، وذلك في الفترة 17-18 من الشهر الجاري في لشبونة- البرتغال وذلك ضمن جهود الوكالة الفلسطينية للتعاون الدولي، لتعزيز التعاون التنموي الثلاثي، وبما يمكنها من التقدم ببرامج مستقبلية تقع ضمن إطار مساهمة فلسطين في تحقيق الأهداف الإنمائية الدولية 2030.

واعتبر مدير عام الوكالة الفلسطينية عماد الزهيري، وفق تصريح وصل "دنيا الوطن" المؤتمر بأنه يأتي متابعة لمشاركة دولة فلسطين في مؤتمر الأمم المتحدة الرفيع المستوى الثاني، المعني بالتعاون فيما بين بلدان الجنوب BAPA+40 المنعقد في بيونس آيرس، بالإضافة إلى الاجتماع الرابع لتقاسم المعرفة بين الدول الذي عقد العام الماضي في جزيرة بالي الإندونيسية، تحت عنوان:"الابداع المحلي كمحرك للتنمية الشاملة".

وأضاف أن هذا الحدث المهم قد أوجد زخماً لعمل منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية في الميدان الاقتصادي؛ لتعزيز القاعدة المعرفية للتعاون الثلاثي، حيث تعمل منظمة التعاون والتنمية في الميدان الاقتصادي على سد الثغرات في البيانات والمعلومات حول التعاون الثلاثي، من خلال تصحيح المفاهيم الخاطئة والشائعة والتحضير لقاعدة بيانات، وأرشيف للتقارير والمشروعات والدراسات وأوراق الحقائق، وتنظيم الفعاليات لجميع الشركاء وأصحاب المصلحة المشتركين في التعاون الثلاثي بما فيها دولة فلسطين، والتي ستستفيد من البرامج المتاحة، وتساهم في الخطط المزمع تنفيذها.

وقد قدمت ممثلة الوكالة الفلسطينية في المؤتمر سكرتير ثالث، شهد صلاح من خلال مشاركتها عرضاً مفصلاً لنماذج مشاريع تم تنفيذها، وأخرى مستقبلية بالتعاون مع البنك الإسلامي للتنمية، خاصةً وأن الوكالة قد أصبحت بعد ثلاثة أعوام من تأسيسها من الوكالات الدولية التي يُعتمد على "مواردها البشرية الفلسطينية في تنفيذ برامج ذات طابع دولي"، وباتت تتلقى طلبات للمساهمة في عمليات التنمية ومشاريع ثلاثية حول العالم يتم إنجازها بفاعلية بالتعاون مع الشركاء المحليين والإقليميين والدوليين.

قد اكتسب التعاون فيما بين بلدان الجنوب والتعاون الثلاثي أهمية متزايدة خلال السنوات الماضية وبالنسبة للوكالة الفلسطينية للتعاون الدولي، يعد التعاون الثلاثي وسيلة لتوفير مجموعة من الموارد التي تثري المشاريع بشكل أساسي حيث تنفذ (PICA) أنشطة تطوير وبناء القدرات والخبرات الفنية توافقاً مع الأولويات الوطنية في دول الجنوب بشكل رئيسي في مجالات الزراعة والصحة والتعليم والبيئة والطاقة والتطوع، وبما فيها عبر الشراكة بين القطاعين العام والخاص.

وفي إطار المؤتمر هذا، فإن أحد الأهداف الرئيسية لمشاركة الوكالة، تمثل أيضاً في إتاحة المعرفة والخبرة الفنية الفلسطينية لبلدان الجنوب، وتبادل أفضل الممارسات، بروح التضامن من خلال التنمية لعالم أكثر صموداً. 

وقد اتفق المؤتمرون والشركاء على تمكين التعاون الثلاثي وتقويته من خلال تطوير الشراكات الأفقية الاشتمالية مع الأطراف الفاعلة وتعزيز الثقة الكامنة في ما بينهم، وقد اجمع المؤتمر على اهمية الإجراءات والتدابير التي تساهم في الانتقال من القرارات إلى الفعل والتحرك والانجاز، خاصةً مع وجود توافق في الآراء ولغة مشتركة تم إيجادها لتحقيق خطة التنمية الدولية من خلال المساهمة في وضع برنامج يشمل مبادرات ومشاريع وأبحاث من الدول الشركاء؛ لإقامة شراكات عالمية جديدة تخدم تحقيق الأهداف المشتركة.

وقد تمت مشاركة الوكالة الفلسطينية في المؤتمر بالتعاون مع منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، والبنك الإسلامي للتنمية، وبتنسيق مع سفارة دولة فلسطين في البرتغال.

التعليقات